المركز الثقافي الروسي يدشن عامه الخامس في الاردن بمشاريع تعاون مشتركة

2014 12 21
2014 12 21

geqqعمان – صراحة نيوز – قال مدير المركز الثقافي الروسي الدكتور فاديم زايتشكوف ان السنوات الخمس التي مضت على عودة نشاط المركز في المملكة شكلت علامة فارقة في التعاون الاكاديمي والعلمي بين روسيا الاتحادية والمملكة الاردنية الهاشمية تمخضت عنه مشاريع علمية في مجال النانو تكنولوجي والفضاء.

وقال في تصريح صحافي في حفل الذكرى الخامسة لعودة نشاط المركز الذي اغلق ابوابه مطلع تسعينيات القرن الماضي وعاد للاردن بقرار من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدى زيارته للمملكة عام 2007، ان التعاون بين البلدين توج في الفترة الاخيرة بمشاريع تعاون في مجال النانو تكنولوجي لانتاج سيارات (الفورمولا 1) من خلال مشروع مشترك بين جامعة الصداقة بين الشعوب في موسكو وجامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية.

كما يشترك البلدان من خلال برنامج تعاون بين جامعتي كورسك والعلوم والتكنولوجيا لانتاج قمر اصطناعي صغير يخصص للاغراض العلمية، مشيدا بجهود رئيس الجامعة الاردنية الدكتور اخليف الطراونة في تعزيز علاقات التعاون الثقافي والاكاديمي بين الاردن وروسيا الاتحادية.

وقال ان المركز الثقافي استطاع ان يضاعف خلال السنوات القليلة من عمره عدد المنح الدراسية المقدمة للطلبة الاردنيين للدراسة في المعاهد والجامعات الاردنية التي بلغ عددها هذا العام 62 منحة، مقدرا اجمالي عدد رواد المركز خلال خمس سنوات بحوالي 35 الفا.

وقال الدكتور زايتشكوف ان المركز الثقافي الروسي في عمان وهو يحتفل بعامه الخامس اصبح مكانا لتعزيز التعاون الثقافي والاكاديمي بين الاردن وروسيا ونشر الثقافة والادب واللغة الروسية في اوساط المهتمين في المملكة، وجسرا للتواصل بين روسيا والاردن بما يخدم مصالح البلدين.

واضاف ان المركز سجل العام الماضي قفزة في اعداد الراغبين بدراسة اللغة الروسية بلغ ضعف الاعداد التي سجلتها السنوات السابقة، كما حققت العلاقات الاكاديمية نقلة نوعية بالتشبيك بين المؤسسات الاكاديمية والعلمية الرئيسية في البلدين، مؤكدا عزم المركز والعاملين فيه على بذل المزيد من الجهود لتحقيق نقلات نوعية في علاقات التعاون الثنائي خاصة الاكاديمية منها.

وعرض الدكتور زايتشكوف لمجالات عمل المركز الثقافي الذي يدرس اللغة الروسية للاردنيين والعربية للجالية الروسية في المملكة، مشيرا الى ان اطفالا وشبابا وكبارا ينخرطون في دروس اللغة التي يقيمها المركز على مدار الاسبوع وفق منهجية علمية معتمدة يحصل بنهايتها الطالب على شهادة حكومية روسية رسمية.

وعن التعاون في مجال التعليم، قال الدكتور زايتشكوف ان المركز بدأ منذ انطلاقته عام 2009 بتنفيذ برنامج تعاون علمي بارسال طلبة للدراسة في المعاهد والجامعات الروسية يدرس جزء منهم على حساب الحكومة الروسية وبلغ عددهم لهذا العام 62 طالبا وطالبة.

واشار الى ان المركز يقدم دروسا في الموسيقى من خلال مدرسين متخصصين بالموسيقى الروسية، مشيرا الى ان الطلبة المشاركين في هذه الدروس يحيون امسيات موسيقية وفنية يقيمها المركز.

وقال ان المركز يستضيف فنانين ومثقفين اردنيين في امسيات تسلط الضوء على ارث الاردن الثقافي ونهضته الفنية والادبية كما يستضيف مثقفين وفنانين روس يعرضون انجازاتهم امام الجمهور الاردني والجالية الروسية في المملكة.

واشار زايتشكوف الى ان المركز يقدم ايضا دروسا في الفنون التشكيلية للراغبين من الاطفال والناشئين كما يقدم لرواده من خلال مكتبته روائع الادب الروسي ودروسا في الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات.

واشار الى شراكة تربط المركز بالجامعة الاردنية من خلال برنامج البكالوريوس في اللغة الروسية في قسم اللغات في الجامعة ومع جامعة العلوم والتكنولوجيا ومشاركة المركز في النشاطات التي تقام في الاردن سنويا في اطار الايام الثقافية التي تقيمها المراكز الثقافية المعتمدة في المملكة.

وحدد اهداف المركز الثقافي الروسي في الاردن بتطوير العلاقات بين البلدين في مجالات الثقافة وتعريف المواطنين الاردنيين بالثقافة الروسية وسياسات روسيا الداخلية والخارجية وانجازاتها العلمية.

واكد الدكتور زايتشكوف اهمية دور المركز الثقافي في دعم المشاريع التي ينفذها شركاء المركز (مؤسسات رسمية واهلية) تسهم في نشر الثقافة واللغة الروسية وتطوير التعاون في مجال التعليم بين البلدين وفتح وتعزيز قنوات التواصل بين المؤسسات الاكاديمية في روسيا والاردن.

ودعا الراغبين بالتعرف على الثقافة الروسية لزيارة المركز للاطلاع على برنامجه الشهري الذي يشتمل على نشاطات ثقافية وعلمية هدفها تعزيز التواصل بين شعبي البلدين.

وابدى استعداد المركز للتعاون مع مختلف المؤسسات الرسمية والاهلية الاردنية في مجالات عمل المركز لخدمة مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

وبمناسبة الذكرى الخامسة لعودة نشاطه الى الاردن اقام المركز احتفالا تم خلاله تقديم فقرات فنية وتراثية حضره حشد كبير من ابناء الجالية الروسية في الاردن وخريجي المعاهد والجامعات الروسية.