المر: دول إقليمية تغذي الفتن في المنطقة

2015 04 04
2015 04 04

6ابو ظبي – صراحة نيوز – اختتم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية برئاسة محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي مشاركته في اجتماعات الجمعية 132 والدورة 196 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي واللجان الدائمة والأجهزة التابعة للاتحاد التي عقدت في العاصمة الفيتنامية هانوي مؤخراً.

وضم الوفد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي وكلاً من راشد محمد الشريقي، وعلي جاسم أحمد، وعلي عيسى النعيمي، وأحمد عبيد المنصوري، وفيصل عبدالله الطنيجي، وسلطان سيف السماحي.

وحقق وفد الشعبة البرلمانية نجاحاً كبيراً في الاجتماعات من خلال مشاركته الفاعلة في جميع اجتماعات وأنشطة الاتحاد البرلماني الدولي وفي مختلف اللجان ومساهماته الواضحة في تقديم الدعم الفني اللازم في أعمال الاتحاد، التي تصب نتائجها في خدمة الأهداف الاستراتيجية الرئيسية للبرلمان الدولي، وتتسق مع أهداف جميع البرلمانات الأعضاء، وتدعو إلى تعزيز الديمقراطية والأمن والسلم الدوليين.

وفي تصريح صحفي له قال رئيس المجلس الوطني الاتحادي ” المر ”  إن منطقة الشرق الأوسط مرت خلال السنوات الخمس الأخيرة بتحولات سياسية كبيرة، شهدت خلالها محاولة إحياء قضايا العنف والدين والعرق من منظمات من القرون الوسطي مثل «داعش»، وغيرها، التي تتسم بالانتهازية السياسية وأشياء مفسدة ومغرضة حولت بعض دول المنطقة إلى دول تعجز عن أن توفر لمواطنيها أبسط أساسيات الحياة، وهجرت الملايين من أوطانهم.

كما اكد  أن دولة الإمارات تساهم مساهمة كبيرة في سبيل مساعدة وتقديم يد العون للملايين من المهجرين واللاجئين من سوريا والعراق وغيرهما، معرباً عن أسفه لقيام بعض الدول الإقليمية بتغذية الفتن والاتجاهات في تلك البلدان. .