المستقلة للانتخاب: 05ر1 بالمئة نسبة الاعتراضات على جداول الناخبين الاولية

2012 11 06
2012 11 06

قالت الهيئة المستقلة للانتخاب ان نسبة الاعتراضات على جداول الناخبين الاولية بلغت 05ر1 بالمئة من العدد الكلي للمسجلين في جداول الناخبين الاولية والبالغ عددهم 2277077 ناخبا وناخبة ، ووصل عدد الاعتراضات الاجمالي لمرحلة الاعتراض على جداول الناخبين الاولية وجداول المعترضين التي انتهت اليوم الثلاثاء الى 24116 اعتراضا.

وسجلت دائرة جرش القصبة الانتخابية اعلى عدد من المعترضين حيث وصل عدد الاعتراضات الى 3586 اعتراضا مقدما ، تلاها الدائرة الخامسة في محافظة العاصمة وبلغ عدد الاعتراضات فيها 3100 اعتراض.

وكانت الهيئة تتسلم اولا باول عبر رؤساء لجان الانتخاب الموزعة في كافة انحاء المملكة ، الاعتراضات المقدمة من المواطنين على جداول الناخبين الاولية ليجري البت فيها من قبل لجان متخصصة لهذه الغاية.

وكانت الاعتراضات موزعة على النحو التالي: في محافظة العاصمة بلغ العدد الاجمالي لها 5415 اعتراضا للفترة الممتدة بين 31/10/2012 و 6/11/2012 قدم منها اليوم 222 اعتراضا في الدائرة الاولى و28 في الدائرة الثانية و1761 في الدائرة الثالثة و4 اعتراضات في الرابعة و2540 في الخامسة و53 اعتراضا في السادسة و216 في السابعة.

أما في محافظة اربد فقد بلغ العدد الاجمالي للاعتراضات 931 اعتراضا قدم منها اليوم 246 اعتراضا في الدائرة الاولى و55 اعتراضا في الدائرة الثانية و6 اعتراضات في الدائرة الثالثة واعتراض واحد في الدائرة الخامسة و618 اعتراضا في الدائرة السابعة.

وفي محافظة البلقاء بلغ العدد الاجمالي للاعتراضات 5212 اعتراضا قدم منها اليوم 1800 اعتراض في الدائرة الاولى و650 في الدائرة الثالثة و1596 في الدائرة الرابعة.

وفي محافظة الكرك بلغ العدد الاجمالي للاعتراضات 2138 اعتراضا قدم منها اليوم 399 في الدائرة الاولى و113 في الدائرة الثانية و885 في الدائرة الثالثة.

أما محافظة معان فقد بلغ العدد الاجمالي للاعتراضات 1039 اعتراضا قدم منها اليوم 1006 في الدائرة الاولى.

وفي محافظة الزرقاء بلغ العدد الاجمالي 251 اعتراضا قدم منها اليوم 7 اعتراضات في الدائرة الاولى و130 اعتراضا في الدائرة الثانية.

أما في محافظة المفرق فقد بلغ العدد الاجمالي 350 اعتراضا قدم منها اليوم 195 اعتراضا في قصبة المفرق.

وفي محافظة الطفيلة بلغ العدد الاجمالي للاعتراضات 5 اعتراضات قدم منها اليوم اعتراض واحد في الدائرة الاولى و3 في الدائرة الثانية.

وفي محافظة مادبا فقد بلغ العدد الاجمالي 12 اعتراضا قدم منها اليوم 10 اعتراضات في الدائرة الاولى واعتراض واحد في الدائرة الثانية.

وفي محافظة جرش بلغ العدد الاجمالي 3586 اعتراضا قدم منها اليوم 1759 اعتراضا.

أما محافظة عجلون فقد بلغ العدد الاجمالي للاعتراضات 2650 اعتراضا قدم منها اليوم 350 اعتراضا في الدائرة الاولى و2100 في الدائرة الثانية.

ومحافظة العقبة بلغ العدد الاجمالي للاعتراضات فيها 1006 اعتراضات قدم منها اليوم 870 اعتراضا.

وفي دائرة بدو الشمال بلغ العدد الاجمالي للاعتراضات 255 اعتراضا قدم منها اليوم اعتراضان فقط، وبالنسبة لبدو الوسط بلغ العدد الاجمالي 1266 اعتراضا قدم منها اليوم 1064 اعتراضا، وفي بدو الجنوب لم يتم تقديم أي اعتراض.

وقال الناطق الاعلامي باسم الهيئة حسين بني هاني ان معظم الاعتراضات التي قدمت على جداول الناخبين الاولية قدمها ناخب على ناخب يعتقد انه مسجل في دائرة انتخابية لا يحق له ان يكون مسجلا فيها.

وتنظر في الاعتراضات المقدمة من قبل الناخبين اربع لجان في الهيئة يرأس كل منها أحد مفوضي المجلس من أجل اتخاذ القرار المناسب ليصار الى عرضها مجدداً لدى رؤساء الانتخاب وفي نفس الاماكن التي تم فيها تقديم الاعتراضات حيث يحق للمتضرر من قرار الهيئة بالموافقة او الرفض ، التوجه مباشرة الى محكمة البداية المختصة للطعن في قرار الهيئة.

وكانت الهيئة نشرت الجداول الاولية للناخبين وجداول المعترضين ونماذج الاعتراض على موقعها الالكتروني وتم توزيعها على رؤساء لجان الانتخاب في 45 دائرة وتم عرضها على المواطنين ورقيا والكترونيا في مراكز عرض هذه الجداول والتي بلغ عددها 192 مركزا طوال الأيام السبعة الماضية ليصار إلى الاعتراض عليها وتصويب أي أخطاء وردت فيها بناء على تلك الاعتراضات في خطوة تهدف للوصول إلى سجلات انتخابية سليمة وخالية من أي أخطاء.

ووفقاً للقانون تنتهي اليوم المدة القانونية للاعتراض على الجداول الأولية للناخبين، إذ يحق لكل ناخب وفقا للقانون، أن يعترض لدى الهيئة على تسجيل غيره في الجداول الأولية للناخبين خلال مدة لا تتجاوز سبعة أيام من تاريخ عرض رؤساء لجان الانتخاب لهذه الجداول.

وبحسب القانون، على الهيئة أن تفصل في هذه الاعتراضات خلال سبعة أيام من تاريخ ورودها إليها، علما بأن قرارات الهيئة قابلة للطعن من أي شخص له علاقة لدى محكمة البداية في الدائرة الانتخابية المحلية التي تقع ضمن اختصاصه ، وذلك خلال مدة لا تتجاوز سبعة أيام من تاريخ عرضها على المحكمة، ثم تفصل محاكم البداية في الطعون المقدمة إليها خلال سبعة أيام من تاريخ ورودها لقلم المحكمة، على أن تقوم المحكمة بتزويد الهيئة بنسخ من القرارات الصادرة عنها خلال ثلاثة أيام من تاريخ صدورها، وتقوم الهيئة فورا بإرسال نسخ من تلك القرارات إلى دائرة الاحوال المدنية لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لتصويب الجداول الأولية للناخبين وبطاقات الانتخاب خلال سبعة أيام من تاريخ تسلمها، لتقوم بعد ذلك دائرة الأحوال المدنية بإرسال جداول الناخبين إلى الهيئة، وعند اعتماد مجلس مفوضي الهيئة جداول الناخبين المرسلة إليه من الدائرة، تعتبر جداول الناخبين نهائية وتجرى الانتخابات النيابية بمقتضاها.

وكانت الهيئة اعتمدت ثلاثة نماذج لاستخدامها في عملية الاعتراض على الحالات التي يرغب الناخب في ممارسة حقه بالاعتراض من خلالها وهي اعتراض ناخب مسجل في دائرة انتخابية محلية على ناخب مسجل في نفس الدائرة الانتخابية ويعتقد أنه لا يحق له أن يكون مسجلا فيها واعتراض كل ناخب مسجل في دائرة انتخابية محلية على أي ناخب مسجل في أي دائرة انتخابية أخرى في المملكة كون المعترض عليه لا يحق له أن يكون ناخبا اصلا مثل من أوقف قانون الانتخاب حقه أو حرمه من التسجيل، أما الاعتراض الثالث فهو اعتراض مقدم من كل شخص حاصل على بطاقة انتخابية وسقط اسمه سهوا في جداول الناخبين يطلب فيه تثبيت اسمه في السجل الانتخابي النهائي.