المصري: “البوتاس العربية” دعمت بلديات المملكة بـ820ر5 مليون دينار

2015 08 04
2015 08 05

image011صراحة نيوز – قال وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري “إن حجم دعم شركة البوتاس العربية المساهمة العامة لبلديات المملكة كافة بلغ حوالي 820ر5 مليون دينار لعامي 2014-2015”.

وأوضح المصري في تصريحات صحفية انه بلغ حجم دعم الشركة لبلديات المملكة في العام الماضي حوالي 180ر4 مليون دينار، بهدف شراء آليات جديدة أو إصلاح وصيانة الآليات الموجودة فيها.

فيما بلغ دعم الشركة للبلديات في العام الحالي حوالي 040ر1 مليون دينار، بالإضافة إلى نصف مليون دينار لإنشاء جسر النقع في غور الصافي.

وأشار المصري إلى الشركة قدمت خلال العام الحالي دعماً بقيمة 60 ألف دينار لكل من بلدية معان والمفرق والأشعري والشراة والطفيلة والقطرانة والرمثا من أجل شراء آليات جديدة أو صيانة آلياتها بينما حصلت بلدية الأغوار الجنوبية على آليات جديدة بقيمة 150 ألف دينار، بينما حصلت بلدية اربد الكبرى على آليات جديدة بقيمة 100 ألف دينار، وكذلك لبلدية الكرك الكبرى لإنشاء حديقة، وحصلت بلدية السلط على بقيمة 100 ألف دينار لإنشاء بيت السلط.

كما حصلت أمانة عمّان الكبرى على دعم مقداره 65 ألف دينار لشارع الثقافة، وكذلك بلدية مؤتة والمزار من أجل شراء آليات جديدة، وحصلت بلدية الجيزة الجديدة على آليات جديدة بقيمة 50 ألف دينار، فيما بلغ حجم دعم البلديات المملكة الأخرى من أجل إصلاح الآليات 90 ألف دينار.

وبين المصري ان الشركة منحت العام الماضي كلا من بلدية الجنيد والحسا والشوبك والقادسية والمفرق وبصيرا وشيحان وطبقة فحل وطلال وعبدالله بن رواحه وعجلون وعي وكفرنجة ومأدبا ومؤاب وقطر ورحمه ومؤتة والمزار والكرك الكبرى (الكرك) والوسطية/ اربد، على مبلغ 50 ألف دينار لكل منها من أجل شراء وصيانة آلياتها.

في حين دعمت الشركة خلال عام 2014 بلدية الزرقاء بمبلغ مقداره 52 ألف دينار وحصلت بلدية جرش على دعم مقداره 54 ألف دينار، ودعم بلغ 60 ألف دينار لكل من بلدية وادي عربة والريشة وقريقرة وفينا والحسينية بهدف شراء وصيانة آلياتها.

كما دعمت بلدية السلط الكبرى بمبلغ وصل إلى 104 ألف دينار، وبلدية معان بحوالي 142 ألف دينار وبلدية اربد 187 ألف دينار، وبلدية الكرك مبلغ 250 ألف دينار وبلدية مؤتة والمزار 120 ألف دينار، بينما منحت كلا من بلدية الأغوار الجنوبية والطفيلة بمبلغ 200 ألف دينار لكل منهما، من أجل تمكين البلديات من شراء وصيانة آليات.

وأشار المصري إلى ان الشركة دعمت مؤسسة إعمار الكرك لبناء سكن إيواء طالبات بمبلغ 215 ألف دينار ومؤسسة إعمار الطفيلة مبلغ 130 ألف دينار لبناء مدينة حضرية ومؤسسة إعمار السلط مبلغ 15 ألف دينار لدعم أنشطة المؤسسة.

وحصل قصر الملك المؤسس/معان على مبلغ 100 ألف دينار من أجل أعمال الصيانة، كما تم دعم قاعة جمعية محي وقاعة جمعية الصالحية وقاعة نادي غور الصافي بمبلغ 120 ألف دينار لكم منها، وحصلت قاعة شقيرا على مبلغ 60 ألف دينار وقاعة عميمة على مبلغ 140 ألف دينار، في حين حصلت كل من قاعة العيص والغوير وعي والحديثة على مبلغ 100 ألف دينار.

ودعمت الشركة قاعات شيحان مبلغ مقداره 80 ألف دينار، كما دعمت كلا من قاعة امرع وفقوع وصرفا على مبلغ 40 ألف دينار لكل منها.

كما دعمت شركة البوتاس العربية الجمعيات التي تُعنى بالبيئة، حيثُ بلغ حجم الدعم الذي حصلت عليه الجمعية الملكية لحماية الطبيعة حوالي 162 ألف دينار، فيما حصلت الجمعية الملكة لحماية البيئة البحرية على مبلغ 126 ألف دينار، وتم دعم جمعية ادامة للطاقة والمياه والبيئة بمبلغ 178 ألف دينار، كما بلغ حجم دعم جمعيات بيئية مختلفة بمبلغ 16 ألف دينار.

وأشاد المصري بالدور الذي تقوم به شركة البوتاس العربية المساهمة العامة ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية والاستدامة بالخدمات التي تقدمها في جميع مناطق المملكة، مثمناً دعمها المستمر لمختلف بلديات المملكة.