المغرب تخطف بطاقة العبور لنهائيات “ريد بُل بي سي وان”

2013 08 31
2013 08 31
934 عاشت العاصمة الأردنية عمان أجواء مميزة شهدت تزاوجا بين العراقة والحداثة على مسرح الأوديون وسط المدينة حيث اختتمت المنافسات الإقليمية لمسابقة “ريد بُل بي سي وان” بفوز المغربي فؤاد امبلج  الذي سيكون سفير الشرق الأوسط وأفريقيا في النهائيات العالمية لمسابقة “ريد بُل بي سي وان” التي تقام في سيول، عاصمة كوريا الجنوبية، في 30 تشرين الثاني المقبل.

وقد شهدت النهائيات منافسات حماسية جمعت 16 من أفضل المتسابقين في الشرق الأوسط وأفريقيا فشملت المنافسة ممثلين من كل من سلطنة عُمان والكويت وقطر والمملكة العربية السعودية والبحرين وتونس ومصر والمغرب ولبنان والسنغال والأردن والجزائر والإمارات العربية المتحدة وجنوب أفريقيا.

وكان المدرّج الروماني شاهدًا على استعراضات فريدة وحماسية خطفت الأنظار والأنفاس طيلة ساعتين. وبدا واضحا التفاعل ما بين عراقة وتاريخ ورمزية المكان من جهة، والأداء الاستعراضي الذي تميّز بابتكار وإبداع وحماسة قلّ نظيرها.

وجاءت المواجهات الثنائية بدءاً من الدور الأول متقاربة الأداء لتعكس تطور المستوى الذي بلغته المنافسات في المنطقة. وتوالت العروض في ظل تفاعل غير مسبوق بين المتسابقين والجمهور الكبير الذي ضاق به المسرح .

وقد مُنِح كلٌّ من الـ”بي بويز” فرصتين لعرض مهاراتهم في المرحلة الأولى، وثلاث فرص بدءاً من ربع النهائي الذي جمع أفضل ثمانية بينهم. وتوالت المنافسات الثنائية وجهاً لوجه وفقاً لصيغة “الضربة القاضية” التي كانت تنتهي الى إقصاء المشترك الخاسر.

في الدور نصف النهائي،تواجه ليل زو مع مواطنه من المغرب “يورياس”، الذي وعلىالرغم من معاناته إصابة في الآونة الأخيرة، تمكّن من إظهار المهارة والقدرة على التحمل. ولكن في النهاية،كانت بطاقة العبور إلى النهائي من نصيب “ليل زو” الذي تواجه في النهائي مع بي بوي “بيني” من جنوب أفريقيا، وتمكّن من انتزاع اللقب بعد قيامه بسلسلة من العروض الإبداعية ألهبت الحضور في الداخل والخارج.وتولّى الفصل في النتائج ثلاثة من أعضاء فريق “ريد بُل بي سي وان أول ستارز” هم “بيليزينيو” و”نيك” و”لاغايت”، معتمدين على معايير ثلاثة في التحكيم : التقنية والإبداع والإنسياب.

وبذلك، تكون نهائيات “ريد بُل بي سي وان” الإقليمية للشرق الأوسط وأفريقيا قد توَّجت مساراً طويلاً انطلق في العام 2004 مع بدء انتشار ثقافة الـ”بريكينج” في الشرق الأوسط، وبعدما استقطبت ريد بل سنة بعد سنة أفضل الـ”بي بويز” الدوليين، أعطت منافسات 2011 فرصة لمعظم هواة ومحترفي هذا الرقص حول العالم، للمنافسة في التصفيات المتنقلة على مراحل في بلدان كثيرة. وتحتفل “ريد بُل بي سي وان” هذا العام بمرور عشر سنوات على انطلاقها بحضور واسع في القارات الخمس، بعدما شهدالعام الماضي تنظيم أكثر من 60 تصفية محلية في 52 دولة، ومشاركة أكثر من 1000 “بي بوي” في المواجهات الراقصة الفريدة.

والجدير بالذكر أنّه سيتمّ عرض النهائيات الإقليمية الثلاث المتبقية، إضافة إلى النهائي، مباشرة بالصوت والصورة عبر موقعwww.redbullbcone.com. 1 2 3 4 5 6