الملقي: نتائج زيارة الملك للصين فاقت التوقعات

2015 09 12
2015 09 12

134578345055f2cd4b4629d150124994نينغشيا “الصين”- صراحة نيوز – أكد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتورهاني الملقي اهمية الزيارة الاقتصادية التي يقوم بها الوفد المرافق لجلالة الملك عبدالله الثاني الى الصين، ونتائجها الاستثمارية التي فاقت التوقعات معتبرا ما انجز يعود لاهتمام جلالة الملك الشخصي وحرصه على دفع المستثمرين الصينيين للقدوم للمملكة والاستثمار فيها.

وقال الملقي في بيان اليوم السبت، ان الاستثمار في العقبة الخاصة لاقى اهتماما كبيرا من قبل الاقتصاديين ورجال الاعمال هناك حيث تم توقيع عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم ستفتح الطريق للعديد من الصناعات الصينية المتقدمة والمتخصصة لاعتماد منطقة العقبة كواجهة لوجستيا وصناعيا لهذه المنتجات.

واشار الى توقيع مدينة العقبة الصناعية الدولية مذكرة تفاهم مع غرفة شينزين للاستثمار نصت على تطوير وتشغيل منطقة صناعية خدماتية لوجستية في منطقة الشاطئ الجنوبي بجانب ميناء العقبة الجديد بمساحة مليون متر مربع.

ووقع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم ورئيس مجلس الادارة المدير التنفيذي لمدينة العقبة الصناعية الدولية شلدون فينك ومن الجانب الصيني الرئيس التنفيذي لغرفة الاستثمار في مقاطعة شينزن لوهو.

وبين الملقي ان التصاريح والمخططات الاساسية للمنطقة ستنتهي خلال عام 2016 وسيباشر العمل فيها بحلول عام 2017 وستضم مدينة شينزين – العقبة الصناعية ما يقارب 700 مليون دولار استثمارات في شتى القطاعات الصناعية وستخلق مالا يقل عن 2500 فرصة عمل وتعتبر الاولى من نوعها كمشروع لمقاطعة شينزين خارج دولة الصين.

وكان الدكتور الملقي التقى الرئيس التنفيذي لغرفة شنزن للاستثمار لو هو وبحث معها تعزيز سبل التعاون ما بين المنطقتين فيما يتعلق بالناحية الاستثمارية والتجارية، حيث استعرض الملقي الفرص والحوافز الاستثمارية لمنطقة العقبة الخاصة والتي من الممكن ان تقدم اضافة نوعية للاستثمارات الصينية في شتى القطاعات الصناعية، التجارية واللوجستية حيث تتمتع المنطقة بمناخ استثماري مميز وجاذب بفضل التشريعات والحوافز والاعفاءات الممنوحة للمستثمرين بكافة القطاعات الى جانب اهمية الموقع الجغرافي لمنطقة العقبة والذي يلعب دورا اساسياً بمبادرة اعادة احياء طريق الحرير والتي تبنتها الحكومة الصينية.

ونوه الملقي الى ان تعزيز الجهود التسويقية لسلطة منطقة العقبة تجاه دولة الصين تأتي تجسيداً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لاستقطاب الاستثمارات الصينية للمملكة وتعظيم الاستفادة منها لكلا البلدين حيث نطمح لجعل مدينة العقبة مركزاً صناعيا ولوجستياً للبضائع والمنتجات الصينية المتطورة.

واوضح فينيك انه تم توقيع رسالة اهتمام مع مستثمر صيني من مقاطعة شينزين لتوريد وتركيب خمسة الاف وحدة انارة للشوارع بهدف تشجيعه واستقطابه لإنشاء مصنع لتصنيع وحدات اناره “ال اي دي” الموفرة للطاقة في منطقة العقبة ليصار الى عرض الموضوع على مجلس المفوضين للتباحث ودراسة امكانية التعاون في انشاء مصنع خاص بهذا النوع من الانارة في العقبة مشيرا الى ان هذا الانجاز جاء كثمرة لمجهود سلطة منطقة العقبة ومدينة العقبة الصناعية الدولية لترويج المنطقة في مقاطعة شينزين لاستقطاب صناعات نوعية ومتخصصة حيث نظمت عدة زيارات في وقت سابق بهدف الترويج للمنطقة الخاصة وللمدينة الصناعية ذات المزايا المتعددة والجاذبة للاستثمار الصناعي واللوجستي.

وتعتبر مقاطعة نينغشيا من أكبر المقاطعات في الصين التي تقطنها أغلبية مسلمة، حيث تسمى عاصمة المسلمين في الصين وتستضيف المدينة سنويا هـذا المعرض بمشاركة عربية واسلامية واسعة.

وتعد مدينة ينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا، ذاتية الحكم لوجود قومية “هوي” المسلمة فيها وهي المركز الاقتصادي والثقافي والمعلوماتي للمنطقة.