الملقي يزور امانة عمان

2016 06 15
2016 06 15

5761666c4358fصراحة نيوز – اكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ضرورة إنشاء منظومة نقل عام متطورة ومتكاملة داخل حدود امانة عمان ومراعاة ارتباطها بالمحافظات خاصة التي على ارتباط وتماس جغرافي معها وباقي المحافظات الاخرى مع اهمية ان تكون جميع الوزارات والمؤسسات المعنية بالنقل على اطلاع مباشر عند تناول اية قضية تتعلق بالنقل.

وشدد خلال زيارته أمانة عمان الكبرى اليوم الأربعاء على اهمية التنسيق والتعاون بين الامانة والوزارات المعنية لإنجاز خطط ومشاريع النقل العام بما يحقق نقله نوعية في هذا المجال ويخدم متطلبات المدينة والمواطن.

ولفت الى ضرورة تكاملية العمل والانجاز بوتيرة واحدة في ملف النقل العام سواء أكان المتعلق بالأمانة او هيئة النقل العام لان اي نجاح تحققه جهة دون الاخرى سيكون نجاحا منقوصا، وعليه يجب ان يكون العمل في مختلف محافظات المملكة متوازيا ويسير ضمن جهد متزامن.

واوضح الدكتور الملقي ان زيادة اعداد المركبات التي تشكل عبئا على الطرقات ومزاج المواطن التي بالنتيجة تؤثر سلبا على أدائه في عمله أيا كان موقعه، وهي ليست بالضرورة ان تكون هي الحل لموضوع النقل العام؛ اذ لابد من ايجاد منظومة نقل متطور يماهي ما هو موجود في الدول المتقدمة والذي لابد من ان تكون هناك حملة اعلامية بحجم مشروع الباص السريع خاصة من قبل التلفزيون لشرح كيفية خدمة المواطن بمثل هذا المشروع في الدول المتقدمة.

وحذر من التأخر في انجاز وانجاح خطط مشاريع النقل العام لان أي تأخير يتم حاليا سيزيد من الكلف والاعباء والتحديات في المستقبل،مشيرا الى وجوب اتخاذ قرارات حكومية لتنظيم منظومة النقل العام بمفهومها الشمولي.

ونوه الدكتور الملقي الى ان تطوير منظومة النقل العام والواقع المروري يجب ان يترافق مع تطوير عمل باصات الكوستر في المرحلة الحالية وايجاد مواقف لمستخدميها اضافة الى ضرورة تطوير المنظومة التشريعية لمنظومة النقل بحضور وتشاركية جميع الاطراف فيها.

ولفت الى أهمية معالجة ظاهرة استخدام المركبات الخاصة للنقل العام والتي اصبحت تشكل ظاهرة مجتمعية مزعجة وتحمل تعديات على قطاع النقل العام .

وقال ان مدينة عمان تعتبر في مقدمة العواصم العربية والعالمية تنظيما وجمالا رغم الزيادات السكانية التي طرأت على عدد سكانها الا انها حققت نقلة حضارية متقدمة يجب البناء والمحافظة عليها.

واشاد رئيس الوزراء بإنجاز تقاطع الثورة العربية الكبرى النهضة وبالحلول المرورية الناجعة التي حققها على شارع الملك عبدالله الثاني معربا عن امله ان تكون مشروعات التقاطعات المرورية المنوي تنفيذها في العاصمة بنفس المعايير والمستوى والنتائج.

ووجه الدكتور الملقي بأن يكون مشغل الباص السريع ما بين عمان والزرقاء مرورا بمجمع رغدان جهة واحدة بما يضمن نجاح كفاءة المشروع وسلاسة اجراءات الانتقال والتنقل.

واوعز الى امانة عمان بالاستمرار في دراسة الجزء الواصل ما بين عين غزال واشارات طارق ضمن مشروع الباص السريع باعتبارها وصلة حيوية في استكمال المشروع.

كما وجه رئيس الوزراء المعنيين بإعادة دراسة طبيعة عمل بعض الاشارات الضوئية للإفادة من عملها بالشكل الامثل مع وضع تايمر عليها لخدمة مستخدمي الطريق.

وكان امين عمان عقل بلتاجي رحب بزيارة رئيس الوزراء الى الأمانة مؤكدا ان هذه الزيارة التي جاءت في بواكير استلامه لمهامه دلالة على المهام الكبيرة التي تضطلع بها امانة عمان لخدمة المدينة والمواطن وخططها لتطوير منظومة النقل العام .

وبين بلتاجي ان حوالي ملياري دينار تعد مبالغ مهدورة في ظل عدم وجود منظومة نقل عام متطورة تخدم المواطن بشكل أمثل.

وأوضح انه في ظل ازدياد اعداد السكان والضغط على البنية التحتية حيث وصل عدد السكان الى ما يزيد على اربعة ملايين نسمة، فلا بد من تنفيذ حلول وتطبيقات ذكية تختصر الوقت والجهد وتعوض التأخير في الانجاز.

وعرض بلتاجي للظروف التي رافقت مشروع الباص السريع والاسباب التي ادت الى تأخر المشروع الى حوالي سبع سنوات ومن ثم استئنافه بعد جهود مضنية مع الحكومة الفرنسية وبضمانات حكومية اردنية.

وكشف عن نية الأمانة بطرح عطاء لشراء 100 حافلة لرفع كفاءة عدد من خطوط النقل العام في العاصمة بالتعاون مع الشركة المتكاملة للنقل لافتا الى اوجه الدعم التي تقدمها الأمانة للشركة المتكاملة للنقل لتمكينها من مواصلة تقديم خدماتها.

وقدم المدير التنفيذي للنقل والمرور في امانة عمان الدكتور ايمن الصمادي شرحا حول رؤية الامانة واستراتيجيتها في تطوير منظومة النقل العام ومشروع الباص السريع الذي يسير حاليا وفق ما هو مخطط له بعودة العمل الى شارع الملكة رانيا العبد الله من خلال احالة عطاء تقاطع الدوريات الخارجية لافتا الى ان العمل يجري حاليا على شارع الأميرة بسمة.

كما استعرض خط انشاء الباص السريع مرورا بتقاطع الصحافة والمدينة الرياضية وانشاء نفق جبل التاج ليشكل منظومة متكاملة في هذا المشروع، بالإضافة الى عرض عدد من المنجزات التي قدمتها الأمانة في اطار منظومة النقل وسط المدينة بتشغيل مكوك البلد وخدمة توصيلة للسيارات الهجينة بما يخفف من الأزمات المرورية.

وحضر اللقاء وزير النقل المهندس يحيى الكسبي، وزير الاشغال العامة المهندس سامي هلسة، امين عام وزارة النقل المهندس عمار غرايبة، رئيس هيئة تنظيم قطاع النقل العام المهندس مروان الحمود، نائب امين عمان المحامي حازم النعيمات، ومدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي.