الملكة تلتقي رئيس شركة البوتاس ومديرها العام

2015 06 11
2015 06 11

2015610207RN990صراحة نيوز – التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية المهندس جمال الصرايرة والمدير العام للشركة برنت هايمن، ومدير وحدة المسؤولية الاجتماعية والتبرعات في الشركة بشر المحاسنة.

وخلال اللقاء ثمنت جلالتها الدور الذي تقوم به الشركة لخدمة القضايا التنموية المجتمعية في مختلف مناطق المملكة وما تقدمة من دعم لتنفيذ العديد من الانشطة والبرامج التي تنفذها مبادرة “مدرستي” في عدد من المدارس الحكومية في الجنوب.

وجاء اللقاء الذي حضرة المديرة التنفيذية لمؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية هيفاء عطية ومديرة مبادرة “مدرستي” تالا الصويص عقب التوقيع على اتفاقية دعم لمبادرة “مدرستي” للسنوات الثلاثة القادمة هدفت الى تحسين البنية التحتية في عشر مدارس حكومية في الكرك والطفيلة ومعان، وتمكين المعلمين والإدارات المدرسية من المهارات الذاتية ومهارات القيادة، وتمكين الطلبة من مهارات الحياة في سبيل تحسين تحصيلهم الدراسي وتحسين بيئة المدرسة.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية المهندس جمال الصرايرة ان ما تقدمة الشركة ياتي في اطار ايمانها باهمية العمل والدور الذي تقوم به مبادرة مدرستي وينسجم مع اهداف الشركة في خدمة المجتمعات المحلية ضمن الاولويات التي تعود بالنفع على سكان تلك المجتمعات.

وستركز الانشطة التي ستقوم بها “مدرستي” في المدارس التي سيتم اختيارها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم على تقديم أعمال شمولية لكل مدرسة تستهدف البنية التحتية وإيجاد حلول إبداعية لاستخدام المساحات المتاحة في المدارس بالطرق المثلى، وإدخال بعض الحلول الخضراء للحفاظ على البيئة، وصيانة المرافق الخاصة بالنشاطات اللامنهجية في المدرسة.

ويذكر ان مبادرة مدرستي حظيت بدعم شركة البوتاس في الاعوام الماضية ومكنها من تنفيذ برامج صيانه وانشطة لامنهجية لخدمة المعلمين والطلبة في أربعين مدرسة حكومية في محافظات الجنوب.

وتلعب مبادرة مدرستي دورا داعما لدور وزارة التربية والتعليم من خلال استهداف أكثر المدارس احتياجا في سائر أرجاء المملكة لتوفر احتياجاتها من صيانة للمباني والمرافق، ومعالجة إحتياجاتها للبرامج الإثرائية التفاعلية التي تعود بالنفع على الطلبة والمعلمين والأهالي.