الملكية الأردنية تعلّق التشغيل إلى ثلاث وجهات على شبكتها الجوية

2014 02 26
2014 02 26

25عمان – صراحة نيوز – قالت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية أن خطتها التشغيلية للعام الحالي تتضمن قراراً بتعليق التشغيل إلى عدد من الوجهات العاملة على شبكة خطوطها الجوية ، وذلك في ضوء ضعف الجدوى الإقتصادية لهذه الوجهات وتراجع أعداد المسافرين منها وإليها بحسب ما أظهرته نتائج الشركة التشغيلية لعام 2013 .

وأوضحت الملكية الأردنية في بيان صحفي أصدرته اليوم أنها قررت تعليق التشغيل إلى مدينة الإسكندرية إعتباراً من شهر نيسان المقبل وإلى كل من كولمبو وميلانو بدءً من الشهر الذي يليه .

وأكدت الشركة أنها تقوم وبشكل متواصل بإعادة النظر بشبكتها الجوية ودراسة المحطات التي تخدمها طائراتها للتحقق من الجدوى التجارية من كل محطة ، آخذةً بعين الإعتبار معايير عدّة في مقدمتها حجم حركة السفر والتكاليف التشغيلية والأسطول اللازم لخدمة هذه الوجهات ، بالإضافة إلى الحصة السوقية الواجب توفرها للإستمرار في العمل على بعض الخطوط في ضوء المنافسة الحادة التي تشهدها صناعة النقل الجوي إقليمياً وعالمياً .

وأشار البيان إلى أن الملكية الأردنية تواصل من جهة أخرى إعداد دراسات الجدوى الإقتصادية للدخول إلى أسواق جديدة وإضافة وجهات أخرى إلى شبكة خطوطها ، سيما وهي تنتظر دخول طائرات جديدة إلى أسطولها من طراز بوينغ 787 (دريم لاينر) والتي ستبدأ بالإنضمام تباعاً إعتباراً من شهر حزيران القادم للعمل على الخطوط بعيدة المدى لتحل مكان الطائرات العاملة حالياً في الأسطول من طراز أيرباص 340  وأيرباص 330 .

وسيفتح دخول هذا الطراز الحديث من الطائرات آفاقاً جديدة وأسواقاً واعدة أمام الملكية الأردنية بالنظر إلى ما تتمتع به طائرات (دريم لاينر) المتطورة من مواصفات فنية متميزة من حيث مستوى الخدمــات التي ستوفرها للمسافرين وقدرتها على خدمـة الخطوط ذات المسافات البعيدة ، حيث سيشهد عام 2014 إنضمام أول خمس طائرات من هذا الطراز من أصل 11 طائرة كانت قد تعاقدت عليها الشركة سابقاً والتي سيتواصل إنضمامها إلى الأسطول تدريجياً خلال الأعوام الثلاثة المقبلة .

وبشأن الرحلات التي تشغلها الشركة إلى الوجهات العاملة على شبكتها وعددها 60 مدينة عربية وعالمية فإن خطة العام الحالي تتضمن زيادة عدد الرحلات إلى العديد من المحطات وتخفيضها إلى وجهات أخرى إعتماداً على النتائج التشغيلية لهذه الوجهات خلال العام الماضي والفرص أو التحديات المتوقع أن تؤثرعلى حجم حركة النقل الجوي خلال العام 2014 .