الملكية الأردنية توفر لمسافريها المكفوفين تعليمات السلامة بطريقة بريل

2015 12 28
2015 12 28

طواقم الملكية في مساعدة المكفوفينصراحة نيوز – توفر شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية بالتعاون مع جمعية الصداقة للمكفوفين في الأردن نشرة تعليمات السلامة على متن طائراتها بطريقة بريل التي تخدم المسافرين المكفوفين الى كافة الوجهات التي تصلها الملكية الأردنية لتكون بذلك واحدة من أولى شركات الطيران في العالم التي تتيح لمسافريها مثل هذه الخدمة . وأوضح رئيس دائرة الخدمات الجوية والمنتج في الملكية الأرنية السيد عوني الشلول أن نشرة تعليمات السلامة على الطائرات تم اطلاقها بالتعاون مع جمعية الصداقة للمكفوفين في الأردن منذ عدة سنوات في إطار تعزيز الخدمات للمسافرين وتقديم مختلف التسهيلات البيئية اللازمة لجميع فئات المسافرين على أسطول الملكية الأردنية الذي يخدم 55 وجهة حول العالم . وأشار الشلول أن هذه الخدمة الخاصة جاءت بهدف إيجاد حلول للعقبات التي قد تواجه المسافرين من ذوي الاعاقة البصرية عبر مجموعة من الخدمات المتكاملة لهذه الفئة والتي تشمل تدريب المضيفين الجويين على كيفية تسهيل حركة تنقل المكفوفين ومساعدتهم على تذليل الصعوبات أمام المسافرين من ذوي الاعاقة البصرية على إتمام إجراءات سفرهم في المطار براحة تامة. رئيس جمعية الصداقة للمكفوفين أحمد اللوزي أكد أهمية هذه الخطوة التي انتهجتها الملكية الأردنية في خدمة الأشخاص ذوي الاعاقة البصرية باعتبارها تشكل بنداً أساسياً من بنود الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة والتي وقع عليها الأردن وتتضمن ضرورة إتاحة الوصول الآمن للمكفوفين والإنتقال جواً وتوفير المعلومات اللازمة لهم بطريقة برايل . وثمن اللوزي المبادرات التي تقوم بها المؤسسات المحلية المختلفة سيما الملكية الأردنية لدعم الأشخاص ذوي الاعاقة بشكل عام والأشخاص من ذوي الاعاقة البصرية بشكل خاص، مشيراً إلى أن التعاون بين جمعية الصداقة للمكفوفين والملكية الأردنية في مجال توفير المطبوعات بطريقة برايل يعود إلى العام 2008، وهو ما زال مستمراً حتى اليوم، وبما يعكس بالضرورة اهتمام الملكية الأردنية بالأشخاص ذوي الاعاقة والعناية بهم على رحلاتها وضمان وصولهم بأمان إلى أي مكان تحط فيه طائراتها . وأشار اللوزي إلى أن جمعية الصداقة للمكفوفين تقدم خدماتها بالمجان، وتساهم بشكل كبير في تدريب الأشخاص ذوي الاعاقة البصرية في الأردن، حيث نفذت الجمعية العديد من المشاريع مع مؤسسات مختلفة لترجمة الحقوق المنصوص عليها في الاتفاقيات والقوانين التي تعنى بالأشخاص ذوي الاعاقة .