الملكية الأردنية تُجدد اتفاقيتها مع مجموعة Air France KLM

2014 02 05
2014 02 05

212عمان – صراحة نيوز

جــددت شركــة الخطوط الجويــة الملكيــة الأردنيــة ومجموعــة Air France KLM اتفاقية التعاون القائمة بينهما والتي بموجبها تقوم الأخيرة بتقديم مختلف أعمال الصيانة والدعم الفني لقطع غيار طائرات الملكية الأردنية من طراز أيرباص 320.

وتتضمن الاتفاقية  توفير خدمات الأصلأح وقطع الغيار لطائرات الشركة العاملة في الاسطول من طراز أيرباص 320 وعددها  ثلاث عشرة طائرة ، وتزويدها بمختلف أنواع قطع الغيار اللازمة عند الحاجة إليها.

وأعرب رئيس دائرة الهندسة والصيانة في الملكية الأردنية المهندس عماد الدين الفراهيد عن سعادته بتجديد هذه الاتفاقية مع شركة أوروبية عريقة ومتطورة أثبتت جدارتها ومهنيتها العالية في مجال تقديم خدمات صيانة الطائرات ضمن أدق معايير الجودة العالمية  والسلامة الجوية ، مشيداً بالخبرة الواسعة التي تتمتع بها الشركة في قطاع صيانة الطائرات ومحركاتها على المستوى الدولي.

ولفت الى الشراكة القديمة القائمة بين الجانبين والتي تمتد لأكثر من عشرة سنوات، والتي كانت المجموعة خلالها تستجيب لمتطلبات واحتياجات الملكية الاردنية في مجال الصيانة والدعم الفني لمحركات الطائرات وبالسرعة والكفاءة الفنية اللازمتين ، الأمر الذي عزز علاقات الثقة والتعاون بين الطرفين ودفع نحو تجديد اتفاقية الشراكة الفنية هذه.

من جهته عبر نائب المدير العام للشؤون التجارية لمجموعة Air France KLM فابرك ديفرانس عن ارتياحه لمواصلة العمل مع الملكية الاردنية وسعادة شركته بالدعم الفني الذي تقدمه للناقل الوطني الأردني ومؤسسة طيران عربية رائدة في صناعة النقل الجوي، مؤكداً الحرص على الاستمرار في مساعدتها لتطوير عملياتها التشغيلية وتوفير كل أشكال الدعم اللازم لها بما يتناسب مع مكانتها المتقدمة في مجال السلامة الجوية وصيانة الطائرات ، معرباً عن أمله في فتح مجالات تعاون وآفاق شراكة أوسع بين الطرفين مستقبلاً.

يذكر أن مجموعة Air France KLM لصيانة واصلاح الطائرات كانت وما زالت توفر خدمات الصيانة والدعم التشغيلي الفني لجميع انواع طائرات الملكية الأردنية لأكثر من عقد من الزمان ، بما في ذلك توفير قطع الغيار لطائرات  A330وA340  و A320،  بالاضافة الى تقديم خدماتها للشركة في مجال صيانة مقصورات الركاب داخل الطائرات وبأعلى معايير الجودة المطلوبة .

وقد تشكلت المجموعة بعد اندماج شركتي “اير فرانس” و“كيه ال أم” ، حيث تعتبر مزود عالمي لأعمال الصيانة  وقطع الغيار ، تقدم خدماتها المتكاملة من خلال 14 الف موظف  لنحو 1,300 طائرة تابعة لـ 150 شركة طيران عالمية .