الملكية الأردنية تُهدي متحف الأطفال مجسماً لإحدى طائراتها

2016 08 29
2016 08 29

_112067_RJfloatpictureصراحة نيوز – أهدت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية متحف الأطفال الأردن مجسماً لإحدى طائراتها، وهو الذي كانت قد شاركت به الملكية الأردنية في المسيرة الكبرى التي أقيمت بمناسبة إحتفالات الأردن بمئوية الثورة العربية الكبرى مطلع شهر حزيران الماضي .

وسيتم عرض هذا المجسم الضخم ضمن منطقة “حول العالم” الموجودة في المتحف، والتي تضم عدداً من المجسمات المصغّرة الأخرى لبعض المعالم السياحية الأردنية والعالمية كالبتراء وبرج إيفل .. وغيرها.

وجاءت هذه المبادرة من الملكية الأردنية بهدف تعريف الأطفال بهوية الناقل الوطني للأردن، والألوان المتميزة للطائرة والتي يزينها التاج الملكي، وتعريفهم كذلك على تاريخ الملكية الأردنية ودورها الحيوي في ربط الأردن بالعالم الخارجي .

وتحرص الملكية الأردنية على مواصلة التعاون مع متحف الأطفال بطرق متنوعة، إذ يقوم الجانبان في الوقت الحاضر على دراسة تطوير المنطقة المخصصة للطيران في المتحف لتكون أكثر تفاعلية وبتصميم يحاكي هوية الملكية الأردنية، بحيث يتعرف الأطفال عند زيارتهم للمتحف على مفهوم الطيران ومهنة الطيّار الممتعة بشكل مشوّق، وبما يساعدهم على تحقيق أحلامهم الصغيرة بأن يصبحوا طيّارين في سن مبكرة. وبهذه المناسبة قال المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية كابتن سليمان عبيدات: “لا شك أن دور الملكية الأردنية في دعم عملية التعلم التفاعلي من خلال المتحف هو دور هام، فحلم الطيران يراود معظم أطفالنا الصغار، وهذه فرصة لنا كناقل وطني أن ندعم مؤسسة أردنية تعليمية، وأن نشارك في تثقيف الأطفال ومحاكاة أحلامهم، ونعزز طموحاتهم، فمنهم سنصنع طياري المستقبل ونزيد الوعي بأهمية هذا القطاع”.

كما عبرت مدير عام متحف الأطفال الأردن سوسن الدلق عن سعادتها بهذه المبادرة من الملكية الأردنية كناقل وطني للأردن، مشيرةً إلى أن المتحف يتطلع لمزيد من التعاون مع الملكية الأردنية، فالمتحف يستقبل آلاف الأطفال سنوياً، وحتماً سيكون للمعروضة الجديدة أثر إيجابي في نفوسهم وعلى مخططاتهم المستقبلية لما للطيران من مكانة خاصة عند الأطفال بمختلف مراحلهم العُمرية .

ويعتبر متحف الأطفال الأردن مؤسسة تعليمية غير ربحية أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله عام 2007، وهو يوفر أكثر من 150 معروضة تفاعلية داخل قاعاته وفي ساحاته الخارجية، كما يضم المتحف مرافق تعليمية تشمل المكتبة وستوديو الفن ومختبر الاختراع، بالإضافة إلى البرامج التعليمية والمناسبات والعروض المتوفرة على مدار العام، وقد زار متحف الأطفال الأردن منذ افتتاحه نحو مليون وثمانمئة ألف زائر.