الملك وخليفة يؤكدان ضرورة حماية المصالح الإستراتيجية

2013 02 03
2013 02 03

التقى جلالة الملك عبد الله الثاني بعد ظهر الاحد رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بقصر الروضة في مدينة العين وفق ما ذكرت وكالة الانباء الاماراتية .

واجرى الزعيمان مباحثات بحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

ورحب رئيس الامارات في بداية المباحثات بأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني وأعرب عن اعتزازه بهذه الزيارة الأخوية والعلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط البلدين الشقيقين .. مؤكدا سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات الأخوة مع المملكة الأردنية على الصعد كافة وذلك انطلاقا من إيمانهم الراسخ بأن التكامل والتكافل والتعاون العربي يعد ركيزة أساسية لنهضة شعوبنا العربية وازدهارها.

وقال سموه إن دولة الإمارات تتطلع إلى مواصلة مسيرة علاقات التعاون والشراكة مع الأردن خاصة في المجالات الاقتصادية والتنموية إلى آفاق أوسع وأرحب بما يعود بالخير والمنفعة على شعبي البلدين الشقيقين.

وأكد صاحب السمو رئيس الدولة وأخوه جلالة الملك عبدالله خلال المباحثات ضرورة تطوير وتفعيل التعاون بين الدول العربية حماية لمصالحها الإستراتيجية وشددا على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور لتعزيز مسيرة العمل العربي المشترك وخدمة المصالح العليا للشعوب العربية وقضاياها العادلة.

وتناولت المباحثات العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها ودعمها في مختلف المجالات وتبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ومسيرة العمل العربي المشترك وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والجهود والمساعي الرامية لتحقيق السلام العادل والشامل الذي يلبي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إطار الشرعية الدولية بوصفه السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأعرب الملك عن سعادته بزيارة دولة الإمارات ولقائه أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان .. منوها بدور الإمارات تجاه القضايا الإقليمية بفضل السياسة الحكيمة التي تنتهجها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان .. مشيدا بمواقف دولة الإمارات المشرفة في تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية للاجئين السوريين في الأراضي الأردنية .

وثمن الدور الذي يقوم به المستشفى الإماراتي الميداني والخدمات الطبية والعلاجية المتميزة التي يقدمها للاجئين السوريين في مخيم الزعتري وأشاد في هذا الصدد ببتقديم دولة الإمارات 300 مليون دولار خلال المؤتمر الدولي للمانحين الذي استضافته دولة الكويت الشقيقة مؤخرا .

وقد أبدى الزعيمان إرتياحهما لمسيرة العلاقات الثنائية والمستوى المتقدم الذي وصلته بفضل التعاون والتشاور والتنسيق المستمر بين البلدين الشقيقين على جميع المستويات والتي جسدت هذا التلاحم والتآزر والتكامل بينهما .. وأكدا حرصهما على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بما يحقق المصالح المشتركة لكلا البلدين وشعبيهما الشقيقين.

وقد أقام صاحب السمو رئيس الدولة مأدبة غداء تكريماً لجلالة الملك والوفد المرافق له.. حضرها أصحاب السمو الشيوخ وكبار المسئولين في الدولة.