الملك يؤكد اعتزازه بمتقاعدي القوات المسلحة الأردنية

2014 06 11
2014 06 11

Untitled-1عمان – صراحة نيوز – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني اعتزازه الكبير بجميع منتسبي ومتقاعدي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، الذين هم “رفاق السلاح المخلصين وحراس الإنجاز في مسيرة العطاء والبناء”.

وشدد جلالته، خلال لقائه اليوم الأربعاء مجموعة من الضباط المتقاعدين في منزل الفريق المتقاعد جمال الشوابكة في منطقة خشافية الشوابكة شرقي العاصمة عمان، حرصه الدائم على التواصل مع “هذه الفئة العزيزة من أبناء الوطن الغالي، والاستماع إليهم ولآرائهم حول مختلف القضايا الوطنية”.

وركز جلالته على ضرورة توثيق إنجازات المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى والخدمات الجليلة التي قدموها على مدى التاريخ في المناهج الدراسية والأعمال الثقافية والتاريخية والدرامية وغيرها.

وأوعز جلالة الملك، خلال اللقاء، بتجميع جميع الأفكار التي تم تقديمها من الحضور، خصوصا تلك المرتبطة بالخطط والمشاريع التنموية المقترحة ليصار إلى إرسالها إلى الحكومة ودراستها ضمن الخطط المستقبلية وتنفيذها وفق الجدوى الفعلية والموارد المتاحة.

وتناول جلالته والحضور مختلف قضايا الشأن المحلي، والعديد من القضايا الخاصة بالمتقاعدين العسكريين، إضافة إلى آخر المستجدات على الأوضاع الإقليمية وموقف الأردن منها.

وأكد الحضور، في مداخلاتهم، تقديرهم لجلالة الملك على رعايته الدائمة ودعمه المستمر للمتقاعدين العسكريين ولإيلاء قضاياهم جل الاهتمام.

كما بينوا ضرورة تعزيز المناهج التعليمية والتربوية بالقيم والمفاهيم الوطنية الجامعة من إيثار وتطوع وتقديم للصالح العام، والتي تبين للأجيال القادمة التضحيات الكبيرة التي قدمها الأباء والأجداد على إمتداد تاريخ الوطن.

وأكد الحضور أهمية إيلاء الحكومة إهتمام أكبر لتنفيذ المشاريع في المناطق النائية في مختلف المحافظات، ومنها شرق عمان.

وأشاروا إلى قضايا الفقر والبطالة في المجتمع وضرورة تضافر جهود الحكومة والقطاع الخاص للتعامل معها وإيجاد الحلول لها عبر تشجيع الاستثمار وإيجاد فرص عمل جديدة.

ولفتوا إلى أهمية دور الإعلام المهني المسؤول الواعي في التركيز على إنجازات الوطن وتعظيم القيم الجامعة في المجتمع، وضرورة تعاون الجميع لتعزيز سيادة القانون وتطبيقه على الجميع بكل عدالة وشفافية.

كما ثمنوا قيام الجهات المعنية بتعزيز الحملات الأمنية ضد الخارجين على القانون وأهمية الاستمرار بهذا النهج لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

وأشاروا إلى ضرورة إعادة تعريف دور الحاكم الإداري ليأخذ بالإعتبار الأبعاد التنموية ودعمهم لنهج اللامركزية الذي يجب أن يمضي بتدرج وعلى أساس بناء القدرات والإجراءات والمؤسسات اللازمة لذلك.

وثمن المتقاعدون جهود جلالة الملك في المحافل الدولية والتي تعزز من صورة الأردن، وتحافظ على مصالحه الوطنية العليا.

وأشادوا بالجهود الكبيرة التي يقوم بها الجيش العربي، خصوصا في محافظات الشمال، للتعامل مع تداعيات الأزمة السورية ومشكلة اللاجئين.

يشار إلى أن اللقاء يأتي في غمرة احتفال الأردنيين بعدد من المناسبات الوطنية هذه الأيام، وتزامنه مع عيد الجيش وذكرى الثورة العربية الكبرى الذي صادف أمس الثلاثاء، ورعاية جلالته الحفل الكبير الذي أقامته القيادة العامة للقوات المسلحة بهذه المناسبة.