الملك يحل ضيف شرف رئيسي على مهرجان أدنبره

2016 08 07
2016 08 08

7590414ce70f8e7389b44776db3a0aa8صراحة نيوز – حل جلالة الملك عبدالله الثاني، ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله، ضيف شرف رئيسي على مهرجان أدنبره الملكي العسكري، الذي تقام فعالياته في قلعة أدنبره التاريخية، بمشاركة فرق عسكرية من مختلف دول العالم.

وكان في استقبال جلالة الملك، لدى وصوله قلعة أدنبره، وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، وحاكم قلعة أدنبره اللواء مايك ريدل ويستر، وعدد من كبار المسؤولين العسكريين البريطانيين، والسفير الأردني في لندن مازن الحمود.

وتابع جلالته، بحضور مستشاره للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، عروضا عسكرية وموسيقية تضمنها المهرجان، الذي يعد أكبر عرض للموسيقات العسكرية في العالم، وتتزامن فعالياته هذا العام مع احتفالات المملكة بمئوية الثورة العربية الكبرى.

وتلقى جلالته، خلال فعاليات العرض، من المنصة الرئيسية التحية من الفرق العسكرية المشاركة، والتي تمثل العديد من الدول، من ضمنها الأردن، والتي قدمت عروضا ومعزوفات موسيقية وعسكرية.

وقدمت، أمام جلالته والحضور، عروض عسكرية وموسيقية مختلفة، تضمنت حركات عسكرية صامتة، ومعزوفات، وعروض الهجانة والخيالة، نفذتها فرق عسكرية وموسيقية لكل من الدول المشاركة.

ومثل المشاركة الأردنية، في فعاليات المهرجان هذا العام، فريق من موسيقات القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، ومجموعة حرس الشرف، ممثلة بفريق المشاة الصامتة ووحدة فرسان الحرس الملكي، بالإضافة إلى الحرس الشركسي.

وقدمت الفرق الأردنية عروضا ومعزوفات موسيقية متنوعة مستوحاة من التراث العسكري الأردني، ومن مسيرة الثورة العربية الكبرى، إلى جانب استعراضات عسكرية قدمتها مجموعة حرس الشرف.

وتميزت الحركات العسكرية، التي عرضتها فرق المشاة الصامتة، ووحدة فرسان الحرس الملكي، إلى جانب الحرس الشركسي، بالإتقان والاتساق والجمالية التي نالت إعجاب الحضور.

كما وحضر جلالة الملك حفل الاستقبال الذي أقامه حاكم قلعة أدنبره تكريما لجلالته، بحضور نحو 120 شخصا.

يشار إلى أن المشاركة الأردنية في مهرجان أدنبره الملكي العسكري تعود للمرة الأولى للعام 1963، من خلال فرق موسيقات القوات المسلحة، ووحدات المشاة وحرس الشرف.

وكان جلالة الملك التقى، قبيل انطلاق فعاليات مهرجان أدنبره الملكي العسكري، وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، حيث جرى بحث سبل تعزيز علاقات التعاون الأردنية البريطانية في المجالات العسكرية والدفاعية والتدريبية، والدعم البريطاني للمملكة في هذه المجالات.

كما تم، خلال اللقاء، استعراض مجمل التطورات على الساحة الإقليمية، خصوصا الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب، ضمن نهج شمولي وشراكة إقليمية ودولية.

حضر اللقاء مستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة، والسفير الأردني في لندن.