الملك يرعى الاحتفال بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

2016 02 15
2016 02 16

13150Iصراحة نيوز – رعى جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم الاثنين، الاحتفال الكبير الذي أقيم بمناسبة يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، تكريماً واعتزازاً بما بذلوه من بطولات وتضحيات وعطاء في خدمة الوطن، وذلك ضمن احتفالات المملكة بذكرى مئوية الثورة العربية الكبرى.

13148I

وشاهد جلالته، خلال الاحتفال الذي جرى في ميدان لواء الملك الحسين بن علي في الديوان الملكي الهاشمي، بحضور المئات من المتقاعدين والمحاربين القدامى والمصابين العسكريين، عروض مشاة عسكرية صامتة، وأخرى لموسيقات القوات المسلحة، تضمنت أداء مقطوعات موسيقية أعدت خصيصا بمناسبة الاحتفالات بمئوية الثورة.

13144I

وكان في استقبال جلالته، لدى وصوله موقع الاحتفال، رئيس الوزراء، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة، والمدير العام للمؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

13145I

وأعرب المدير العام للمؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، اللواء الركن الطيار المتقاعد محمود ارديسات، في كلمة له، عن شكره لجلالة الملك على رعايته الموصولة للمتقاعدين العسكريين على امتداد عهده الميمون، وعلى رعايته لهذا الاحتفال الذي جاء متزامنا مع اليوم الذي أراده جلالته يوم وفاء وطني للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى.

13155I

وقال”إن المتقاعدين العسكريين آثروا، وفي هذا اليوم وفي هذه السنة، أن يقوموا بمسيرة الوفاء للوطن، احتفاء بالذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى ونهضتها التي قادها الهاشميون الأبرار ضد الظلم والاستبداد، مبشرين بفجر جديد لنهضة عربية مبادئها الحرية والوحدة والحياة الأفضل”.

13146I

وأضاف ارديسات، في كلمته، “انطلقت مسيرة المتقاعدين اليوم لتجسد مسيرة وطن، من موقع أول وحدة عسكرية للجيش العربي، الذي جاء امتدادا لجيش الثورة الكبرى ونهضتها وسلكت المسيرة شارع الأقصى، وهي المسيرة التي سلكها الأردن منذ نشأته في الدفاع عن الأقصى وفلسطين وضحى لأجلهما جيشنا العربي بالمهج والأرواح، وصولا إلى ميدان مفجر الثورة وباعث نهضتها الشريف الحسين بن علي، لنبارك لكم بمئوية النهضة العربية الكبرى، وأنتم يا سيدي وريثها وحامل لوائها”.

13147I

وتابع، في هذا الصدد، قائلا “عاقدين العزم أن نبقى الأوفياء لمبادئها التي آمن وأخلص لها الأردن بقيادة الهاشميين الأبرار منذ عبدالله الأول إلى عبدالله الثاني، وبقيت راية النهضة وراية الوطن مرفوعتين خفاقتين حينما تهاوت من حولنا رايات وأعلام في حروب طائفية وجهوية وعبثية، وستبقى هاتان الرايتان مرفوعتين بسواعد الأحرار في وطن الأحرار بقيادتكم، لتشكلا معا أملا للأمة، التي قامت الثورة من أجلها”.

13158I

وشدد على أن المتقاعدين العسكريين “هم على العهد رديف قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية في حماية الوطن ومبادئ النهضة العربية الكبرى، ليبقى الأردن آمنا، عزيزا، نهضويا على طريق التقدم والحداثة بقيادة جلالتكم وعزم الأردنيين من حولكم”.

13149I

وقال “إن مؤسسة المتقاعدين ستبقى كما أردتموها جلالتكم المظلة الجامعة لكل المتقاعدين، وسنواصل العمل بكل جد وإخلاص على تحسين الخدمات المقدمة لهذه الفئة، وإيجاد المزيد من فرص العمل لتحسين ظروفهم المعيشية”.

13151I

واحتفاء بهذه المناسبة وبذكرى مئوية الثورة العربية الكبرى، شارك نحو 900 من المتقاعدين والمتقاعدات العسكريين والمحاربين القدامى من مختلف الرتب، بينهم مصابون عسكريون، في مسيرة انطلقت من أول معسكر للقوات المسلحة (موسيقات القوات المسلحة)، مرورا بشارع الأقصى، وصولا إلى الديوان الملكي الهاشمي، حاملين العلم الأردني، ورايات الثورة العربية الكبرى، وأعلام الوحدات العسكرية التي خدموا فيها، معبرين عن حبهم لوطنهم ولقيادتهم الهاشمية.

13152I

وتقدم المسيرة، التي احتشد عدد كبير من المواطنين على جنبات طريقها لتحية المتقاعدين في يوم الوفاء لهم، مركبات وآليات عسكرية قديمة، من متحف السيارات الملكي، استخدمت من قبل القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي ضمن مراحل تاريخية مختلفة، في إشارة إلى الإرث العريق للقوات المسلحة، إلى جانب كوكبة من فرسان حرس الشرف وقوات الدرك، وتبعهم جموع من المتقاعدين من جميع محافظات المملكة، مثلت مختلف صنوف القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

12729001_1035501943181242_5174137073543019769_n
13153I 13154I 13156I 13158I 13159I 13160I 13161I 13162I 13163I 13169I 13170I 13171I 13172I 13173I