الملك يسلم الراية الهاشمية للقوات المسلحة

2015 06 09
2015 06 11
11412116_825998680783247_2869310397636826249_nصراحة نيوز – سلّم جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الثلاثاء، الراية الهاشمية لمستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، وذلك خلال مراسم عسكرية مهيبة في ساحة قصر الحسينية، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، وعدد من أصحاب السمو الأمراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، لتنضم هذه الراية المجيدة إلى رايات وأعلام القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.

وتستمد الراية الهاشمية ألوانها وشعارها من راية الهاشميين والثورة العربية الكبرى بأبعادها الشرعية والتاريخية والدينية والعروبية، وحُملت على عربة عسكرية لها تاريخ بطولي شاركت خلاله في الحربين العالميتين ومعارك الثورة العربية الكبرى الخالدة، وهي من أوائل العربات المسلحة المدولبة التي استخدمت في الجيش العربي.

وتضمنت المراسم العسكرية دخول الراية الهاشمية مرفوعة على سيارة عسكرية محاطة بثلة من حرس البادية (الهجانة)، حيث تسلمها جلالة القائد الأعلى، وسلّمها بعد ذلك إلى رئيس هيئة الأركان المشتركة، ومن ثم رفعت على السارية الرئيسية في ساحة قصر الحسينية.

وخلال المراسم المهيبة، التي بدأت واختتمت بالسلام الملكي، مر سرب من طائرات مقاتلة (إف 16) من سلاح الجو الملكي في سماء المملكة.

وكان سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، حضر قبيل وصول جلالة القائد الأعلى، مراسم دخول الراية الهاشمية إلى ساحة قصر الحسينية، ومراسم عرض الراية من قبل ثلة من حرس الشرف الذين حملوا هذه الراية.

ويأتي تسليم جلالة القائد الأعلى هذه الراية، برمزيتها الهاشمية ودلالاتها الدينية والتاريخية والعسكرية، للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، تأكيداً على الثقة الكبيرة والمكانة الرفيعة التي تحظى بها القوات المسلحة، وتعزيزاً لدورها ورسالتها العروبية والمصطفوية على مر محطات تاريخية حاضرة ومستقبلية مهمة في الأردن والمنطقة العربية ومختلف بقاع العالم.

وضمت زنود حملة الراية، خلال المراسم، مختلف صنوف وتشكيلات القوات المسلحة الأردنية قبل أن ترتفع خفاقة عالية على سارية خصصت لها، إلى جانب رايات وأعلام القوات المسلحة، فوق هامات الجنود البواسل، الذي يحملون شعارها ويفتدونه بالمهج والأرواح.

ويعكس الشعار (لا إله إلا الله – محمد رسول الله)، الذي يتوسط الراية الهاشمية، وعبارتي البسلمة، التي تسبق الشعار، والحمد التي تتبعه، معانٍ ودلالات تؤكد التزام القوات المسلحة الأردنية ومنذ تأسيسها بالدفاع عن العروبة والإسلام ومبادئ الإنسانية.

ويأتي لون الراية، وهو اللون الأحمر الداكن، من لون راية الشريف الحسين بن علي وقبله الشريف أبي نُمي، رحمهما الله، وقافلة من الأشراف الهاشميين الأحرار، وهو ما يؤكد تاريخيتها وتوافقها مع مبادىء الثورة العربية الكبرى، إلى جانب ما شكله هذا اللون في تاريخ الشعب الأردني وثقافته وهويته.

وتحمل الراية الهاشمية النجمة السباعية التي تشير إلى السبع المثاني: آيات سورة الفاتحة في القرآن الكريم، ومن ناحية أخرى فهي رمز السموات السبع، ورمز الملكية الهاشمية. وتم اختيار خط الثلث، وهو من أجمل الخطوط العربية الإسلامية، لتخُط به مضامين الراية.

وتأتي الراية الهاشمية، اليوم، بوصفها الامتداد الطبيعي وأصل راية الثورة العربيه الكبرى، التي احتضنت ألوان رايات الحضارة الإسلامية والعلم الأردني وأعلام ورايات الجيش العربي، الحافلة بتاريخ عريق يربط الحاضر بالماضي وتتوارثه الأجيال رمزاً للحياة والسيادة والاستقلال، وتجسيداً للحرية والشجاعة والفروسية.

وفي ظل مناسبات وطنية خالدة: عيد الجلوس الملكي ويوم الجيش والثورة العربية الكبرى، يتسلم الجيش العربي، بكل فخر واعتزاز، الراية الهاشمية اليوم لتكون رسالة للأمة وللأجيال وللإنسانية جمعاء دينا وهوية جوهرها السلام والمحبة والتسامح والعدل والخلق الرفيع والعيش المشترك في وجه من يدعون باطلا وبهتانا من خوارج العصر الدفاع عن الإسلام وهو منهم براء.

وستكون هذه الراية عنوان مجد وكبرياء، يحملها أبناء الجيش العربي المصطفوي في ساحات الوغى، مثلما حملوا المبادىء السامية لرسالة الإسلام والثورة العربية الكبرى جيلا بعد جيل، خدمة للوطن والتزاماً بالتاريخ وحفاظاً على الشرعية والإنجاز، تحت ظل قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني المفدى.

وحضر مراسم تسليم الراية الهاشمية: سمو الأمير فيصل بن الحسين، وسمو الأمير علي بن الحسين، وسمو الأمير هاشم بن الحسين، وسمو الأمير طلال بن محمد، المستشار الخاص لجلالة الملك، وسمو الأمير راشد بن الحسن، وسمو الأمير رعد بن زيد، كبير الأمناء، وسمو الأمير علي بن نايف، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس الأعيان، ورئيس مجلس النواب، ورئيس المجلس القضائي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ورئيس المحكمة الدستورية، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي مدير المخابرات العامة، ومدير مكتب جلالة الملك، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر، وقاضي القضاة إمام الحضرة الهاشمية، ومفتي عام المملكة، ومديرو الدفاع المدني، والأمن العام، وقوات الدرك، ومفتي القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وعدد من كبار المسؤولين، وعدد من رؤساء الهيئات وكبار الضباط من مختلف تشكيلات وصنوف القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.

10398659_825999154116533_5028257375247646638_n 11390070_825998940783221_5359690216823634079_n 11393156_825999064116542_7137084341997619248_n 11406917_825999434116505_7966077191136698349_n 11407138_825998627449919_1476524958390936935_n 11407141_825999160783199_5249729016830605841_n 11412116_825998674116581_3151294682074173509_n 11406796_825998710783244_2075496633149905694_n 11407268_825999070783208_641022016804912804_n 1549249_825999150783200_309714630369724245_n