الملك يغادر أرض الوطن متوجها إلى الصين

2013 09 15
2013 09 15

176 غادر جلالة الملك عبدالله الثاني أرض الوطن اليوم السبت متوجها إلى جمهورية الصين الشعبية في زيارة دولة؛ تلبية لدعوة من قيادتها الجديدة، حيث سيجري جلالته مباحثات مع فخامة الرئيس شي جينبينج، وكبار المسؤولين الصينيين، تتناول سُبل تطوير العلاقات الثنائية، إضافة إلى التطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية.

ومن بكين، يتوجه جلالته إلى مدينة نيويورك الأميركية؛ لترأس الوفد الأردني المشارك في اجتماعات الدورة 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ويلقي خطابا رئيسا أمام الجمعية العامة، يستعرض فيه الموقف الأردني حيال التطورات والتحديات التي تشهدها المنطقة، خاصة ما يتصل بمستجدات الوضع السوري وتداعياته، وجهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

كما يلتقي الملك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون، وعدد من رؤساء الدول والوفود، وكبار الشخصيات السياسية والقيادات الدولية المشاركة.

وكان في وداع جلالته في المطار سمو الأمير فيصل بن الحسين، وسمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس الأعيان، ورئيس مجلس النواب، ورئيس المجلس القضائي، ورئيس المحكمة الدستورية، ومستشارو جلالة الملك، والوزراء، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومدير الأمن العام، ومدير الدفاع المدني، ومدير قوات الدرك، وعدد من المسؤولين والقائم بالأعمال الصيني في عمان.

وأدى سمو الأمير فيصل بن الحسين اليمين الدستورية، بحضور هيئة الوزارة، نائبا لجلالة الملك.

وتأتي زيارة جلالته إلى الصين ونيويورك في إطار التشاور والتنسيق المستمر مع عواصم صنع القرار العالمي حيال التطورات التي يشهدها الشرق الأوسط، خصوصا ما يتصل بتداعيات الأزمة السورية، وجهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وبما يحمي المصالح الأردنية العليا.