الملك يفتتح معهد تدريب قوات حفظ السلام وحقوق الإنسان التابع لقوات الدرك ويتابع تمرينا مشتركا

2013 12 24
2013 12 24
11صراحة نيوز – افتتح جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، الملك عبدالله الثاني ظهر اليوم الثلاثاء، يرافقه سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، معهد تدريب قوات حفظ السلام وحقوق الإنسان التابع للمديرية العامة لقوات الدرك.

وكان في استقبال جلالته المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن أحمد علي السويلميين ومساعدوه والمفتش العام، بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل الزبن، وقائد لواء الملك حسين بن علي المهام الخاصة /30 القوات المسلحة.

واستمع جلالته إلى إيجاز حول مراحل تنفيذ المشروع وآلية عمل أقسامه والأهداف التي سيحققها في مجال حفظ السلام، وتعزيز حقوق الإنسان، والتنسيق بين جميع الجهات المعنية بأمن الوطن والمواطنين، لاسيما وأن المركز تم تصميمه حسب أحدث المقاييس والمعايير العالمية، ويشتمل على مجموعة من الأنظمة التكنولوجية الحديثة.

ومن جهة أخرى تابع جلالة الملك وسمو ولي العهد تمريناً أمنياً نفذته مرتبات المديرية العامة لقوات الدرك، ولواء الملك حسين بن علي المهام الخاصة /30 القوات المسلحة، شمل مهارات الرماية وعمليات الاقتحام وتحرير الرهائن ومكافحة الإرهاب، حيث عكس المشاركون مستوى متقدم أثناء تنفيذ الواجبات الموكولة إليهم.

وأعرب جلالة القائد الأعلى عن اعتزازه بالجهود التي يبذلها منتسبو قوات الدرك في سبيل المحافظة على مقدرات الوطن و مكتسباته.

12 14 13

وقال المدير العام لقوات الدرك “إن قوات الدرك خطت خطوات كبيرة بدعم جلالة القائد الأعلى المستمر للمضي بمسيرتها نحو التطوير والتحديث في مختلف مجالات العمل الأمني، وفي إطار يرسخ نهج العدالة وحماية حقوق الإنسان”.