الملك يلتقي أخوه أمير الكويت

2016 06 13
2016 06 13

636014468790597197صراحة نيوز – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني وأخوه سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، متانة العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين الشقيقين، والتي تشكل أنموذجا في العمل العربي المشترك، والقائم على التشاور والتنسيق لمواجهة مختلف التحديات الراهنة في المنطقة.

وأعرب الزعيمان، خلال مباحثات جرت اليوم الاثنين في قصر دسمان بحضور كبار المسؤولين من الجانبين، عن حرصهما المشترك على تعميق علاقات التعاون الاستراتيجي بين الأردن والكويت والبناء عليها في مختلف المجالات، وبما يخدم مصالح البلدين الشقيقين وقضايا الأمة العربية وشعوبها.

وعبر جلالته، بحضور سمو الأمير علي بن الحسين، عن تقديره لدولة الكويت، بقيادة سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، على مواقفها الداعمة للأردن، وبما يمكنه من التعامل مع مختلف التحديات، خصوصا الاقتصادية منها.

وأشاد جلالته، في هذا الصدد، بالاستثمارات الكويتية في الأردن، والتي وصلت في قطاعات حيوية إلى مستويات متقدمة، جعلتها من أكبر وأهم الاستثمارات العربية في المملكة.

وتناولت المباحثات، التي حضرها سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ولي عهد الكويت، تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، خصوصا مستجدات الأزمة السورية والأوضاع في العراق، وضرورة التوصل إلى حلول سياسية لها، تضمن تعزيز الأمن والاستقرار لشعوب المنطقة.

كما تطرقت المباحثات إلى الجهود الإقليمية والدولية لمحاربة التطرف والإرهاب وعصاباته، والتصدي لهذا الخطر الذي يهدد الجميع ضمن استراتيجية تشاركية شمولية.

وكان سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رحب في بداية اللقاء بزيارة جلالة الملك، مؤكدا حرص الكويت على تمتين علاقات الإخوة مع الأردن، ودعمها في مختلف الظروف.

وحضر المباحثات رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، والسفير الأردني في الكويت محمد الكايد.

فيما حضرها عن الجانب الكويتي رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، والشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني، وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس الوزراء، والشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح وزير شؤون الديوان الأميري، والشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية، وعدد من كبار المسؤولين، والسفير الكويتي في عمان الدكتور حمد الدعيج.

وأقام سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، مأدبة إفطار تكريما لجلالة الملك عبدالله الثاني والوفد المرافق، حضرها كبار المسؤولين الكويتيين من مدنيين وعسكريين.

وكان في مقدمة مستقبلي جلالته، لدى وصوله الى مطار الكويت الدولي، سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، وسمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ولي العهد، ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، والشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني، وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس الوزراء، وعدد من كبار المسؤولين والسفير الأردني في الكويت وأركان السفارة.