الملك يلتقي أمين عام حلف الناتو وأعضاء مجلس الحلف

2015 03 09
2015 03 09

9 بروكسل – صراحة نيوز التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين في بروكسل، أمين عام حلف شمال الأطلسي “الناتو”، ينس شتولتنبرغ، وأعضاء مجلس الحلف، حيث جرى بحث علاقات التعاون والشراكة، لا سيما فيما يتعلق بجهود مكافحة التنظيمات الإرهابية.

وركز اللقاء على آليات تعزيز جهود الدول الأعضاء في الحلف مع دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا المعنية بمواجهة التنظيمات الإرهابية. وأكد جلالة الملك أهمية التعاون بشكل تكاملي بين الدول المعنية في محاربة الإرهاب، مؤكدا جلالته مجددا بأن الحرب على الإرهاب هي حرب العرب والمسلمين أولا، ومساعدة الدول الصديقة أمر ضروري لكسبها والتغلب على الإرهاب، الذي لا يمثل أي دين، والإسلام منه براء.

كما شدد جلالته على أهمية محاربة جماعات الخوارج، وحماية الدين الإسلامي الحنيف من هذه الجماعات وما تسعى إليه من قتل وفتن وخراب، مشيراً، في نفس الوقت، إلى ضروة الدفاع عن الجاليات المسلمة في أوروبا ووجودها هناك وحمايتها من ظاهرة الإسلامفوبيا، وأهمية تعزيز القواسم المشتركة بين أتباع الأديان ومد جسور التفاهم والعيش المشترك.

من جانبه، أعرب شتولتنبرغ وأعضاء مجلس الناتو عن تقديرهم لعلاقات الشراكة والتعاون المتميزة مع المملكة، وحرصهم على إدامة التنسيق معها، من منطلق موقع الشراكة المتقدم الذي تتمتع به، ولدورها المحوري، بقيادة جلالة الملك، في التعامل مع مختلف التحديات، خصوصا خطر الإرهاب الذي يهدد مستقبل شعوب الشرق الأوسط والعالم.

وشددوا على أهمية تعزيز قدرات الأردن العسكرية، وتطوير الحوار السياسي مع المملكة، التي تعتبر شريكا رئيسا للحلف في الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وحضر اللقاءين رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفير الأردني في بروكسل.