الملك ينعم على كوكبة من الرواد بأوسمة في عيد الاستقلال

2015 05 25
2015 05 25
20155251723RN871صراحة نيوز – اقيم في الديوان الملكي الهاشمي العامر مساء الاثنين الاحتفال الوطني الكبير بمناسبة عيد الإستقلال الـ ٦٩ بحضور جلالة الملك وجلالة الملكة وولي العهد.

والقى رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور ورئيس مجلس الأعيان الدكتور عبد الرؤوف الروابدة ورئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة ورئيس المجلس القضائي هشام التل كلمات بالمناسبة.

وقال الطراونة في كلمته ان مجلس النواب سيعطي قانون الانتخاب كل الاهتمام حال وصوله الى المجلس.

وانعم جلالة الملك عبدالله الثاني بأوسمة ملكية على عدد من مؤسسات الوطن وكوكبة من رواد العطاء والانجاز.

وفي تفاصيل المناسبة، رعى جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر رغدان العامر اليوم الاثنين، الحفل الوطني الكبير بمناسبة عيد استقلال المملكة التاسع والستين، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد.

ولدى وصول جلالته، موقع الاحتفال، حيته ثلة من حرس الشرف، وأطلقت المدفعية 21 طلقة، وعزفت الموسيقى السلام الملكي، فيما حلق سرب من طائرات أف 16 المقاتلة التابعة لسلاح الجو الملكي، في سماء عمان احتفالا بالمناسبة.

وألقى كل من رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، ورئيس مجلس الأعيان الدكتور عبدالرؤوف الروابدة، ورئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، ورئيس المجلس القضائي هشام التل، كلمات في الحفل، أكدو فيها على المعاني السامية للاستقلال والإنجازات التي تحققت في مختلف الميادين والمجالات.

واستذكروا فيها التضحيات التي بذلها الهاشميون، ومعهم الأردنيون على مدى تاريخ الدولة الأردنية من أجل بناء وطن عزيز وقوي تتعاظم فيه الإنجازات.

وأنعم جلالة الملك، خلال الحفل، على مؤسسات وطنية وعدد من رواد العطاء والإنجاز، بأوسمة ملكية تقديرا لجهودهم التي بذلوها في بناء الأردن وتعزيز مسيرته.

ويعتبر هذا التكريم الملكي تقديرا لمؤسسات الوطن وأبنائه وبناته من مختلف القطاعات الرسمية والأهلية والخاصة. وحضر الحفل عدد من أصحاب السمو الأمراء والأميرات، والسادة الأشراف، وكبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى المملكة، وعدد من ممثلي الفعاليات الشعبية والأحزاب والهيئات والنقابات ومؤسسات المجتمع المدني.

وتشرف الحضور بالسلام على جلالة الملك وجلالة الملكة وسمو ولي العهد، في قصر رغدان العامر.

واستعرض رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، في كلمته خلال الاحتفال، تطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني، وسعيه الدؤوب للنهوض بمختلف مؤسسات المملكة تحقيقا لتطلعات أبناء وبنات الوطن في مختلف القطاعات.

وتاليا نص كلمة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور: صاحب الجلالة الملك المعظم عبدالله الثاني ابن الحسين حفظك الله ورعاك، صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله حفظها الله ورعاها، صاحب السمو الملكي الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد حفظك الله ورعاك، وفي القلوب غبطة، وفي الصدور حبور بعيد الاستقلال، وفي النفوس اعتزاز وفخر بما تحقق وانجز، وفي الأفئدة أمل ورجاء بما سيأتي به الغد من أمل وبهاء ونماء رجاء، وفي الضمائر رضا عّما من الله به علينا من نهضة وتعمير، وازدهار وتطوير، وفيها طموح لما هو اكثر من المتوفر اليسير.

وفي عينيك سيدي رجاء أن ترى في وطنك شبابا وقّاد الهمة، وثاب العزيمة، متطلعا الى المستقبل، آملا، متفائلا، منطلقا، مثابرا، منفتحا، متجددا، زكي الفؤاد، دينامي الهمة، وفي عينيك أمل أن ترى شابة أردنية، مؤهلة، واثقة، متجددة، مقدامة، متفتحة، رصينة.

وفي عينك أمل أن ترى إعلاما، حرا، مسؤولا هو رافعة للنهضة، والحرية، والتثقيف والتوعية وصيانة معنويات الشعب في اجواء الحرب. ومدرسة تقدمية، تجعل الازهار تتفتح، والعبقريات تتكشف، والقدرات تنصقل وتتكون وتتحقق بأقصى ما فيها من امكانيات ووعد. وتحب ان ترى مؤسسات ثقافة وعلم وتنوير تخاطب الجوهر، وتصقل روح الانسان، وتبني مناقبه المتوازنة، وتؤصل قيمه واخلاقه.

ونرى في عينك تحب ان ترى مؤسسات حكومية خادمة للناس لا سيدة عليهم، تسوسهم بالحكمة، وتقوم على مصالحهم بالنزاهة والعدل، وتحرس مقدرات الشعب وتصونها من كل هدر، وتحترم المواطن لأنها انما نصبت لخدمته، ولم ينصب لخدمتها.

وترنو، مولاي المعظم، لمؤسسات خدمة اجتماعية وصحية، ترعى المواطن، وتحنو عليه، وتداري ضعفه، وفقره، وتداري حاجته، وتحفظ عليه كرامته بتقديم الخدمة بتمامها من غير ما مكس أو تسويف، ودونما أو عسف أو فوقية.

ورجل أمن يحفظ للناس حيواتهم، دون كلل أو تبرم أو منّ أو تأفف، يحمي، ويساعد، وينقذ. وقاض يقيم ميزان العدل، وينجز أعمال الناس ومصالحهم بنجاعة وسرعة واستقلال. ومواطن حريص على مقدرات بلده، وعلى آثاره وكنوزه، وعلى بيئة جميلة طاهرة.

وأحزاب تصدت طوعآ للخدمة. تطرح الفكرة والرؤية، وتعرض البرنامج والمشروع والحل. ومن ثم تتحضر بالنتيجة لتسهم في ادارة مقدرات الحكومة. وديموقراطية مسؤولة، متسامحة، متجددة ناضجة، قوامها الاحتكام إلى رأي المواطن بالاقتراع والتصويت.

وترنو يا مولاي إلى تحقيق عدالة في نيل الرزق وفرصة العمل ونوال الخدمة، يطال اقصى اصقاع الوطن من بواديه لمخيماته ولمدنه ولقراه، ولاحيائه ولكل فج عميق، ومال عام مصون بالأخلاق أولا، وبسلطة القانون ثانيا.

وتريد أن ترى هيبة الدولة تقوم على القرار الصحيح والمكيال الواحد، وإنفاذ القانون تطأطىء له كل الرؤس مهما ظنت أنها علت، ويحفظ على الدولة أراضيها، وغاباتها، وأرض أحراجها وآبار مياهها ، والرخص بأنواعها، والنّمر والطّبع إلى اخر هذا النمط من منظومات الفساد. وتريد أن ترى الوظيفة العامة لمستحقها على أسس صحيحة معلنة، وطرائق اختيار شفافة وضاءة ونزيهة. تلكلم بعض الرؤى رأيتك مولاي تحلم بها وترنو اليها، وهذا ما خبرته عن قرب من حلمك النبيل لوطن حبيب جميل.

يا ابن فاطمة وعليّ، يا سيدي! أين تتجه بقلبك؟ اللرافدين ام للشام ؟ ألليمن ام لوادي النيل ؟ ألطرابلس الشام أم لطرابلس افريقيا؟، يا ابن محمد، أفما كانت تكفيك القدس وفلسطين؟. اللهم احفظ بلدنا، وآزر ملكنا وانصر جيشنا انك سميع عليم مجيب الدعاء وتعطي النصر لمن تشاء، اللهم آمين

10645060_819001544816294_6988216872328692015_n 11043527_819001498149632_237799401526756545_n 11164657_819001504816298_4048008455339082771_n 11226054_819001494816299_301528426783347449_n 11329929_819001588149623_3072019113317184518_n 11009978_819001448149637_1664089452685399471_n 11149582_819001554816293_6338558815365925577_n 11224280_819001598149622_3163290244663882709_n 11295773_819001414816307_777929007073075813_n 11377092_819001441482971_2196038712831991875_n 10922723_819001408149641_4025393237147216815_n 11113746_819001571482958_6245264592521688918_n 11167697_819001404816308_5557815798592220916_n 11231326_819001534816295_3186861324825485274_n 11329935_819001578149624_6689361906361083395_n