الملك يوجه الحكومة بصرف 20 دينارا لكل طالب مدرسة

2016 08 31
2016 08 31

imagesصراحة نيوز – بتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، قرّر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها اليوم الأربعاء برئاسة رئيس الوزراء بالوكالة، نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمّد الذنيبات، صرف مبلغ عشرين ديناراً لكلّ طالب أردني من طلبة المدارس الحكوميّة ومدارس الثقافة العسكريّة، وبحدٍّ أعلى مئة دينار للأسرة الواحدة.

وستبدأ وزارة التربية والتعليم بالإعداد لتوزيع هذا المبلغ على جميع الطلبة من خلال أحد البنوك التي سيُعلَن عنها حال الانتهاء من إعداد قوائم الطلبة، علماً بأنّ توزيع المبلغ سيستمرّ طوال فترة العام الدراسي لحين حصول كلّ طالب على هذه المنحة.

كما قرّر مجلس الوزراء، وبتوجيهات من جلالة الملك، إعفاء طلبة المدارس الحكوميّة من كامل التبرّعات المدرسيّة المستحقّة عليهم لبداية العام الدراسي الجديد.

ويأتي هذان القراران بهدف مساعدة ذوي الطلبة على تلبية المتطلّبات الأساسيّة لبداية العام الدراسي الجديد، الذي يتزامن هذا العام مع حلول عيد الأضحى المبارك.

وتمنّى مجلس الوزراء التوفيق والنجاح للطلبة في عامهم الدراسي الجديد، وهم ينهلون من العلم والمعرفة من أجل مستقبل الأردن والبناء على ما تمّ إنجازه من مكتسبات وطنيّة.

وفي سياق متصل، يتوجه يوم غد الخميس ما يزيد عن 1.9 مليون طالب وطالبة للالتحاق بمدارس المملكة الحكومية ،والخاصة ، والثقافة العسكرية ، ووكالة الغوث ؛إيذانا ببدء العام الدراسي 2016 / 2017.

وتعمل الوزارة على متابعة مستوى الجاهزية والاستعدادات الإدارية والفنية اللازمة للعام الدراسي الجديد ؛هذه الاستعدادات التي كانت قد بدأتها مبكرا ؛ ومن خلال خطة عمل حددت فيها المهام والأدوار بشكل واضح سواء في المركز أو الميدان التربوي .

وأشار الناطق الرسمي باسم الوزارة وليد الجلاد إلى أن الوزارة أنهت استعداداتها للعام الدراسي الجديد،حيث شكلت خلال العطلة الصيفية غرفة عمليات تابعت ميدانيا اجراءات الصيانة للمدارس واستلام المدارس الجديدة وتسليم الأثاث المدرسي والكتب المدرسية والاحتياجات من الكوادر التعليمية والإدارية وتوزيع المنقولين خارجياً والمعينين الجدد اضافة إلى اجراء التنقلات الداخلية في مديريات التربية والتعليم.

وأشار إلى أن الوزارة استلمت 17 مدرسة جديدة وإضافات صفية لمدارس قائمة ، و إجراء الصيانة المدرسية اللازمة لـ 765 مدرسة بتكلفة 6.5 مليون دينار .

وأوضح الجلاد أن الوزارة عملت على استيعاب الزيادة الطبيعية في أعداد الطلبة سواء طلبة الصف الأول الأساسي الذين التحقوا هذا العام وعددهم 190 ألف طالب والزيادة الناجمة عن الانتقال من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية ، إضافة إلى اتاحة الفرصة لجميع الطلبة غير الأردنيين المتواجدين على الأرض الأردنية الالتحاق بالتعليم ، سواء بزيادة عدد الشعب الصفية في مدارسها الصباحية وحسب الطاقة الاستيعابية ، أو من خلال تحويل 102 مدرسة جديدة إلى نظام الفترتين لاستيعاب هذه الزيادة في اعداد الطلبة السوريين ، ليصبح عدد المدارس ذات الفترتين 200 مدرسة في مختلف مناطق المملكة .

ولفت الناطق الإعلامي إلى أن الوزارة قامت خلال العطلة الصيفية بتعيين حوالي 2000 معلم ومعلمة ، من التخصصات التعليمية المختلفة التي تحتاجها المدارس.

وبين أن الوزارة رفدت الميدان التربوي بالأثاث المدرسي الجديد بما قيمتة 12 مليون دينار وبتجهيزات ومعدات بقيمة 200 ألف دينار وحواسيب بقيمة ثلاثة ملايين دينار ضمن خطة التزويد للعام الدراسي الحالي ، إضافة إلى تزويد المديريات بكافة احتياجاتها من الكتب المدرسية ،حيث قامت بطباعة 38.6 نسخة كتاب بكلفة تقدر بحوالي 13مليون دينار.

وأشار الجلاد إلى أن الوزارة شكلت غرفة عمليات مركزية وتم تعميم أرقام هواتفها على مديري الإدارات ومديري التربية والتعليم ، إضافة إلى نشرها في وسائل الإعلام للمجتمع المحلي ،لمتابعة سير العام الدراسي وتلقي الاستفسارات والملاحظات حول المعيقات وايجاد الحلول المناسبة لها .

وأوضح الجلاد أن الوزارة كانت قد اطلقت حملة العودة للمدارس / التعليم للجميع ، بالتعاون مع منظمة اليونيسف ، بداية شهر آب الحالي ، بهدف الوصول الى كل طفل في عمر المدرسة بالأردن ممن لم يلتحقوا بالمدارس لتشجيعهم على التسجيل ، والتأكيد على الاطفال الملتحقين خلال العام السابق لمتابعة تحصيلهم الاكاديمي في المدارس للعام الدراسي الجديد .

وأضاف أن الحملة ركزت على رفع الوعي لدى افراد المجتمع بأهمية التعليم ودعوة الاطفال والأهالي للانخراط في التعليم من خلال قنوات الاتصال المختلفة .