الملك يوعز بتقديم مساعدات مالية للأسر العفيفة

2013 01 31
2013 01 31

أوعز جلالة الملك عبدالله الثاني بتقديم مساعدات مالية للأسر العفيفة، واستكمال دعم عدد من المراكز والجمعيات بقيمة إجمالية تقدر بحوالي خمسة ملايين و400 ألف دينار.

وستستفيد نحو (30) ألف أسرة عفيفة في مختلف مناطق المملكة من هذه المساعدات، البالغة قيمتها ثلاثة ملايين دينار، إضافة إلى مساعدات عينية تقدم لتلك الأسر، وذلك حرصا من جلالته على مساعدة هذه الأسر لمواجهة ظروفها المعيشية.

وتأتي هذه المساعدات، التي تعزز مبدأ التكافل والتضامن بين شرائح المجتمع الأردني، للتخفيف من معاناة الأسر المستفيدة وتمكينها من تلبية احتياجاتها الأساسية، وكبديل لطرود الخير الهاشمية التي انطلقت عام 2004 التي كانت تحوي معونات ومساعدات غذائية للأسر العفيفة.

وستقوم وزارة التنمية الاجتماعية بتحديد الأسر المستفيدة من هذه المساعدات وتوزيعها، استنادا إلى قاعدة البيانات والدراسات التي تجريها باستمرار في جميع مناطق المملكة.

وسيمكن الدعم، البالغ قيمته مليون و100 ألف دينار، المقدم لعدد من المراكز والجمعيات في المدن والأرياف والبادية والمخيمات في جميع محافظات المملكة، هذه الجمعيات من ممارسة دورها التنموي وتقديم خدمات الرعاية.

يشار في هذا الصدد إلى أن وزارة التنمية الاجتماعية، عملت وفقا للتوجيهات الملكية السامية على وضع معايير وأسس واضحة لدعم هذه الجمعيات.

وفي إطار متصل، وجه جلالته أيضا إلى الاستمرار بكفالة 1500 يتيم من أبناء قطاع غزة الذين تشرف عليهم جمعية الوئام الخيرية بقيمة مليون و300 ألف دينار.

وكان جلالة الملك استجاب العام الماضي لنداء استغاثة أطلقته جمعية الوئام الخيرية في قطاع غزة لكفالة 1500 يتيم من فاقدي الأب ممن تقل أعمارهم عن 13 عاما، واعتماداً على تقارير قدمها المستشفى الميداني الأردني في قطاع غزة، التي أكدت صعوبة وتردي الظروف التي يعيشها الأيتام في القطاع بعد وفاة معيليهم.