المهندسين تقيم مهرجان تضامني مع الاسير الشيخ رائد صلاح

2015 11 15
2015 11 15

444444444444444صراحة نيوز – اقامت لجنة “مهندسون من اجل فلسطين والقدس” في نقابة المهندسين الأردنيين، مؤخرا، مهرجانا تضامنيا مع رئيس الحركة الاسلامية في الاراضي المحتلة عام 48 الاسير الشيخ رائد صلاح .

ووجه الشيخ صلاح في كلمة مسجلة التحية للاردن والشعب الاردني ونقابة المهندسين على موقفهم الداعم لشقيقه الفلسطيني، وقال ان الاردن ارض الحشد والرباط والنصرة والعزوة لفلسطين والقدس والمسجد الاقصى، والبدر الذي ينير لنا ظلام السجن .

من جانبه قال نقيب المهندسين ماجد الطباع ان الشيخ صلاح واخوانه على ارض فلسطين الطهور يسطرون ملاحم الصمود والتحدي والثبات من اجل القدس والمقدسات.

واضاف أن محاكمة الشيخ رائد صلاح اليوم ، ليست محاكمة له وحده ، انما اراد الاحتلال الصهيوني الغاشم ان يحاكم من خلالها الشعب الفلسطيني ، وان يحاكم من خلالها الطفل الفلسطيني والمرابط والمرابطة الفلسطينية وان يحاكم الشعوب التي انتفضت نصرة للاقصى المبارك، وان يحاكمنا ونحن ننادي في الناس أن اغيثوا الاقصى المبارك.

واشار ان محاكمة الشيخ اليوم تتم بتهم باطلة ، لانها لا اساس لها بالبداية وقد مر على القضية ثمانية سنوات وهي ما عرف بقضية وادي الجوز، وانها محاكمة سياسية.

ودعا الطباع الحكومة صاحبة السيادة على المسجد الأقصى إلى ممارسة السيادة الكاملة على المسجد، والقيام بخطوات عملية وجادة تردع الاحتلال وانتهاكاته وتوقف مشروعه في التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك .

واكد ان على السلطة الفلسطينية أن تقرر وتختار ما بين التنسيق الأمني والمسجد الأقصى.

من جانبه قال نقيب المحامين الاسبق صالح العرموطي ان كلام الشيخ صلاح زادنا ثباتا واصرارا على النصر، وانه حطم القيد وقهر عقول وقلوب الصهاينة بثباته في سبيل الدفاع عن الاقصى والمقدسات.

واستنكر الصمت العربي والدولي تجاه ممارسات الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لجرائم حرب وجرائم يومية ضد الانسانية، في الوقت الذي تقوم به الدنيا ولا تقعد ضد الارهاب، مؤكدا ان الارهاب هو ما يقوم به العدو الصهيوني وهو الذي يغذيه.

وقال رئيس الهيئة الشعبية الاردنية للدفاع عن الاقصى والمقدسات عبدالله عبيدات أن الشيخ رائد صلاح الذي زار مجمع النقابات لأكثر من مرة كان شعلة يوقد همة الشباب الفلسطيني الذي يواجه المحتل ويزيد من عزيمته وإصراره.