“المهندسين” تنهي لقاءاتها التشاورية حول صندوق التقاعد

2016 01 16
2016 01 16

118528_1_1452949709صراحة نيوز – تابعت نقابة المهندسين امس الاربعاء في مجمع النقابات المهنية سلسلة لقاءات التشاور حول التوصيات المقترحة للدراسة الاكتوارية لصندوق التقاعد والتي كان قد اعلن عنها مجلس النقابة .

وقال نقيب المهندسين الأردنيين، المهندس ماجد الطباع إن مجلس النقابة شكل لجنة برئاسة نائب النقيب وعضوية 4 من أعضاء المجلس تولت عقد اجتماعات دورية لمناقشة هذه التوصيات وتقديم المقترحات المناسبة للمجلس. وأضاف م. الطباع خلال آخر اللقاءات التشاورية مع لجان النقابة المختلفة ، أن المجلس استمع خلال سلسلة اللقاءات التي عقدت مؤخرا إلى آراء المهندسين ومقترحاتهم حول صندوق التقاعد.

وأشار م. الطباع إلى أن تلك اللقاءات لم تأت لوجود أي خطورة على صندوق التقاعد كما أشيع مؤخرا، إنما لبحث مقترحات تمكن النقابة من ابعاد نقطة التعادل الثالثة لتكون في عام 2045 بدلا من 2028 كما جاء في الدراسة الاكتوارية السابعة. مما يعطي الصندوق مزيداً من الامان والاستقرار خدمة لاعضائه الحاليين وللاجيال القادمة.

وجدد م. الطباع تأكيده على حرص مجلس النقابة على امان الصندوق وحماية أمواله، لافتا إلى أن الصندوق تمكن بفضل انجازاته التي حققها عبر المجالس المتعاقبة أن يصبح منارة للعديد من المؤسسات ، حيث حقق الصندوق ارباحاً تتجاوز (143) مليون دينار خلال 15 سنة وبعائد استثمار تجاوز 9%.

بدوره استعرض المدير التنفيذي لصندوق التقاعد، المهندس محمد مجدلاوي ملخص الدراسة الاكتوارية السابعة ومقارنتها بنتائج الدراسة السابقة.

وتحدث م. مجدلاوي عن الأسس والمعايير التي استند إليها مجلس النقابة في السيناريو المقترح وما واجهه من محددات، مشيرا إلى أنها تمحورت حول ابعاد نقطة التعادل الثالثة قدر المستطاع دون المساس بأمن الصندوق.

واستمع مجلس النقابة خلال اللقاء إلى مقترحات الحاضرين، مؤكدا م. الطباع أنها ستأخذ بعين الاعتبار وستعرض على الدارس الاكتواري لبحث مدى امكانية تطبيقها بما يضمن حماية الصندوق ويعزز من امكاناته.