المومني: أزمة اللاجئين يندى لها الجبين

2015 09 06
2015 09 06

تنزيل (1)صراحة نيوز – قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ان ازمة اللاجئين وما نراه من توزع مصيرهم بين اللجوء او الغرق بالبحر امر يندى له جبين الانسانية.

واعاد تذكير المجتمع الدولي في تصريحات صحفية امس بان الاردن طالما حذر ودق ناقوس الخطر ان مساعدة اللاجئين داخل دولهم ولدى الدول المستضيفة لهم واجب انساني واخلاقي تفرضه القيم والمبادئ الانسانية والقانون الدولي الانساني وهو يمنع تفاقم المأساه وتهديد الامن والاستقرار في الاقليم والعالم.

واشار المومني الى اننا نرى العالم يكابد للتعامل مع ازمة اللاجئين ببعدها السياسي والامني، وبنفس الوقت تحجم الكثير من دول العالم المتأثرة بهذه الازمة عن تقديم ما يلزم لبرنامج الغذاء العالمي او الانروا او غيرها من البرامج الدولية ذات العلاقة باللجوء.

وتساءل في ذات السياق انه ماذا يمكن ان نتوقع من لاجئ فر من جحيم الحرب ولا يجد قوت يومه وتخلى عنه المجتمع الدولي ولم يعد يفي بالتزاماته لتامين طعامه وشرابه ومسكنه.

واضاف ان الاردن فخور بسجله الانساني باستضافة اللاجئين واغاثتهم والتي هي رسالة اردنية هاشمية تعود لقرون خلت ابتداء من السقاية والرفادة التي كانت عهدة هاشمية.

واشار الى ان التاريخ سيكتب بانصع صفحاته ما قدمه الاردن لمن استغاثوا به وكان اخرهم مليون و٤٠٠ الف سوري وهو ما يقرب ٢٠٪ من سكانه رغم امكاناته الشحيحة. واضاف ان الاردن فخور بانه سجل تفوقا على قدرات دول عظمى بهذا المضمار الانساني النبيل.