المومني يؤكد ضرورة ان يختار المواطن قيادات بلدية نزيهة وشفافة

2013 08 26
2013 08 26

837837 أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، ضرورة ان يكون لدى المواطن الحرص الاكيد على اختيار قيادات بلدية نزيهة وشفافة تتمتع بالكفاءة ويقوم عملها على البرامج والخطط لتحقيق الاصلاح المنشود.

وقال الدكتور المومني في لقاء ناقش واقع الانتخابات البلدية، نظمه مركز الأمان لحقوق الانسان بالتعاون مع مركز الحياة لتنمية المجتمع اليوم الاحد في غرفة تجارة الرصيفة، ان الاعلام الرسمي معني بمتابعة ما يحدث يوم الانتخابات سواء كان ايجابيا او سلبيا، ونشره للمواطنين بشفافية ووضوح تام.

واكد ان الانتخابات ستكون شفافة ونزيهة حيث اتخذت الحكومة العديد من الاجراءات التي تؤدي الى ذلك من بينها استخدام الحبر الخاص في الاقتراع.

وقال: لن نحتاج بعد الآن للحديث عن قيم النزاهة والشفافية لأنها ستكون أمرا مسلما به وواضحة ومعروفة.

وأوضح الدور التنموي للمجالس البلدية لتحقيق تنمية المحافظات والتنمية الاقتصادية المستدامة التي ينادي بها جلالة الملك عبدالله الثاني باستمرار، مشيرا الى ان المجلس البلدي، رئيسا وأعضاء، هم القادرون على تحديد المشروعات الناجحة، وتحديد مدى الاستفادة من التمويل، والأقدر على معرفة المشروعات ذات الجدوى الاقتصادية، وبالتالي فان الدور التنموي في المحافظات يقع على عاتق هؤلاء.

وبين انه سيكون هناك العديد من الجهات الرقابية المتنوعة التي حصلت على تراخيص لمتابعة العملية الانتخابية ومراقبتها، مؤكدا ان الحكومة كانت وستكون على أعلى درجات الانفتاح.

ودعا الناخبين الى ان يكون يوم الثلاثاء المقبل يوما ديمقراطيا يليق بالأردن وبمواطنيه وحضارته.

وحول نسبة المشاركة بين المومني ان نسبة المشاركة ستكون منخفضة وذلك يرجع الى ان مرحلة تسجيل الناخبين قد الغيت في هذه الدورة كما ان هناك 40 ألف موظف من مختلف المحافظات لن يتمكنوا من الادلاء بأصواتهم في الانتخابات لأنهم سيكونون على رأس عملهم في قاعات الانتخاب ولجان الفرز وغيرها، بالاضافة الى مليون و200 الف مواطن تقريبا لن ينتخبوا لأنهم إما منتسبون للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية وإما مغتربون، الأمر الذي يشكل ما نسبته نحو 35 بالمئة من مجموع الهيئة الناخبة.

من جهته قال النائب قصي الدميسي، ان المشاركة في العملية الانتخابية واجب وطني يعبر عن الرغبة في الاصلاح واختيار نخبة من الأكفياء القادرين على تحقيق الخدمات الأمثل للمواطنين.

وقال رئيس لجنة الانتخابات البلدية المهندس عيسى الجعافرة، ان جميع الأجهزة الحكومية تقف على مسافة واحدة من جميع المترشحين، مبينا ان الرصيفة تعد انموذجا في التعايش واللحمة الوطنية والمشاركة البناءة لما فيه خير الوطن ومصلحة المجتمع.

وجرى في ختام اللقاء، نقاش وحوار حول العملية الانتخابية والاجراءات المختلفة لانجاح هذا اليوم الديمقراطي.

وحضر اللقاء رئيس مركز الأمان الحقوقي عمر الجراح ورئيس مركز الحياة الدكتور عامر بني عامر، وممثلون عن المجتمع المحلي والفاعليات الشعبية وعدد من المترشحين للرئاسة وعضوية المجالس البلدية.