المومني يحذر من المس بالأقصى والأماكن المقدسة

2014 02 26
2014 02 26

43 عمان – صراحة نيوز – قال وزير الدولة لشؤون الإعلام ووزير الخارجية وشؤون المغتربين بالوكالة الدكتور محمد المومني أن محاولات المس بالمسجد الأقصى والأماكن المقدسة ستؤدي الى تقويض معاهدة السلام القائمة بين الأردن وإسرائيل في الوقت الذي يسعى فيه المجتمع الدولي وفي المقدمة الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي إلى دفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ودان استمرار محاولات المس بالسيادة الأردنية على الأماكن المقدسة ودعا الحكومة الإسرائيلية بوصفها القوة القائم بالاحتلال الى وقف التحركات العدوانية تجاه المسجد الأقصى المبارك.

وشدد الناطق الرسمي باسم الحكومة على أن الدور الأردني والوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة ليس منحة إسرائيلية وإنما مسؤولية تاريخية للهاشميين في رعاية الأماكن المقدسة أكدتها معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل والاتفاقية بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأكد المومني أن الأردن وبقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني صاحب الوصاية على المقدسات مستمر بالتصدي لكل المحاولات الإسرائيلية التي تستهدف الأماكن المقدسة في القدس والمساس بالدور الأردني والوصاية الهاشمية عليها.

وأشار الى أن الصبغة الإسلامية للمسجد الأقصى المبارك وقدسيته عند العرب والمسلمين لن تتأثر بأي توجهات أو قرارات أو اجراءات من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وأن القدس الشرقية أراض عربية محتلة وجميع ممارسات الاحتلال الإسرائيلي فيها منذ عام1967 هي ممارسات باطلة ومرفوضة ومدانة، ولا تعترف فيها أي جهة دولية أو قانونية.