“المياه” و “البوتاس” توقعان اتفاقية مائية

2016 10 29
2016 10 29

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-11صراحة نيوز – وقع وزير المياه والري حازم الناصر ورئيس مجلس ادارة شركة البوتاس العربية جمال الصرايرة اتفاقيات استغلال المياه في عدد من الصناعات وتزويد وتوريد المياه لتغطية احتياجات الشركة التصنيعية لمدة خمسة اعوام من مصادر مختلفة.

وبين الناصر ان الوزارة تعمل بشراكة استراتيجية مع شركة البوتاس العربية كعنوان لشراكة القطاع العام الاردني مع القطاع الخاص لابتكار افضل الحلول لمواجهة معضلة نقص المياه وتوفيرها للصناعات اضافة لتوفير المياه للمواطن لتلبية احتياجاته في المناطق التي تقع على مقربة من انشطة الشركة من خلال خطط تلبي كافة الاحتياجات الزراعية والصناعية والسياحية وكذلك للاستخدامات المنزلية.

واضاف، ان الوزارة تقوم بتنفيذ عدد من المشاريع لتوسيع الحصاد المائي في المملكة الذي يعد اولوية لقطاع المياه ورفع الطاقة التخزينية للسدود من 325 مليون م3 لتصل الى 400 مليون م3 بحلول العام 2020، ورفع كفاءة التخزين لرفد المياه الجوفية بأكبر كمية ممكنة من مياه الامطار، وتعظيم الاستفادة من مياه الفيضانات والجريان السطحي، مبينا ان شركة البوتاس العربية دعمت الوزارة في تنفيذ سد ابن حماد البالغة كلفته 24 مليون دينار، وكذلك سد الوادات بقيمة 5ر3 مليون دينار، ودعم مشروع محطة تحلية مياه البحر بطاقة 5 ملايين م3 سنويا لخدمة الانشطة الصناعية والسياحية ولغايات الشرب في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

واوضح الناصر ان هذه الاتفاقيات تقوم على تأمين المياه للشركة لاستخدامها في عملياتها في استخراج الاملاح والمعادن والمواد الكيماوية اضافة الى السماح بحفر الابار ضمن مناطق الامتياز وكذلك تزويد الشركة لتغطية احتياجاتها التصنيعية لخمس سنوات من عدة مصادر سواء السدود او المياه السطحية المتاحة او من الابار الجوفية بهدف تطوير عمليات الشركة وزيادة قدراتها الانتاجية .

واشاد الناصر بالدعم الذي تقدمه شركة البوتاس العربية لقطاع المياه لمواجهة اعباء الطلب المتزايد للمياه في ظل شح المياه الذي تعاني منه المملكة اضافة لجهودها في تطوير واقع المجتمعات المحلية والمحافظة على بيئة المنطقة وايجاد تنمية حقيقية في مناطق عملها بيئيا وزراعيا واقتصاديا وسياحيا .

من جهته اكد رئيس مجلس ادارة شركة البوتاس العربية جمال الصرايرة ان الشركة تسعى على الدوام لتطوير التعاون مع القطاع العام وتقديم كل اشكال الدعم الممكنة للمجتمعات في إطار برامج المسؤولية المجتمعية التي تقوم بها الشركة والهادفة إلى الحفاظ على المصادر الطبيعية وتعزيز الاستدامة البيئية، مبينا ان هذه الاتفاقيات ستوفر كميات مياه للأعوام الخمسة القادمة لتطوير عمليات الشركة التصنيعية بما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني، اضافة الى تقليل التحديات المائية وتخفيف الاعباء التي تعانيها المملكة كواحدة من افقر الدول بالمياه من خلال الشركاء مع وزارة المياه والري للحد من تفاقمها مع ما تشهده المملكة من موجات لجوء كبيرة من الدول المجاورة .

واضاف الصرايرة ان شركة البوتاس ستستمر بدعمها لكافة المشاريع الحيوية وخاصة المائية ضمن استراتيجيتها في المسؤولية الاجتماعية الهادفة التي تطبقها بهدف تحقيق التنمية الشاملة والمُستدامة في جميع المناطق، مؤكدا ان وزارة المياه والري تعد واحدة من المؤسسات الوطنية الرائدة على مستوى المنطقة والعالم في التعامل مع الواقع المائي بجدارة في ظل ظروف استثنائية.