المية مقطوعة”بصيرا”

2013 07 17
2013 07 17

28جدد المئات من المواطنين في لواء بصيرا ” جنوب الطفيلة ” 30 كم ، الشكوى من العطش و انقطاع المياه المتكرر عن منازلهم لمدة تزيد عن الشهر، ليشكل معاناة لهم ، ويضطرهم لشراء صهاريج المياه بكلف مرتفعة .

وقالوا انهم في لواء بصيرا الذي يضم ” بلدية القادسية وبلدية غرندل وعدة قرى وتجمعات سكانية تتجاوز ال “30 ألف نسمة ” يعانون من العطش وسوء توزيع المياه في اللواء، وعدم وجود برنامج واضح للتوزيع.

وقال رئيس لجنة بلدية القادسية المهندس باسم الخوالده : انه اجتمع مع عدد من الشباب الغاضبين من انقطاع المياه ، وطلب منهم اعطاء وزارة المياه فرصة لوضع برنامج عادل لتوزيع المياه ، مضيفا بأنه يطالب وزارة المياه والري بفتح مديرية مياه في اللواء عوضا عن مكتب المياه الذي لا يخدم المواطنين أبدا، والابتعاد عن مركزية القرار ومراجعة ادارة مياه محافظة الطفيلة لمشاكل وأسباب بسيطة ترهق المواطن والمسؤول ، لتوزيع الأدوار في ظل هذا الصيف اللاهب .

وأضاف الوجيه محمد شتيان الرفوع ، من بلدة غرندل انه والعشرات معه بصدد توقيع مضبطة عشائرية لرفعها لمجلس النواب ووزير المياه والري لحل مشكلة المياه في لواء بصيرا وانقطاع المياه الغير مبرر ، وسوء التوزيع لوجود الواسطة ، وعدم وجود برنامج واضح لتوزيع المياه وبشكل عادل بين الأحياء السكنية ، حيث تنقطع المياه عن بعض الأحياء السكنية لمدة تتجاوز الشهر وبعض الأحياء تأتيها المياه اسبوعيا .

من جهته قال مدير سلطة مياه الطفيلة المهندس مصطفى زنون : ان الوضع المائي في لواء بصيرا مطمئن ، وناشد المواطنين بزيادة السعة التخزينية لخزانات المياه في منازلهم ، اذ ان الأغلبية تعتمد على خزانات لا تتجاوز سعتها المترين ، مشيرا الى ان هذه السعة لا تفي بالطلب المتزايد على المياه في فصل الصيف، سيما في الحالات الطارئة كتعطل المضخات او انقطاع التيار الكهربائي .