النائب الحروب:بيان الرواشدة والليمون ” تضليل مبين”

2015 04 26
2015 04 26

imagesصراحة نيوز – ردت النائب في البرلمان الاردني رولا الحروب على ما حمله بيان النائبان مصطفى الرواشدة ونايف الليمون بخصوص

تداعيات المذكرة النيابية التي تم تقديمها للمجلس لتعديل قانون نقابة المعلمين ردت ببيان حمل في طياته اشارة واضحة الى انها ستلجأ الى القضاء .

وقالت في بيانها انهما ساقا في  من الافتراءات ما يمكنها تنفنيده بالوثائق والأدلة في ساحة القضاء العادل

واضافت ” كل ما طفح به البيان إنما هو تضليل مبين ”

وتاليا نص البيان الذي تناقلته وسائل الاعلام

هالني ما أصدره الزميلان النائبان مصطفى الرواشدة ونايف الليمون من بيان تضمن هجوما حادا على شخصي وتطاولا على سمعتي وأمانتي وما حفل به البيان من افتراءات سيكون القضاء ساحة تفنيدها بمشيئة الله وليس البيانات الإعلامية.

ومع صدمتي بما ورد في البيان فإنني أشكر النائبين الزميلين على أمرين:

الأول: اعترافهما بتبني مذكرة تعديلات قانون نقابة المعلمين الجدلية، وإن كنت ما زلت لا أفهم السبب في هذا الهجوم الشخصي بما أنهما معترفان بأنهما خلف المذكرة وما زالا يدافعان عنها، علما بأنني لم أسئ لهما اطلاقا في بياني، ولم أذكر إلا ما حدث، ولست فخورة بما حدث، لأنني وقعت لأول مرة في حياتي بناء على حسن الظن، فشكرا لهما مجددا أنهما أثبتا لي أن لا مجال لحسن الظن.

الثاني: أنهما ساقا في البيان من الافتراءات ما يمكنني تفنيده بالوثائق والأدلة في ساحة القضاء العادل.

وإن كنت أربأ بنفسي عادة عن الرد على مثل هذه الافتراءات، وأترك أصحابها لرب السموات والارض ليقتص لي، إلا أنني هذه المرة لن أسكت عن حقي وسألجأ للقضاء الدنيوي، لأن كل ما طفح به البيان إنما هو تضليل مبين.

” وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”