النائب الحمارنة يدق ناقوس الخطر

2013 04 17
2013 04 18

دق النائب الدكتور مصطفى الحمارنة ناقوس الخطر المحدق بالاردن ان لم تخرج السلطتين التنفيذية والتشريعية بتفاهمات لرسم خريطة المرحلة التي نمر بها .

وشخص في كلمة ارتجالية القاها صباح اليوم في جلسة مناقشة النواب البيان الوزاري مسؤوليات السلطتين ومؤسسات المجتمع المدني داعيا ان تبادر الحكومة الى دعوة جميع الاطراف الى طاولة الحوار لبدء مرحلة جديدة في معالجة القضايا الوطنية والمشكلات التي يواجهها الاردن ضاربا الامثلة على العديد من الدول التي عانت اكثر من الاردن ولم تخرج من ازماتها الا بعد جلوس كل الاطراف على الطاولة وشعارهم مصلحة الوطن هي العليا .

ودعا رئيس الحكومة الدكتور النسور الى المبادرة والجلوس مع كتلته للاستماع الى برنامجها الذي قال عنه بانه لا يكلف الخزينة فلسا واحدا .

ولفت في بداية كلمته الى انه يمثل الوحدة الوطنية بكونه من أصل فلسطيني قدمت اسرته الى الاردن بسبب التهجير مؤكدا ضمنا ان الدخول في قصة الوطن البلديل ملهاة للوقت على حساب القضايا المصيرية ومطالبا وزير الداخلية انهاء ملف الارقام الوطنية .

كما اشار الى اهمية استقلالية القرار الاردني متى خرجنا من مظلة تلقي المساعدات من أية جهة مؤكدا أهمية الالتفاف الى تجويد التعليم الاساسي وصولا الى الجامعي والدراسات العليا لاعداد جيل قادر على تحمل مسؤولياته .

واعترف الحمارنة بفشله في اقناع زملاءه في كتلة التجمع الديمقراطي التي تضم 17 نائبا قائلا ” خرجت حزينا ”  في اشارة الى عدم موافقته على رايه للدخول في حوار مع الحكومة في مقترحاتها الاصلاحية وأن اغلبية اعضاء الكتلة مع قرار الحجب .

وزاد الحمارنة انه يؤيد ما ذكره من سبقوه في الحديث مع في ترسيخ قيم المساواة والعدالة بين جميع الاردنين مستهجنا اضاعة الوقت في الحديث بشان رفع الاسعار  الذي هو أمر اقتصادي بحت في الدول الرأسمالية وان تحديد الاسعار كان نهجا في الدول الشيوعية ويتخذه المكتب السياسي في الحزب .

ودعا الدكتور الحمارنةالى تكاتف النخب والجلوس على طاولة الحوار لانقاذ الاردن الذي كان دولة نموذج وحتى لا نرتطم في الحائط .

يتبع….