النائب الدعجة يناشد الملك بحل مجلس النواب

2015 09 14
2015 09 14

imagesصراحة نيوز – ناشد النائب هايل الدعجة جلالة الملك ” حل مجلس النواب حتى يتسنى اجراء الانتخابات” داعيا المجلس الى اقرار القانون بأسرع وقت

جاء ذلك خلال النقاش الذي دار يوم أمس في مجلس النواب حول مسودة مشروع قانون الانتخاب لعام 2015 الذي احالته الحكومة للمجلس .

و وقال النائب هايل الدعجة في الكلمة التي القاها باسم كتلة وفاق المستقبل، ان “المحكمة الدستورية شرعنت المال السياسي، عندما اعلنت ان قانون التقاعد غير دستوري، وهو الامر الذي يعني اخلاء الساحة لأصحاب المال السياسي”، مطالبا بتحويل القانون الى اللجنة القانونية. وخلال النقاش اعتبر النائب علي الخلايلة مشروع القانون قفزة نوعية نحو مزيد من الديمقراطية والمشاركة الشعبية معربا عن استغرابه ممن يطالب باستشارة مؤسسات المجتمع المدني حوله مؤيدا احالته الى اللجنة القانونية.

وفيما قال النائب زيد الشوابكة إن مشروع القانون يتضمن “ايجابيات كثيرة، أبرزها إعادة الاعتبار للمحافظة” طالبت النائب خلود الخطاطبة بتغليب المصالح العامة على المصالح الخاصة وقالت أن المشروع “إيجابي ويمكن البناء عليه”.

وقالت ردينة العطي أن المشروع “بمثابة نقطة تحول في مسيرة الحياة السياسية الاردنية” في حين أكد النائب حازم قشوع الذي القى كلمة كتلة الاصلاح ان كتلته ” ستشارك في الانتخابات المقبلة” مطالبا بتحويله الى اللجنة القانونية.

وفي الوقت الذي ثمن فيه النائب عدنان الفرجات تغليظ العقوبات بالمشروع الجديد لمن يستخدم المال الذي وصفه بـ”القذر” فقد اشار النائب جميل النمري إلى “وجود بعض الثغرات في مشروع القانون مستدركا ” التي يمكن تجاوزها” .

قال النائب خالد البكار باسم كتلة وطن، ان قانون الانتخاب “تاج قوانين الاصلاح وان قوانين الانتخابات دائما وابدا بحاجة لإعادة تقييم، والمشروع جاء بايجابيات، واهمها مغادرة مربع الصوت الواحد”

النائب مجحم الصقور أيد من جهته مشروع القانون، باعتباره يمثل اغلبية آراء الشعب الاردني فيما تساءل النائب مصطفى الرواشدة عن دستورية القوائم والكوتات

واعتبر النائب بسام البطوش مشروع القانون “خطوة متقدمة وتتويج لرؤية الشعب بالخروج من شرنقة الصوت الواحد” لكنه تساءل “هل يحمي مشروع القانون هوية الدولة، ويحقق العدالة وفقا للتوازن بين الديمغرافيا والجغرافيا والتنمية؟”.

واما النواب الذين دعو الى اجراء حوار وطني حول مسودة المشروع فهم

احمد الجالودي أمجد آل خطاب ابراهيم الشحاحدة سعد الزوايدة محمد القطاطشة مفلح الرحيمي مد الله الطراونة

وأما النواب الذين مع ابقاء القائمة الوطنية فهم مصطفى شنيكات النائب عبد الهادي المجالي / دعا لتطوير القائمة الوطنية أمجد المجالي معتز ابو رمان عدنان السواعير موفق الضمور/ دعا الى اكمال عدد مقاعد المجلس من 130 الى 150، من خلال قوائم وطنية

ويرى مراقبون ان مجموعة من النواب الذي لا يأملون بالعودة الى قبة البرلمان في الانتخابات المقبلة سيضغطون من أجل  اطالة مدة مناقشة المجلس لينجز مع انتهاء الفترة الدستورية .

واعتبر مراقبون ان دعوة البعض لادارة حوارات حول المشروع مضيعة للوقت ويحمل الخزينة العامة تبعات مالية خاصة وان مسودة المشروع لقيت تأيدا واسعا من مختلف القوى السياسية والمجتمعية بنسبة 82% وفقا لاستطلاعات رأي محايدة وأن  انجاز القانون في وقت مبكر بمثابة خطوة إيجابية تُسجل للمجلس السابع عشر .