النائب الدميسي ينتقد دعم الحكومة لتشجيع السياحة الداخلية

2015 03 23
2015 03 23

2صراحة نيوز – انتقد النائب قصي الدميسي مقرر لجنة السياحة النيابية برنامج الدعم الذي اعلنته الحكومة بهدف تشجيع السياحة الداخلية .

وتسائل في بيان اصدره أين يذهب الدعم ؟!

ويأتي تسائل النائب الدميسي في ضوء ان الاسعار المعلنة هي ذات الاسعار التي كانت تعلنها الشركات السياحية .

وأضاف في بيانه ان أسعار حملة ” الاردن احلى ” والتي أطلقتها وزارة السياحة بدعم من الحكومة هي أسعار وهمية لا تلامس الواقع اطلاقا.

وأضاف ” يؤسفني القول ان هذا استغفال واستخفاف بالمواطن وهي حملة فاشلة بكل المقاييس لان المواطن واعي ويدرك هذه الحملات الوهمية” التي تهدف الى تشجيع السياحة الداخلية وتوفير رحلات بأقل الاسعار وتقديم الدعم بخصم 40% كمبيت ليلتين ليلة في العقبة وليلة في البترا بـ (75) دينار مع الافطار والعشاء.

وقال ” على أن ذات الأرقام التي تباع بدون خصم او دعم منذ اشهر ولغاية تاريخه حيث ان الاسعار المعلنة في الصحف تباع بمبلغ 86 دينار في مدينة العقبة ”

وتسائل الدميسي ” فأين الخصم الذي اعلنت عنه الحكومة واين ولمن ذهب هذا الدعم”

واضاف ” أيضا هذا ينطبق على الفنادق فئة 4 نجوم بسعر 45 دينار والمكاتب تبيعها بـ 50 دينار… اين الخصم المعلن عنه ” وقال ” لكل ما ذكر فإن اسعار السوق تعتبر ارخص بكثير من اسعار هذه الحملة .

الجدير بالذكر ان هيئة الاعلام عممت في وقت سابق على وسائل الاعلام عدم نشر أو بث أي اعلان يختص بخدمات أو برامج سياحية إلا بعد التأكد من الحصول على الموافقة اللازمة لذلك من وزارة السياحة والآثار والذي يأتي في ضوء شكاوي المواطنين من البرامج الوهمية لشركات سياحية يتم ترويجها من خلال بعض وسائل الاعلام .

ويأتي التعميم بناء على طلب من وزارة السياحة التي ابلغت الهيئة عن قيام بعض مكاتب السياحة والسفر بالإعلان عن خدماتها وبرامجها السياحية الى وجهات سياحية خارج وداخل المملكة دون الحصول على الموافقة الخطية اللازمة من وزارة السياحة والآثار، مخالفة بذلك أحكام المادة(13/ج) من نظام مكاتب وشركات السياحة والسفر رقم (11) لسنة 2005 الصادر بمقتضى قانون السياحة رقم (20) لسنة1988 والتي تنص على عدم اصدار أي نشرة أو برنامج أو دليل أو خريطة أو صورة أو أي مطبوعة تتصل بالدعاية السياحية أو توزيعها أو عرضها إلا بعد إجازتها من الوزارة.

واشار التعميم الى ان بعض الاعلانات تشتمل أحيانا على خدمات أو اسعار وهمية من شأنها التغرير بالمواطنين وينشأ عنها خلافات تؤدي إلى شكاوى يتم تقديمها إلى الوزارة، علاوة على ان بعض الأشخاص أو الجهات التي تزاول مهنة سياحية دون الحصول على الترخيص اللازم، تقوم بالإعلان عن تنظيم برامج أو خدمات سياحية، مخالفة بذلك احكام المادة رقم (9) من قانون السياحة نافذ المفعول وتعديلاته رقم (20) سنة1988 والتي تنص على عدم جوازية ممارسة أي شخص طبيعي أو معنوي مهنة سياحية أو تملكها إلا بعد الحصول على ترخيص من الوزارة بمقتضى هذا القانون والأنظمة الصادرة بموجبه.

وذكر مدير عام الهيئة الدكتور امجد القاضي في حينه ان هناك تعليمات خاصة بالبرامج والإعلانات والدعاية التجارية صادرة بمقتضى المادة 8 من قانون الإعلام المرئي والمسموع النافذ، تلزم اصحاب المؤسسات الاعلامية بعدم بث برامج أو دعايات أو اعلانات إذاعية أو تلفزيونية تتعارض وأحكام القوانين السارية، كما تلزمها بالتقيد بالموضوعية والمهنية.

وأضاف القاضي ان من حق الهيئة ايقاف أي برنامج او اعلانات او دعايات اذاعية أو تلفزيونية تتعارض وأحكام قانون هيئة الاعلام والانظمة الصادرة بمقتضاه وأية قوانين ذات علاقة، مطالبا جميع المؤسسات الاعلامية عدم نشر اي اعلانات مضللة او تحتوي على معلومات غير دقيقة وغير واقعية وحقيقية.