النائب الزغول يشدد على موقف واضح من اللجوء السوري

2013 03 17
2013 03 17

طالب النائب كمال الزغول بموقف واضح من اللجوء السوري المتزايد بكثافة الى الاردن واجراءات للحد مخاطره الامنية والاجتماعية والاقتصادية المتزايدة في ظل تجاوز اعداهم المليون لاجىء

وقال في بيان اصدره اليوم ان الاردن ينحمل تبعات تتجاوز امكاناته وقدرته ما يستدعي تقييم الوضع بصورة تاخذ مصلحة الاردن فوق كل الاعتارات

وتاليا نص البيان مما لاشك فيه ان الموقف الاردني والرسمي تجاة الازمة السورية كان منذ بداية الاحداث في سوريا الشقيقة موقفآ متوازنآ نأى بالاردن عن الانحياز لطرف ضد طرف اخر وبقي الموقف الرسمي منحصر فقط بتقديم الدعم والتسهيلات الانسانية للفارين من القتال من الاطراف السورية واليوم وقد أعلن دولة رئيس الوزراء أن عدد اللاجئين السوريين وصل الى مليون ومئتي الف لاجئ وتم إقامة عدد كبير من المخيمات لهم وهناك مخيمات قيد الإنشاء على أراض تابعة للقوات المسلحة فإنني كممثل للشعب وعضو في مجلس النواب اشدد على ضرورة استمرارية الدعم الإنساني للأشقاء اللاجئين من سوريا.

  ومع ملاحظتي لعشرات الآلاف من هؤلاء اللاجئين الذين انخرطو في سوق العمل الاردني وبلغ عددهم حوالي 160 الف عامل سوري استحوذوا على فرص عمل قائمة كان يشغلها اردنيون بأجور متدنية لا يقبل بها العامل الاردني نظرآ لظروف معيشية فإنني اهيب بدولة رئيس الوزراء والاجهزة المعنية وراسمي السياسة الداخلية ان يأخذوا بعين الاعتبار ما يلي :

  التحوط من الإنعكاسات السلبية لإندماج مئات الألاف من الاشقاء السوريين بالمجتمع الاردني وهو ما سيخلف أثارآ اجتماعية واقتصادية سلبية على المواطن وستكون أثار سريعة النتائج وما حدث في اربد مساء السبت خير دليل على رفض الشباب الاردني لإندماج العمالة السورية واستحواذها على فرص العمل بأجور متدنية حيث خرج العشرات من الشباب بمكبرات صوت دعوا اصحاب المحلات التجارية للتوقف عن تشغيل العمالة السورية .

  الاخذ بعين الاعتبار ان قضية اللاجئين السوريين هي قضية سيطول امدها حيث سيمكث الاشقاء السوريين في الاردن لعدة اعوام وستكون اقامتهم في الاردن طويله حتى لو إنتهى الملف السوري برحيل النظام .

  لا بد من الإبقاء على اللاجئين داخل المخيمات وعدم السماح لهم بالإنخراط في المجتمع الاردني ” علما ان تركيا ولبنان خصصا مخيمات لجوء للنازحين ولم يسمح لأي لاجئ الخروج منها ” والتشدد في ذلك وعدم السماح لأي شخص بالخروج من المخيم حتى لو كان بكفالة مواطن اردني واعتبار ذلك خط احمر .

  على الحكومة تزويد مجلس النواب يوميآ باعداد اللاجئين الداخلين للحدود الاردنية ومكان إقامتهم وبيان العدد الإجمالي للاجئين وعدد سكان كل مخيم.