النائب العجارمة ” المجلس أصبح فاقداً لشرعيته “

2016 02 17
2016 02 19

20141218177RN704بقلم النائب المهندس عدنان العجارمة مخجل ذلك الذي حدث في جلسة اليوم ، هذه الجلسة كانت جلسة مناقشه عامه وهي الأولى من نوعها في هذه الدوره العاديه، وهي جلسة تعقد بناء على طلب النواب أنفسهم، وتتعلق بأمر مهم يتعلق بالمصلحه والسياده الوطنيه لبلدنا.

هذه الجلسه رفعت لفقدان النصاب وهو أمر أصبح يتكرر بصورةٍ مزعجه في الفترة الأخيره، لا أريد أن أدخل في تفكير عقيم بأن تسريب النصاب كان أمراً مقصوداً لأن الحكومه كانت في صعوبة بالغه بمواجهة ونقاش هذا الموضوع، إلا أن ما حدث يثبت ما كنت قد قلته سابقاً بأن هذا المجلس ينتحر على الأقل مرة واحده في كل جلسه.

لا أبالغ إذ أقول بأن هذا المجلس أصبح فاقداً لشرعيته لأنه لم يعد يهتم بأمور المصلحة الوطنيه وأصبح الهم الوحيد للنواب هو تقديم المصالح الفرديه والتي من الممكن أن تساعدهم بالعوده للمجلس القادم، من كان يريد من النواب العوده في المجلس القادم كان عليه العمل منذ بداية المجلس وليس في الوقت الضائع.

أنا شخصياً أحمل رئيس المجلس في الفقدان المستمر للنصاب، علينا أن نتذكر أنه لم تفقد جلسة واحده للنصاب عندما كان الرئيس الأصيل للمجلس مترأساً للجلسه، كل الجلسات التي فقد بها النصاب كان النائب الأول مترأساً لها، النائب الأول يعمل ما يستطيع وعلينا أن نعترف بمصداقيته وأمانته المهنيه فهو يرفع الجلسه إعتماداً على ما حدده الدستور والنظام الداخلي، الماده 84 من الدستور واضحه وضوح الشمس حينما تقول: ” لا تعتبر جلسه أي من المجلسين قانونيه إلا إذا حضرتها الأغلبيه المطلقه لأعضاء المجلس وتستمر الجلسه قانونيه ما دامت هذه الأغلبيه حاضرةً فيها” وأيضاً النظام الداخلي واضح وصريح في نفس الإتجاه.

رئيس المجلس هو القبطان وعندما يترك القياده لنائبه الأول فهي إشارة واضحه منه لعدم قناعته بأهمية هذه الجلسه وهذا الشعور يعم المجلس عندما يغادر الرئيس القاعه، هذا الشعور ينتاب الأغلبيه العظمى من النواب عندما يرون الرئيس مغادرته دون عوده، فيصبحون في حلٍ من أمرهم بالمغادرة.

المتعارف عليه والعادة جرت أن يغادر الرئيس السده للراحه قليل من الوقت أو لقضاء بعض الحاجات، لكن مغادرته بهذه الطريقه تعطي الذريعه للكثيرين لمغادرة القاعه.

الرئيس يجب عليه أن يكون الحريص الأول على إستمرارية الجلسات، ولكن اللامبالاه وعدم تحمل المسؤوليه أصبحت هي السائده في هذه الجلسات ورئيس المجلس هو المسؤول الأول عن كل ذلك للأسباب التي ذكرتها.