النائب الكوز : كلنا طائعين تحت القانون في دولة القانون و المؤسسات

2013 08 26
2013 08 27

851اصدر النائب رائد الكوز بيانا على خلفية اصدار المدعي العام قرار بتوقيفه على ذمة اتهامات تتعلق بالمال السياسي اثناء حملة الانتخابات النيابية الماضية تاليا نصه

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على النبي الهاشمي الأمين

يقول تعالى في كتابه العزيز

) يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )

أما بعد ،،،

عندما نذرنا أنفسنا لخدمة الوطن و المواطن و جلالة الملك و تقدمنا للإنتخابات النيابيه كنت أعلم أن الخدمة العامه تتطلب التضحية خاصة في هذه المرحلة بالذات ولكن الوطن عندما ينادي صارخاً لا بد من سماع الصوت و تلبية النداء فهذا واجبي للتعبير عن عشقي للوطن و شعبه الأردني وولائي المطلق لسيدي صاحب الجلالة.

ومع ذلك كنا نعلم بأن نفر من الحاقدين و الحاسدين و مروجي الفتن ستبقى تلاحق الأشراف و الأطهار لأنهم يأبوا إلا أن يكونوا أعداءًا للوطن و لأخيارهم .

لقد و فقنا الله و أقدمت بعد نجاحي في الإنتخابات و حصولي على المرتبة الأولى في دائرتي التي يقطنها حوالي المليون مواطن و جعلت كل وقتي لخدمة الوطن و المواطن و قائد الوطن وهذا ما لم يرق للحاقدين و الحاسدين ، فقدموا الكذب و الإفتراء على شخصي ، فذهبت اليوم للمدعي العام وأنا على علم بنزاهة  قضائنا ، فنحن في بلد الأمن و الأمان و عدالة الهاشميين و إستقلال القضاء العادل ولا نخشى ظلماً ، و لكن ننكر التشهير لما تناولته وسائل الإعلام بكل أشكالها من تشهير دون علم بحقائق الأمور و إنني أتحدى بأن يثبت أي إنسان أنني إستخدمت المال السياسي في حملتي الإنتخابيه .

لذلك اقتضى إصدار هذا البيان للشفافيه و إحقاق الحق و نحن كلنا طائعين تحت القانون في دولة القانون و المؤسسات ، و الله ولي التوفيق وهو عالم بالغيب .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته