الناصر يوقع ثلاث مشاريع مائية جديدة

2014 08 05
2014 08 05

23صراحة نيوز – وقع الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري بحضور امين عام سلطة المياه المهندس توفيق الحباشنة وامين عام وزارة المياه والري م. باسم طلفاح ومدير وحدة التخطيط والادارة PMU  م. اياد الدحيات مشروع التغير المناخي في قطاع المياه لايجاد حلول لمشكلة الحمأة السائلة في محطات التنقية بقيمة تزيد على 21 مليون يورو من بنك الاعمار الالماني KFW و  وكذلك  مشروع اعداد التصاميم ووثائق عطاء خطوط الصرف الصحي لمناطق في محافظة اربد بقيمة حوالي 750 الف دينار اردني ممولة بالكامل من الصندوق الكويتي / ضمن المنحة الخليجية ومشروع اعادة تأهيل عدد من الابار في مناطق محافظة الكرك بقيمة  حوالي 530 الف دينار لتعزيز الواقع المائي في محافظة الكرك ممولة من الصندوق الكويتي للتنمية ضمن المنحة الخليجية .

وبين وزير المياه والري ان هذه المشاريع تأتي ضمن جهود وزاره المياه والري / سلطه المياه المستمرة في احداث نقلة نوعية و تحسين خدمات المياه والصرف الصحي المقدمه للمواطنين في كافة مناطق المملكة استجابة للظروف الطارئه التي مازالت تشهدها بسبب نزوح اعداد كبيره من اللاجئين السوريين وما رافقه من ازدياد الطلب وضغوطات كبيرة على شبكات الصرف الصحي ومحطات معالجة المياه العادمة .

وبين الوزير ان الوزارة/ سلطة المياه تعمل جاهدة لتجاوز الاثار الناجمة عن الاكتظاظ الذي تشهده كافة المحافظات بالأخص والتزايد الهائل في الطلب على المياه يوما بعد يوم وما ينتج عن ذلك من زيادة استهلاك في مياه الشرب وبالتالي انعكاس ذلك على ارتفاع كميات المياه العادمة التي ترد الى محطات معالجة المياه العادمة وبالتالي وصولا الى طاقتها القصوى مما يحملها وطواقمها أعباء كبيرة تفوق قدرتها .

وكشف الوزير ان الوزارة  نجحت في الحصول على تمويل لمشروع التغير المناخي بقيمة 20 مليون يورو ككقرض ميسر من بنك الاعمار الالماني اضافة الى منحة بقيمة 732 الف يورو للخدمات الاستشارية للمشروع للمضي قدما بتنفيذ مشروع  التغير المناخي لقطاع الصرف الصحي لايجاد الحلول العملية والمتطورة وفق افضل المواصفات العالمية للحمأة في محطات الصرف الصحيوالتي ستصبح تفوق مثيلاتها في عدد من المناطق المتقدمة في العالم وفق استراتيجية الوزارة  بالتعامل مع مياه الصرف الصحي وتوسيع الاستفادة منها بما ينسجم مع التقنيات العلمية الحديثة والمتطورة وتتوافق  على ان تكون صديقة للبيئة وفق برنامج متطور انتهجته وزارة المياه والري بكافة قطاعاتها لأعادة استخدام المياه المعالجة لأغراض الزراعة المقيدة والصناعات المختلفة وحققت نجاحات فيه تسعى عدة دول مجاورة وصديقة للأستفادة من تجربة الاردن في هذا المجال .

واضاف ان المشروع يتضمن تحسين أنظمة المعالجة وفق احدث المواصفات العالمية وتركيب نظام فلترة ونظام تعقيم وكذلك نظام تقني حديث لمعالجة تجفيف الحمأة وأجهزة تحكم بالروائح بما يحقق أعلى درجات المحافظة عل البيئة حيث سيتم اعداد دراسة شمولية Master plan   لواقع الحمأة في كافة محطات التنقية في المملكة لايجاد الحلول الدائمة والعملية لمشكلة الحمأة السائلة من خلال تركيب وحدات تجفيف الحمأة (Dewatering Units) و كذلك نظام ( Thickeners) مما يسمح بأمكانية الاستفادة من الحمأة الجافة في اغراض توليد الطاقة الذاتية للمحطات وتوفير مصدر طاقة اضافي بأستخدام تكنولوجيا حديثة متطورة ( Digestors) في جميع المحطات ذات الجدوى .

وبين الناصر ان المشروع يشمل ايضا  اعادة تأهيل احواض التجفيف للحمأة  ( Drying Beds) موضحا ان الاعمال لعطاءات التنقية سيتم طرحها خلال النصف الثاني من عام 2015 بعد استكمال جميع الدراسات الاستشارية .

واوضح وزير المياه والري ان هذا المشروع سيبدأ في محطات التنقية في محافظات الشمال وخاصة محطات اربد المركزية ووادي حسبان حيث تم الالتزام مع وزارة البيئة لتركيب وحدات تجفيف الحمأة السائلة ليصار بعد ذلك الى نقلها الى مكب الاكيدر مما يحسن من الواقع البيئي لاهالي المناطق المجاورة لهذه المحطات .

واستعرض وزير المياه والري المشروع الذي ستنفذه الوزارة/ سلطة المياه في  مناطق محافظة اربد وتشمل الخدمات الاستشارية ودراسة انظمة وشبكات الصرف الصحي حيث سيتم تحضير التصاميم النهائية ووثائق عطاءات مناطق حكما والمغير وكفر يوبا والوسطية بما يلبي احتياجاتها حتى العام 2040 ضمن خطط الوزارة الاستراتيجية بعيدة المدى لاحتياجات المناطق .

وقال ان الوزارة ستعتمد هذا النهج الجديد في دراسة احتياجات المناطق بما يحقق نظرة بعيدة المدى في احتياجات المناطق المائية والصرف الصحي واضاف ان المشرع الممول من المنحة الخليجة من خلال الصندوق الكويت للتنمية الاقتصادية العربية بقية حوالي 750الف دينار وسيستكمل العمل فيه خلال سنة من التوقيع من خلال شركة الشرق للاستشارات والتصاميم الهندسية  .

واشار الوزير الناصر ان طواقم المياه تعمل بكل جهودها للتعامل مع الظروف الاستثنائية والطارئة التي تشهدها جميع المناطق  سواء فيما يتعلق في الطلب المتزايد على المياه وسد العجز المتزايد في حصة المواطن  واضاف خلال توقيعه عدة اتفاقيات مع مجموعة المواقع للخدمات وحفر الابار لحفر عدد من الابار في مناطق محافظة الكرك ان  الخطط التي انتهجتها وزارة المياه والري بكافة قطاعاتها استطاعت وبحمد الله من مواجهة كل الضغوطات وحققت خدمات المياه والصرف الصحي تحسنا ملحوظا في التزويد المائي والصرف الصحي في كافة مناطق الشمال مشيدا بالدعم الدولي الذي حصل عليه قطاع المياه بفضل الجهود التي يبذلها جلالة الملك على الساحتين العربية والدولية ومثمنا الدعم الالماني لقطاع المياه .

واضاف الناصر ان الوزارة / سلطة المياه ستقوم من خلال مشروع اعادة تأهيل وتنظيف ثلاثة آبار رئيسية عميقة في اللجون / الكرك بمحاولة استخراج وانقاذ المضخات الكهربائية الغاطسة الساقطة في الابار الثلاث مع مواسير التعليق والكوابل وتنظيف هذه الابار واعادة تأهيلها وحمايتها بواقي وتنميتها من الاعماق بالهواء المضغوط والفوم واجراء تجارب مضخية لها بأستخدام مضخات عملية وحديثة على اعماق 400-450 م .

وبين الوزير ان اعمال المشروع للآبار في الكرك ستنتهي خلال 3 شهور من الان وستوفر كميات مياه اضافية مما يعزز كميات المياه لجميع مناطق الكرك حيث سيتم ربط هذه الابار على محطة اللجون والتي تعد احدى المحطات الرئيسية المزودة للمياه في المحافظة .

وعبر الوزير عن تقدير حكومة المملكة الاردنية الهاشمية  لجميع الاشقاء والاصدقاء على الدعم الكبير الذي يلقاه قطاع المياه خاصة مبينا ان مشروع الابار ممول من المنحة الخليجية من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية .