النسور أول رئيس يزور المحاربين القدماء

2014 12 04
2014 12 04

المؤسسة صراحة نيوز – قام رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور بزيارة المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء حيث التقى بحضور وزير الدولة سلامة النعيمات مديرها العام اللواء المتقاعد وبحث معهم واقع الخدمات التي تقدمها لاعضائها واحتياجاتها

ويسجل للدكتور عبد الله النسور أنه أول رئيس حكومة يزور المؤسسة الافتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء حيث انه وبحكم قانونها فان رئيس الحكومة هو رئيس المجلس الاعلى للمؤسسة والتي انشئت بموجب قانون خاص عام 1974 لرعاية شؤون المتقاعدين العسكريين وتوفير فرص عمل مناسبة لهم ولأبنائهم

.

وخلال اللقاء اكد النسور ان الحكومة بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني تولي فئة المتقاعدين العسكريين كل الرعاية والاهتمام الذي يستحقونه .

واضاف ان  ” هذا قطاع مهم وخدمته هدف سام وواجب وضرورة اقتصادية واجتماعية ليس فقط من باب العرفان بالجميل نظير ما قدموا من تضحيات وخدمات للوطن بل لكون مسيرة عطائهم مستمرة دون انقطاع ” .

كما اكد رئيس الوزراء اهتمام الحكومة بخدمة قطاع المتقاعدين العسكريين الذين يقدر عددهم بعشرات الاف الذين يعيلون اسرا يتقدر بمئات الاف وهم يشكلون نسبة كبيرة من الشعب الاردني، لافتا الى ان المتقاعدين العسكريين هم الجيش الرديف والسند لقواتنا المسلحة في حماية تراب الوطن وحدوده من اي محاولات للتعرض للاردن وأمنه واستقراره .

وقال ” اذا اعطي المتقاعد العسكري الاهتمام والرعاية فهذا يحمس الذي لا زال في الخدمة بأنه عندما يصبح متقاعدا سيحظى بنفس الاهتمام والرعاية الامر الذي من شأنه رفع وتعزيز معنويات من هم في الخدمة ”

وشدد النسور على ان القوات المسلحة الاردنية ( الجيش العربي ) تعد قصة نجاح كبيرة من حيث النجاعة في الادارة والمالية واللوجستيات وكافة الميادين فضلا عن تميزها بسرعة الانجاز ودقته ونظافة اليد، مؤكدا على مؤسسة المتقاعدين العسكريين ان تستفيد من تراث الشرف الحقيقي للقوات المسلحة.

واكد ضرورة استفادة المؤسسة من الطاقة البشرية الهائلة والمدربة لتعزيز ما انجزته عبر السنين وبما يلبي الهدف الذي انشئت من اجله كفكرة نبيلة من جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه ومن جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يواصل ذات النهج في دعم فئة المتقاعدين العسكريين .

ولفت الى ان المجلس التنفيذي ومجلس الادارة وكل العاملين في المؤسسة امام هدف وتحد وطني وليس امام وظيفة او دائرة عادية يديرونها، مؤكدا اهمية الاجراءات التصحيحية التي قامت بها المؤسسة مؤخرا لتخليصها من كل ما علق بها من مشاكل مالية وادارية الامر الذي من شأنه تعزيز الانجازات والرد على المشككين بنجاح المؤسسة .

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة قيام المؤسسة بتحقيق التوازن المطلوب بين خدمة المتقاعدين وفي نفس الوقت رضى متلقي الخدمة لا سيما في مجال تقديم خدمات الامن والحماية للمؤسسات والمنشآت بحيث يتم اختيار الاكثر قدرة على العمل والعطاء .

وكان وزير الدولة / رئيس المجلس الاعلى للمؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء الدكتور سلامة النعيمات اكد ان المؤسسة انشئت لخدمة فئة غالية وشريحة مهمة من شرائح المجتمع التي قدمت الغالي والنفيس لخدمة الوطن والمحافظة على امنه واستقراره .

ولفت الى ان المؤسسة تحظى باهتمام ورعاية جلالة لملك عبدالله الثاني مثلما تحظى باهتمام الحكومة ” وان هذه الزيارة لرئيس الوزراء الى المؤسسة للاطلاع على خططها وبرامج عملها المستقبلية ما هي الا دليل على الاهتمام الذي توليه الحكومة للمؤسسة وخدمة منتسبيها.

كما اعرب المدير العام للمؤسسة اللواء المتقاعد محمود ارديسات عن شكره نيابة عن جميع المتقاعدين العسكريين المنتسبين وغير المنتسبين للمؤسسة على جهود الحكومة في دعم المؤسسة ومنتسبيها والاستجابة للمطالب العادلة والمحقة لهذه الفئة التي خدمت وضحت من اجل الوطن وامنه واستقراره.

وقال نحن كمتقاعدين عسكريين نقدر الاعباء التي تتحملها الحكومة في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة والحالة الاقليمية الملتهبة في الجوار والتي تتطلب منا ان نقف جميعا عاملين ومتقاعدين صفا واحدا متفقين على ثوابت الوطن واولوياته وان نكون عنصرا فاعلا في استقرار الاردن ومجتمعاتنا المحلية وان نكون مع الوطن لا عليه .

واكد ان المتقاعدين مع الاصلاح الموضوعي المتدرج ” ولسنا مع الصراخ على الوطن ومسؤوليه لاسباب نفعية وجهوية على حساب منجزاته ” .

وقدم ارديسات عرضا تفصيليا عن المؤسسة وانجازاتها في خدمة المنتسبين اليها، مؤكدا ان المؤسسة وان كانت معنية بتقديم خدماتها من حيث العمل للمنتسبين الا انها تعمل كمظلة لكافة المتقاعدين العسكريين .

ولفت الى ان المؤسسة تعمل من خلال برامجها ومشاريعها على تحسين الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين وخدمتهم في مجال التوظيف داخل المملكة وخارجها، مشيرا الى ان المؤسسة تتولى حراسة وحماية عدد كبير من المؤسسات العامة والخاصة في مختلف محافظات المملكة حيث ساهمت في توظيف اكثر من 6 الاف متقاعد .

واكد ان المؤسسة تتطلع الى استعادة الثقة بالمؤسسة من قبل المتقاعدين من خلال الجدية في العمل والامانة والمسؤولية واعادة الهيكلة وتوخي العدالة في التوظيف والابتعاد عن المشاريع الخاسرة .