النسور : الاردن من افضل الدول في الحصاد الشمسي

2015 10 06
2015 10 06

8959Iصراحة نيوز – اكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور جدية الحكومة في تشجيع المواطنين والمؤسسات على التحول الى انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية .

وقال ان جلالة الملك عبدالله الثاني يقود هذا التوجه الكبير في بلدنا لتغيير ليس فقط نمط استهلاك الطاقة وانما نمط انتاجها .

جاء حديث النسور هذا خلال زيارة مفاجئة قام بها صباح اليوم الى شركة الكهرباء الاردنية التقى خلالها رئيس مجلس ادارة الشركة عصام بدير ومديرها العام مروان بشناق والفنيين المعنيين في مجال الطاقة المتجددة وبحضور وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس فاروق الحياري .

ولفت النسور الى ان الاردن يمتاز بانه من افضل الدول في مجال الحصاد الشمسي وعدد الأيام المشمسة التي تصل 300 يوم في السنة ما يوفر فرصة لزيادة الاعتماد على الشمس في توليد الكهرباء الامر الذي من شانه تحقيق امن التزود بالطاقة وتخفيض فاتورة الطاقة والمحافظة على البيئة.

وحث شركة الكهرباء الاردنية على زيادة استعداداتها للتعامل مع هذه النقلة الكبيرة في التحول من الطاقة التقليدية الى الطاقة المتجددة في انتاج الكهرباء وتسهيل الاجراءات على المواطنين والمستثمرين والمهتمين .

واكد الدكتور النسور ان الحكومة وضمن تشجيعها لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة فهي لا تغفل شروط السلامة العامة مؤكدا اهمية اتباع اقصى شروط السلامة العامة ومطابقة الاجهزة المستخدمة لأفضل المعايير المعتمدة دوليا .

واطلع على اجراءات الشركة والخطوات العملية التي تتخذها في التعامل مع الطلبات المقدمة من المواطنين والمؤسسات الراغبة في توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية .

واستمع النسور الى ايجاز من بدير وبشناق حول نظام التوليد الذاتي للكهرباء من خلال الخلايا الشمسية التي يتم تركيبها على اسطح المنازل وربط هذا النظام بشبكة الكهرباء بما يسمح باحتساب مقدار الطاقة المستهلكة والفائضة عن الحاجة بما يتيح بيع الفائض الى شركة الكهرباء .

وبحسب مدير الشبكة الكهربائية المهندس حسن عبدالله فقد استقبلت الشركة خلال العامين الماضيين حوالي 1300 طلب تمت الموافقة على 1108 طلبات منها وباستطاعة تصل الى 48 ميغا واط منهم 877 مشتركا انتهوا من عملية البناء وتم ربط الانظمة الخاصة بهم على الشبكة الكهربائية وباستطاعة وصلت الى حوالي 25 ميغا واط .

وتفقد النسور سير العمل في قسم الطاقة المتجددة بالشركة المعني باستقبال طلبات المواطنين والمراجعين الراغبين في استخدام نظام توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية .

واكد القائمون على القسم ان الموافقات التي يتم منحها للطلبات المقدمة تشترط ضرورة تحقيق معايير السلامة العامة في تركيب المولدات والخلايا الشمسية وان تكون مطابقة للمواصفات مشيرين الى ان الطلبات العادية لمنازل المواطنين تتم الموافقة عليها خلال اسبوع من تاريخ تقديمها في حين ان الطلبات ذات الاستطاعات الكبيرة تحتاج الى دراسة اكثر .

وشدد رئيس الوزراء بهذا الصدد على ضرورة ان تكون المولدات والالواح الشمسية المتوفرة في السوق ذات مواصفات فنية عالية وان تكون مجازة من مؤسسة المواصفات والمقاييس وهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن.

واكد ضرورة عدم السماح بإدخال اجهزة لا تحقق الهدف المنشود منها ولا تسهم في توفير الطاقة وكلفتها على المواطنين والمستثمرين والمؤسسات الراغبة في استخدام هذه التكنولوجيا .

من جهته اكد الدكتور سيف في تصريحات صحفية ان هذه الزيارة تهدف الى الاطلاع على الاجراءات التي تتخذها الشركة في مجال الطاقة المتجددة وآلية التعامل مع المواطنين الذي يرغبون بالتحول من الطاقة التقليدية الى الطاقة الشمسية .

ولفت الى اهتمام الحكومة بإزالة جميع العوائق التي تعترض من يرغب بالتحول الى استخدام الطاقة المتجددة وتسهيل الاجراءات على المواطنين.

واكد ان استخدام الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء يسير بخطى حثيثة تنفيذا للرغبة الملكية السامية في زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة .

بدوره اكد بشناق ان الطاقة الشمسية ثروة وطنية يجب استغلالها سيما وان الاردن من اغنى بلاد العالم في هذا المجال .

وقال ان دولة مثل الاردن يجب ان تركز من الناحية الاقتصادية على انتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية .

واكد التزام الشركة بهذا التوجه ومساعدة اي مواطن او جهة ترغب باستخدام الطاقة الشمسية ولكن ضمن شروط ومعايير معينة تتناسب مع قدرات طاقة الشبكة الحالية مع الطاقة الموردة من الطاقة الشمسية .

كما اكد ضرورة توفير معايير السلامة في المعدات التي يتم تركيبها وكذلك لعمال الشركة . بدوره اشار المهندس عبدالله الى ان الشركة بدأت بالتعامل مع طلبات انظمة الطاقة المتجددة المربوطة على الشبكة الكهربائية منذ نحو سنتين حيث تم استقبال حوالي 1300 طلب وتمت الموافقة على 1100 طلب منها وباستطاعة تصل الى 48 ميغا واط .

ولفت الى انه وبعد الموافقة يصبح الامر بعهدة المشترك لإنجازها وبنائها مشيرا الى ان هناك حوالي 877 مشتركا قد انتهوا من عملية البناء وتم ربط الانظمة الخاصة بهم على الشبكة الكهربائية وباستطاعة وصلت الى حوالي 25 ميغا واط .

وذكر ان هناك 98 طلبا قيد الدراسة سيتم انجازها خلال شهرين بحد اقصى و 87 طلبا غير مستكملة الاجراءات او تتضمن نواقص لافتا الى ان الشركة تواجه بعض الصعوبات في تصميم انظمة الطاقة المتجددة واستخدام معدات ومنتجات ليست ذات كفاءة عالية .

وتوقع ان يتم ربط 10 ميغا واط اضافية حتى نهاية السنة وان يصل عدد المشتركين الى الف مشترك .