النسور فريق وزاري يلتقون أهالي لواء الشوبك

2015 04 27
2015 04 27
3849Iالشوبك – صراحة نيوز – نقل رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اليوم الاثنين خلال زيارة ميدانية اليوم الاثنين الى لواء الشوبك يرافقه فريق وزاري تحيات ومحبة جلالة الملك عبدالله الثاني الى شيوخ ووجهاء وممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية في اللواء.

واكد رئيس الوزراء ان هذا اللقاء مع اهالي الشوبك جاء بتوجيه من جلالة الملك عبدالله الثاني الذي حث الحكومة على الالتقاء مع المواطنين والاستماع اليهم بفكر وقلب مفتوح وبكل تفهم وموضوعية وواقعية لافتا الى ان الحكومة ستنفذ تماما هذه التوجيهات كما ارادها جلالته .

كما اكد النسور خلال اللقاء الذي حضره محافظ معان غالب الشمايلة ان الحكومة تستمتع وتصغي لكل مطلب او ملاحظة تتعلق بهموم واحتياجات ابناء اللواء لتعمل بعدها على تنفيذ ما يمكن تنفيذه وضمن الامكانات والاولويات المتاحة ما دام الطرح وجيها والفكرة صحيحة وواقعية وقابلة للتطبيق .

واشار الى ان الزيارات الميدانية التي تقوم بها الحكومة ايمانا منها باهمية اشراك المواطن في عملية صنع القرار الذي يهم شؤون معيشتهم سيما وهم ادرى باحتياجات مناطقهم من الخدمات والمشروعات التنموية .

وشدد بهذا الصدد على ان هذه الزيارات الميداينة واللقاءات مع المواطنين ليست برتوكولية او علاقات عامة لافتا الى ان الحكومة تقوم بتلخيص هذه التوجهات والاراء للمواطنين ونقلها الى جلالته بكل امانة ومسؤولية .

وبعد ان استمع رئيس الوزراء الى مطالب واحتياجات المواطنين في لواء الشوبك وعد النسور بدراسة جميع المطالب تمهيدا لتنفيذ الممكن منها .

وبشان مطالب اهالي اللواء بفتح طريق يربط اللواء بمنطقة الاغوار اكد رئيس الوزراء ضرورة اعطاء هذا المشروع الحيوي الدعم الضروري ليصبح حقيقة واقعة لما لهذا الطريق من تاثير مهم على تغيير نوعية حياة المواطنين في اللواء بحيث لا يبقى اللواء معزولا من الجهة الغربية ذات الطبيعة الجغرافية الصعبة .

ولفت الى اهمية تطوير برامج كلية الشوبك العريقة لتكون قادرة على تخريج افواج من الشباب والفتيات بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل مع التركيز على نوعية التعليم المقدم في اقسام الكلية مبديا استغرابه من ان اعداد الدارسين في الكلية يبلغ 121 طالبا وطالبا وهو تقريبا نفس عدد الموظفين واعضاء هيئة التدريس ” وهذا غير موجود ربما في اي دولة بالعالم ” .

واوعز رئيس الوزراء الى وزارة الطاقة والثروة المعدنية بدراسة احتياجات اللواء لمحول كهربائي يسهم في تخفيف معاناة الناس من انقطاعات التيار الكهربائي خاصة في فصل الشتاء .

وحول القطاع النسائي قال رئيس الوزراء صحيح اننا اتحنا لهن فرص التعليم المتقدمة ولكن في نفس الوقت لم ننجح كمجتمع في توفير فرص العمل الكافية لهن سيما وان عدد المشتغلات في سوق العمل لا يتجاوز 18 بالمائة من الدارسات ،مؤكدا ان هذا ضعف وقصور مؤسسي كبير .

ولفت الى اهمية معالجة النقص الكبير الحاصل في عدد الائمة للمساجد في اللواء حيث يوجد 33 مسجدا في حين ان عدد الائمة العاملين في المساجد يبلغ فقط 3 ائمة مؤكدا ان هذه المعالجة للنقص اولوية في ضوء الحاجة للدفاع عن الاسلام وصورته السمحة .

وبشان الواجهات العشائرية في اللواء اشار رئيس الوزراء الى ان هذه القضية موجودة على مستوى مختلف محافظات المملكة ويتم دراستها من قبل لجنة مختصة في وزارة الداخلية موعزا الى وزير الشؤون البلدية بتامين التمويل اللازم لتامين بلدية اللواء بباص لنقل الموتى .

واجاب الوزراء المرافقون لرئيس الوزراء، على اسئلة واستفسارات اهالي الشوبك بشأن المشاريع والخدمات التي تقدمها وزاراتهم .

واكد نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات ان لواء الشوبك يحتل المرتبة الاولى في المملكة من حيث الواقع التعليمي علما بان 17 تجمعا سكانيا و 17 الف نسمة عدد سكان اللواء، مخدومة من قبل 33 مدرسة و268 غرفة صفية سيضاف لها خلال العام القادم 43 غرفة صفية ليصبح عددها 311 غرفة صفية اي بمعدل غرفة صفية واحدة لكل 10 طلاب لافتا الى ان هذا المعدل غير موجود في اي دولة.

واشار الى انه تم طرح عطاءات لابنية مدرسية وجزء منها قيد الطرح لـ 9 مدارس بكلفة نحو مليون دينار مؤكدا ان لواء الشوبك سيعطى الاولوية في موضوع تدفئة المدارس الحكومية على مستوى المملكة نظرا للظروف الجوية الصعبة التي يمر اللواء في فصل الشتاء .

كما اشار الى انه تمت مخاطبة وزير التعليم العالي ورئيس جامعة البلقاء التطبيقية بحيث تتم اعادة جزء كبير من الارض لمدرسة الشوبك الزراعية لاعادتها كما كانت وافضل مبديا تاييد الوزارة لفكرة تجميع المدارس من عدة تجمعات سكنية التي لا يوجد بها اعداد كبيرة من الطلبة واستعداد الوزارة لتامين نقلهم .

وزير الداخلية حسين المجالي وبشان مطالب اهال من اللواء باعادة قرية ثابتة الى المناطق الادارية، وعد المجالي بتلبية هذا المطلب .

واشاد وزير الداخلية بالحس العالي من المسؤولية الذي ابداه اهالي لواء الشوبك وبشكل خاص خلال السنوات الخمس الماضية في التعامل مع المعطيات الامنية التي مرت بها المنطقة منوها بان هدفهم كان امن الوطن الشامل .

وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر اشار الى ان الوزارة انفقت خلال عام 2014 والمشاريع قيد التنفيذ خلال العام الحالي، نحو 850 الف دينار لتاهيل خطوط المياه وتجهيز ابار ومحطات .

ولفت الى ان الشوبك تعاني من نقص في موضوع التزويد المائي بعد ان كانت من اغنى المناطق في المياه الجوفية نتيجة للتصرفات الخاطئة لبعض المزارعين مشيرا الى ان الوزارة تنفذ حملة لضبط الاعتداءات على مصادر وخطوط المياه في مختلف مناطق المملكة متمنيا على اهالي الشوبك التعاون لتحقيق اهداف هذه الحملة .

واشار الى انه تم حفر بئر المطل الذي يوفر 35 مترا مكعبا بالساعة وهناك بئر اخر قيد التنفيذ في منطقة العبدلية سيتم تجهيزه قبل الصيف القادم مما سيعمل على تحسين الوضع المائي في لواء الشوبك .

وبشان مشروع الصرف الصحي اشار الى انه سيتم عمل دراسة لهذا المشروع بعد عام 2016 لافتا الى ان المشكلة تكمن في وجود تجمعات سكانية متباعدة وذات طبيعة جغرافية صعبة .

وزير الزراعة المهندس عاكف الزعبي اشار الى انه تم ومن خلال اقليم الشراه الزراعي صيانة وتاهيل الف و 500 دونم واقامة سد ترابي لافتا الى مؤسسة الاقراض الزراعي قدمت خلال العام الماضي 2ر1 مليون دينار مثلما تم تخصيص نفس المبلغ خلال العام الحالي .

وزير السياحة والاثار نايف الفايز اكد ان الوزارة ستعمل على ابراز موقع قلعة الشوبك الاثري من خلال التذكرة الموحدة لزيارة البترا ومواقع سياحية اخرى على الطريق الملوكي .

وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري اكد ان وضع بلدية الشوبك من افضل اوضاع البلديات في المملكة لافتا الى ان البلدية انفقت 2 مليون دينار على المشاريع الراسمالية .

واشار الى ان نسبة الرواتب من موازنة البلدية بحود 35 بالمائة وهي من النسب الممتازة على مستوى المملكة .

وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني اشار الى ان تغطية الاعلام الرسمي للظروف والاحوال الجوية التي شهدتها الشوبك خلال الشتاء الماضي كانت متواضعة نظرا لعدم مقدرتها على الوصول الى لواء الشوبك اثناء العواصف الثلجية مؤكدا انه سيتم التنسيق مستقبلا مع وزارتي الداخلية والاشغال لضمان وصول الفرق الاعلامية الى الشوبك منوها بالتواصل الايجابي بين المسؤولين في الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني ومنها البلدية لضمان استمرارية تقديم الخدمات للمواطنين في جميع الظروف .

وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه اشار الى ان انه تم تقدير حجم الاضرار التي لحقت بالطرق والجسور في اللواء اثناء الشتاء الماضي لافتا الى ان الحكومة وافقت على تخصيص مبلغ مليون دينار لهذه الغاية ولغايات فتح طرق جديدة .

وبشان طريق ام العمد فينان الذي يربط اللواء بالاغوار اوضح وزير الاشغال العامة والاسكان انه تمت احالة العطاء لدراسته من قبل مركز استشاري ليصار الى وضعه عللا سلم الاولويات .

كما اشار الى ان موضوع الانارة للطرقات في اللواء ستحتل اولوية معلنا انه سيتم انارة الطريق الواصل بين الشوبك والبترا خلال الشهرين القادمين مثلما اعلن عن تخصيص الشقق ال 56 في اسكان المطل لاستخدامها كسكن وظيفي لمعلمي اللواء .

امين عام وزارة الصحة ضيف الله اللوزي اشار الى الخدمات الصحية في اللواء تقدم من خلال 7 مراكز تابعة للصحة منها مركز صحي شامل و3 فرعية و3 اولية لافتا الى انه سيتم تامين المركز الشامل بسيارة اسعاف جديدة خلال الشهر القادم .

امين عام وزارة التنمية الاجتماعية اكد اننا نسجل ان فكرة الائتلاف في الجمعيات انطلقت من الشوبك .

وبشان امكانية ايجاد مركز للمعوقين في اللواء اشار الى ان الوزارة تعمل على توفير النقل للاطفال المعوقين الى مركز المنار في معان.

مدير برنامج تعزيز الانتاجية في وزارة التخطيط محمد العضايلة اشار الى ان اللواء استفاد من مخصصات البنى التحتية خلال العامين 2013 و 2014 بواقع 505 الاف دينار مثلما سيستفيد من مشاريع ومخصصات محافظة معان من المنحة الخليجية .

وكان متصرف اللواء الدكتور زيد الشمايلة اكد ان هذه الزيارة لرئيس الوزراء والفريق الوزاري الى لواء الشوبك تاتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية بالالتقاء مع المواطنين في اماكن سكناهم والاستماع لشكواهم وابرز احتياجاتهم.

واكد ان ابناء اللواء الذين يساهمون في بناء وطنهم بكل اخلاص ومحبة يتطلعون لزيادة الفرص الاقتصادية والاجتماعية ليكون اللواء جاذبا للسكان.

النائب بدر الطورهة عرض مطالب اللواء في مختلف القطاعات حيث اشار الى اهمية فصل مدرسة الشوبك الزراعية عن الكلية الجامعية كونها مدرسة عريقة وبحيث تكون رافدا مهما للتنمية الزراعية وانشاء مدرستين في ام عمارة والسراب.

كما طالب بتحسين التزويد المائي في اللواء والبدء بتنفيذ مشروع الصرف الصحي على مراحل واستبدال شبكة المياه القديمة.

وطالب بتنفيذ طريق الشوبك الاغوار وانارة طريق الشوبك البترا وتحسين طريق قلعة الشوبك مثلما طالب باعادة تاهيل ينابيع المياه وعيون المياه وانشاء مركز للحالات الخاصة.

واكد اهمية استفادة المواطنين جميعا من المركزين الصحيين المدني والعسكري وتزويد المركز الصحي بسيارة اسعاف وتفعيل المختبرات التي لا يوجد بها فنييون.

كما طالب بوضع قلعة الشوبك على الخارطة السياحية وحل مشكلة الواجهات العشائرية وايجاد مشاريع تنموية في اللواء تسهم في حل مشكلة الفقر والبطالة .

واكد النائب الطورة اهمية ان تسهم الشركات الكبرى في محافظة معان بدورها في مجال المسؤولية الاجتماعية بدعم المجتمعات المحلية.

رئيس بلدية الشوبك عادل الرفايعة اكد ان لواء الشوبك على عهد الولاء والانتماء لجلالة الملك عبدالله الثاني والوطن .

ونوه بان خدمات البلدية شهدت تحسنا كبيرا نتيجة لزيادة الحكومة لدعم المحروقات للبلديات لافتا الى جهود الحكومة في دعم بلدية الشوبك اثناء العواصف الثلجية لفتح لطرق ودعمها لاسئتجار الاليات وتزويدها باليات من خارج اللواء.

واكد اهمية زيادة حصة اللواء من المشاريع المنفذة من قبل المنحة الخليجية وايجاد مكتب عمل سيما وان هناك نحو 3 الاف عامل وافد في مجال الزراعة مثلما طالب بايجاد قسم للولادة في المركز الصحي الشامل العسكري .

واستمع رئيس الوزراء والفريق الوزاري لأبرز المطالب والاحتياجات التي عرضها اهالي لواء الشوبك والتي تضمنت إعادة النظر في تقسيم الواجهات العشائرية في الواجهات الغربية منطقة فينان وتقسيم الأراضي في تلك المناطق على الجمعيات بالتساوي .

كما اشتملت المطالب على ضرورة السماح للمدنيين بتلقي العلاج في المركز العسكري والمنتفعين العسكريين في المركز المدني وإنشاء مشاريع تنموية تساهم في حل مشكلتي الفقر والبطالة.

وعرض ممثلو واهالي اللواء مطالبهم بشكل تفصيلي في كل قطاع من القطاعات للنهوض بواقع اللواء ودفع مسيرته التنموية مؤكدين اهمية ايجاد مشروعات تنموية تسهم في التخفيف من الفقر والبطالة مثلما طالبوا باقامة مشروعات للطاقة الجديدة باستثمار طاقة الرياح لمساعدة اهالي الشوبك في التخفيف من كلف الطاقة في فصل الشتاء القارص.

وكان رئيس الوزراء استهل زيارته الى لواء الشوبك بالاطلاع على الخدمات الصحية التي يقدمها مركز صحي الرائد الشهيد محمد ضيف الله الهباهبة العسكري الشامل.

وتجول رئيس الوزراء في اقسام المركز المختلفة وتفقد وحدة غسيل الكلى التي تم استحداثها حديثا وتبادل الحديث مع المرضى والمراجعين الذين ثمنوا للخدمات الطبية الملكية افتتاح هذه الوحدة التي توفر الخدمة لاهالي الشوبك والمناطق الغربية من البادية الجنوبية وتوفر عليهم عناء التنقل الى عيادات بعيدة.

واوعز رئيس الوزراء الى وزارة الصحة باعداد دراسة شاملة حول اعداد مرضى الكلى غير المؤمنين في المملكة وكلف علاجهم.

كما زار رئيس الوزراء مصنع الشوبك للالبسة الجاهزة احد استثمارات شركة الجمل والذي يشغل حاليا 115 فتاة من الشوبك.

وتجول رئيس الوزراء في ارجاء المصنع واستمع الى ايجاز من المدير التنفيذي لشركة الجمل بسام المحادين حول التوسعة الجديدة للمصنع والتي اصبحت جاهزة للبدء بالانتاج معلنا عن توفر 100 فرصة عمل جديدة لفتيات من المنطقة .

واشاد رئيس الوزراء بهذا الاستثمار الذي يجسد الشراكة لحقيقية بين القطاعين العام والخاص في ايجاد حلول لمشكلتي الفقر والبطالة .

3850I 3851I 3852I