النسور :لا قيمة لمجلس النواب دون ثقة المواطنين

2016 05 05
2016 05 05

gh

صراحة نيوز –قام رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بزيارة اليوم الى الهيئة المستقلة للانتخاب مقدّما التهنئة لرئيس الهيئة الدكتور خالد الكلالدة واعضاء مجلس مفوضيها بالثقة الملكية السامية بتعيينهم.

واكد رئيس الوزراء خلال الزيارة التي رافقه خلالها وزراء الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني والعدل الدكتور بسام التلهوني والداخلية مازن القاضي والشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور يوسف الشواربة دعم الحكومة للجهود التي تقوم بها هذه المؤسسة الديمقراطية المهمة .

وقال ان تضمين هذه المؤسسة في الدستور الاردني هو دلالة كبيرة على الدور الذي يعول عليها في الاصلاح السياسي في المملكة مشيرا الى ان جلالة الملك عندما يستعرض الانجازات السياسية يشار الى انشاء الهيئة المستقلة للانتخاب باعتبارها هيئة مستقلة ومحايدة وموضوعية وتجري الانتخابات وتتاكد من سلامتها.

ولفت الى انه تم كف يد الحكومة من خلال الدستور والقوانين التي بنيت عليه وعدم التدخل في شؤون الانتخابات على الاطلاق مؤكدا ان الانتخابات هي من صلاحية الهيئة ودور الحكومة مساعدتها لانجاز هذه المهمة التي رسمها الدستور ووجه بها جلالة الملك.

واكد النسور ان توجيهات جلالة الملك عندما اقسم رئيس واعضاء مجلس مفوضي الهيئة اليمين تتحدث عن انتخابات ديمقراطية نزيهة تكون عنوانا ونقطة اشراق واضاءة في منجزات هذا البلد يحتذى بها.

وقال “ومن هنا دوركم ودورنا ودور كل الخيرين في هذا البلد المساعدة في انجاز انتخابات نظيفة ونزيهة ولا تشوبها شائبة ” مؤكدا ان هذا دور الكافة في نظافة الانتخابات وعدم التاثير على الناخب باي طريقة غير قانونية.

واضاف “من اليوم يجب ان تكون الخطوط الحمراء والحازمة معروفة واعتماد اقصى درجات الحزم في نزاهة الانتخابات وادارتها وسلاستها وعدم تعويقها” مؤكدا ان مصداقية مجلس النواب القادم تبدا في اليوم الاول من اعلان اجراء الانتخابات.

وتابع “لا قيمة لمجلس النواب اذا لم يثق المواطنون بانهم جاءوا على اسس صحيحة وبطريقة نزيهة ” مشددا ان وجود برلمان قوي هو مصلحة لنا جميعا بما يمكنه من تأدية الغرض المسند اليه في الرقابة والتشريع مؤكدا ان عكس ذلك سيسهم في ايجاد مجلس نواب ناقص وضعيف وهذا ليس في مصلحة البلد ونظامه السياسي.

وتطرق رئيس الوزراء الى ما تداولته بعض وسائل الاعلام حول البطاقة الذكية مؤكدا ان اجهزة الدولة كافة تعمل بتكاملية لانجاح انجاز البطاقة باعتباره مشروعا مفيدا للدولة الاردنية.

وقال ” شاهدت باسف شديد في بعض وسائل الاعلام امس بان اوساط حكومية تقول بان الوقت لا يسمح لانجاز البطاقة الانتخابية الذكية وسيكون هناك ارتباك “مشددا على ان هذا الكلام غير صحيح وغير مقبول” واذا صدر عن مركز رسمي يجب ان يؤاخذ مهما كان مستواه لان هذا ارباك سيء للانتخابات واساءة لها “.

ولفت الى ان قرار البطاقة الذكية اتخذ على اعلى المستويات “وحين يؤخذ القرار ليس لاحد الحق ان يعلن شيء مخالف” مؤكدا ان هذا قرار دولة ولا يجوز ان تسير الانتخابات في ظل التسابق على اعلانات غير الصحيحة وغير القانونية فهذا امر سيء مؤكدا ان سلامة الانتخابات شان من شؤون سيادة الدولة.”

من جهته اكد رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة ان دور الهيئة ينحصر باجراء انتخابات حرة ونزيهة ومحايدة ودون اي تدخل من اي جهة وبما يعكس رغبة المواطن الاردني التي سيتم التعبير عنها من خلال الصندوق ليراها تحت القبة.

وقال “سنعكس رغبة جلالة الملك ورغبة المواطن الاردني في انتخابات حرة ونزيهة ” ولتكون الانتخابات عملية ديمقراطية تعبر عن رغبات المواطنين.

 

الرأي