النسور : لا يوجد اردنيين منفيين

2014 12 16
2014 12 16

rmzaصراحة نيوز – قال رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور إن الأردن ليس لديه معتقلي رأي وإن توقيف مجموعة مؤخرا جاء بسبب اتصالات مع تنظيم داعش الإرهابي وشخص أو شخصين أوقفوا نظرا لأنهم أساؤوا لدول عربية شقيقة، مشيرا إلى أنه لا يوجد أردنيين منفيين في الخارج ولا أردنيين ممنوعين من السفر إلا لأسباب إدارية قضائية.

واكد خلال استقباله في دار رئاسة الوزراء اليوم الثلاثاء رئيس واعضاء مجلس ادارة اتحاد رجال الاعمال العرب الذين يعقدون اجتماع مجلس ادارتهم في عمان اليوم، وجود اعلام حر ومنفتح لا تتدخل الحكومة بعمله على الاطلاق.

كما اكد رئيس الوزراء خلال اللقاء الذي حضره وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور حاتم الحلواني ان الاردن وخلال السنتين الاخيرتين اتخذ مجموعة من الاجراءات وانجز اصلاحات تشريعية اسهمت في وضع الاقتصاد الاردني على الطريق الصحيح.

وأضاف ان الاردن ورغم محدودية الموارد وصغر مساحته الا انه استطاع تقديم نموذج متقدم في الانجازات التي حققها على اكثر من صعيد، لافتا الى ان محدودية الموارد تساعد احيانا على الابداع وحسن الادارة.

ولفت النسور الى ان السر وراء تحقيق هذه الانجازات يكمن في وجود قيادة حكيمة وشعب واع ووضوح في الرؤية وان هذه العوامل جميعها هي نتيجة وسبب في نفس الوقت للاستقرار الذي ينعم به الاردن.

واستعرض الانجازات التي حققها الاردن وفي مقدمتها تركيزه على التعليم الذي اصبح قصة تستحق الاحترام حيث لديه اعلى نسبة تعليم في العالم العربي التي وصلت الى اكثر من 94 بالمائة وهو في المرتبة الاولى عربيا واسلاميا من حيث عدد خريجي الجامعات لعدد السكان مثلما يحتل المرتبة الاولى في الاستشفاء على مستوى الوطن العربي.

وكان رئيس مجلس ادارة اتحاد رجال الاعمال العرب حمدي الطباع اكد ان الاتحاد الذي يفخر بان مقره عمان يتمتع بالدعم المعنوي والمادي من الحكومة الاردنية.

واشار الى ان الاتحاد سيناقش في اجتماع مجلس ادارته اليوم واقع الاقتصاد العربي واهم انجازات ونشاطات الاتحاد لعام 2014 وخطة عمله للعام المقبل لتعزيز وتنمية العمل العربي المشترك وخدمة مصلحة الاقتصاد العربي على مستوى القطاع الخاص.

ولفت الى الحضور الذي يحظى به الاتحاد حيث بات يدعى للقمم الاقتصادية التي تعقد على مستوى جامعة الدول العربية.

من جهته قال وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور حاتم الحلواني ان الاقتصاد الاردني كان في مرحلة حرجة في العام 2012 حيث كانت احتياطات البنك المركزي من العملات الاجنبية اقل من 6 مليارات دولار والان وصلت نحو 5ر14 مليار مثلما انخفض عجز الموازنة وزاد النمو الاقتصادي.

واكد احترام الاردن لاتفاقية التجارة العربية وانه يولي موضوع تجارته مع الدول العربية اولوية قصوى، لافتا بهذا الصدد الى ان نحو 52 الى 54 بالمائة من حجم تجارة الاردن الخارجية هي مع الدول العربية. الغد ، بترا