النسور: نريد بطاقة احوال ذكية تحمل مواصفات فنية عالية وآمنة

2015 12 16
2015 12 16

download (1)صراحة نيوز – ترأس رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في دار رئاسة الوزراء اليوم الاربعاء الاجتماع الاول للجنة التوجيهية لمشروع بطاقة الاحوال المدنية الذكية، بحضور وزراء الداخلية والدولة لشؤون الاعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورئيس الهيئة المستقلة للانتخاب ومدير عام دائرة الاحوال المدنية ومدير الشركة الراعية لتنفيذ المشروع.

  وأكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور على اهمية اصدار بطاقة ذكية ذات مواصفات عالية تضمن أمن المعلومات المحملة على هذه البطاقة.

  وشدد على أهمية ان تكون هذه البطاقة ضمن اعلى المواصفات الفنية وذات جودة وشكل حضاري متعددة الاغراض تضاهي المعمول بها في دول العالم المتقدمة.

  واوعز رئيس الوزراء الى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالانتهاء من مشروع اصدار البطاقات الذكية في موعده المحدد ليتسنى للمواطن الحصول عليها في الموعد المقرر في نهاية شهر آب من العام المقبل.

  وبينت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكه ان اللجنة ستعقد اجتماعاتها مرة واحدة شهريا بدءا من اليوم ولغاية تاريخ (31/8/2016) موعد الانتهاء من تنفيذ هذا المشروع الذي سيتم انجازه خلال ثمانية اشهر بدلا من عامين كما كان مخططا له.

  واضافت شويكه أنه سيصار الى تصنيع خمسة ملايين بطاقة من بداية شهر أيار من العام المقبل ولغاية شهر آب من العام نفسه تمنح لمن اعمارهم فوق الثامنة عشرة، فيما ستقوم وزارة الاتصالات بتزويد دائرة الاحوال المدنية والجوازات بمليوني بطاقة تسلم لكل مواطن سيصبح عمره فوق سن الثامنة عشرة.

  وبينت انه سيتم تحميل عدد من التطبيقات عليها مثل معلومات النظام الانتخابي ورخصة القيادة والتأمين الصحي والحسابات البنكية وزمرة الدم فيما ستكون البطاقة مهيأة لتحميل تطبيقات مثل معلومات الـDNA ( الحمض النووي) وبصمة العين.

  بدوره قال مدير شركة “جيمالتو” المنفذة لمشروع البطاقة الذكية هشام السرخي أن سعة الشريحة الالكترونية على هذه البطاقة يبلغ 144 كيلو بايت موضحا أن هذا الحجم هو الاحدث عالمياً منوهاً بأن دولا ً تستخدم نظام البطاقة الذكية ولا تستخدم سوى نصف حجم هذا الرقم.

  واضاف السرخي ان الشركة ستلتزم بتدريب عدد من الموظفين في دائرة الاحوال المدنية على تطبيق المشروع حيث سيصار الى تسليم عدد من الطابعات الى عدد من مكاتب الاحوال المدنية مضيفا أن الشركة ستضمن سير آلية عمل المشروع على جميع مراحله منوها ً بانشاء مكتب خاص للشركة في مقر دائرة الاحوال المدنية لذات الغرض.

  واستمع رئيس الوزراء الى عرض مقدم من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حول آلية عمل مشروع بطاقة الاحوال المدنية الذكية.

  وسيكون نظام ادارة البطاقة مرتكزا على تطوير نظام مركزي من خلال الربط والتكامل الالكتروني مع جميع الانظمة المطلوبة ضمن اعلى المعايير العالمية ودراسة وتحليل البنية التحتية المتوفرة.

  ويعتمد نظام تسجيل واصدار البطاقات على تطوير وتنفيذ تسجيل المواطنين والتقاط الخصائص الحيوية اللازمة وتركيب واختبار انظمة التسجيل.

  وبحضور رئيس الوزراء وقع وزير الداخلية سلامه حماد ومدير الشركة المنفذة للمشروع هشام السرخي اتفاقية للبدء بتنفيذ المشروع.

  يشار الى ان اللجنة التوجيهية لمشروع بطاقة الاحوال المدنية الذكية تتكون من وزارتي الداخلية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ودائرة الاحوال المدنية والجوازات ومديرية الامن العام ومركز تكنولوجيا المعلومات.