النسور :هيبة الدولة العنوان الأبرز

2014 01 18
2014 01 18

50عمان – صراحة نيوز

شدد رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور على ان هيبة الدولة هي العنوان الابرز في جملة القضايا الوطنية ،مؤكدا ان الحكومة ماضية في انفاذ القانون على الجميع دون تردد.

كما اكد ضرورة التصدي لكافة اشكال التطاول على الدولة ووضع هذا الامر فوق كل الاعتبارات كونه يتعلق بالتنمية والسلام الاجتماعي وان هيبة الدولة وسيادة القانون مصلحة يتفق عليها الجميع منبها ان فقدان هيبة الدولة ليس في مصلحة احد..

جاء ذلك خلال لقاء جمعه  في دار رئاسة الوزراء برؤساء تحرير الصحف المحلية ومجموعة من الكتاب فيها ومدراء الاعلام الرسمي والذي جرى بحضور وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني.

كذلك استعرض رئيس الحكومة خلال اللقاء جملة من القضايا على الصعيد المحلي وموقف الاردن من تطورات الاوضاع في المنطقة لا سيما المفاوضات الجارية بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وبشان الموازنة والاجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة قال رئيس الوزراء ان موازنة العام الحالي التي اقرها مجلس النواب مؤخرا مبنية على حسن التخطيط والتقدير للنفقات ودون المبالغة في الايرادات.

واكد رئيس الوزراء بهذا الصدد ان اداء مجلس النواب الحالي كان ملفتا خلال الفترة الماضية من حيث الاداء الرقابي والتشريعي.

وبشان التحديات التي تواجه الاردن في مجال الطاقة لفت رئيس الوزراء الى ان الحكومة تدرس خيار الطاقة النووية لتوليد الكهرباء، مشيرا الى ان مناهضة المشروع النووي يجب ان تكون بناء على دراسات وليس بناء على انطباعات.

وفي مجال الاصلاحات السياسية والحريات اكد رئيس الوزراء ان الحكومة ستعيد النظر بقانون الاحزاب الحالي وستتقدم بمشروع قانون جديد من شانه تطوير الحياة الحزبية ،كما تعهدت امام البرلمان وانصياعا لتوجيهات جلالة الملك.

كما اعلن ان الحكومة ستعمل على ايجاد قانون انتخاب جديد يراعي كافة الجهود المبذولة سابقا وبما يسهم في احداث نقلة ايجابية وذات مصداقية على القانون.

واشار الى ان الحكومة ستحيل الى مجلس النواب قريبا مشروع قانون ضريبة الدخل الجديد بعد ان تصل الحكومة الى موقف نهائي من مواد مشروع القانون.

وبشان المفاوضات الجارية بين الفلسطينيين والاسرائيليين برعاية اميركية اكد رئيس الوزراء ان الاردن له مصالح يجب مراعاتها ومنها بشكل خاص موضوع اللاجئين”.

واكد ان موضوع التجنيس غير وارد على الاطلاق لافتا الى انه لا يوجد ربط بين مفاوضات السلام الجارية حاليا وبين موضوع التجنيس.

وقال ما نعمل عليه حاليا هو خدمات لأبناء الاردنيات مثل التعليم والصحة بناء على مقترحات قدمها عدد من نواب الامة .