النسور يدشن المرحلة 2 من توسعة المطار ويجول في قسم الامتعة

2014 01 20
2014 01 20
60عمان – صراحة نيوز

رعى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اليوم حفل تدشين المرحلة الثانية من مشروع توسعة مطار الملكة علياء الدولي الذي تنفذه “مجموعة المطار الدولي” الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي.

ومن المقرر إتمام المرحلة الثانية من المشروع بحلول عام 2017 وبتكلفة تتجاوز 100 مليون دولار أمريكي، حيث سيعمل مشروع التوسعة على استكمال مسيرة التطوير في مطار الملكة علياء الدولي، ورفع القدرة الاستيعابية السنوية للمطار لتصل إلى حوالي 12 مليون مسافر سنوياً، الأمر الذي سيساهم في تحقيق المشروع لأهدافه التي تتضمّن دعم أهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة في المملكة، وتعزيز مكانة الأردن كمركز إقليمي للمسافرين بهدف الترفيه والأعمال على حدّ سواء.

ويعتبر مشروع المبنى الجديد لمطار الملكة علياء الدولي أهم مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الأردن، حيث تمّ تفويض “مجموعة المطار الدولي” بمهمة إدارة وإعادة تطوير البوابة الجوية الرئيسية في المملكة الأردنية الهاشمية في عام 2007، من خلال عقد امتياز “تأسيس-إدارة-نقل” لمدة 25 عاماً حصلت عليه عبر عطاء دولي مفتوح.

وفي كلمة ألقتها خلال الحفل، قالت وزيرة النقل الدكتورة لينا شبيب “على الرغم من الظروف الاستثنائية التي تحيط بنا والتي أثرت على صناعة الطيران بشكل كبير، إلا أنه وبحمد الله ونظراً لما يتمتع به الأردن على المستوى الإقليمي والعالمي من استقرار في أمنه وأمانه، كانت الزيادة مضطردة في أعداد المسافرين القادمين إلى المملكة”.

وأضافت: “من المتوقع مع التحسينات والتعديلات التي يتم تنفيذها حالياً أن يكون المطار قادراً على مناولة ما يقارب 16 مليون مسافر سنوياً، والتي من المتوقع الوصول إليها في نهاية فترة الامتياز المعطاة للمستثمر بحلول عام 2032.” من جهته أكد رئيس مجلس إدارة “مجموعة المطار الدولي” ناظم القدسي، ان المطار الجديد نجح منذ إطلاقه في الانضمام إلى قائمة أفضل 50 مطاراً في العالم فيما يتعلق بجودة الخدمات ورضى المسافرين، كما نجح بفضل تصويت مسافريه في إحراز مكانة ضمن أفضل 20 مطاراً عالمياً وذلك ضمن فئة المطارات التي تخدم ما بين 5 إلى 15 مليون مسافر سنوياً.

وقال إن مطار الملكة علياء الدولي حاز العام الماضي على المركز الأول “الذهبي” كأفضلِ مشروعٍ ناشئٍ للبُنى التحتيّة في أوروبا وآسيا الوسطى ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، معربا عن الشكر لكافة المؤسسات والأفراد الذين عملوا بجدّ خلال السنوات الماضية في سبيل تحقيق هذه الإنجازات ولكل من يواصل تكريس كافة الجهود بما يضمن تحقيق مطار الملكة علياء الدولي الجديد جميع إمكاناته كمطار عالمي، قادر على تعزيز مكانة الأردن على خارطة الطيران العالمية.” وفي ختام الحفل، قام رئيس الوزراء عبدالله النسور بإزاحة الستار عن النصب الرخامي إيذاناً بتدشين مشروع توسعة مبنى مطار الملكة علياء الدولي الجديد.

وحضر حفل الافتتاح وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه ورئيس مجلس ادارة الملكية الاردنية المهندس ناصر اللوزي والرئيس التنفيذي المدير العام للملكية المهندس عامر الحديدي والرئيس التنفيذي لمجموعة المطار الدولي، كيلد بنغر وعدد من المسؤولين.

يشار الى ان “مجموعة المطار الدولي” هي شركة أردنية تتكون من مجموعة من الشركات المحلّية والإقليمية والعالمية، جُمعت ضمن ائتلاف، نظراً لما تتمتع به من خبرات في مجال التمويل وعمليات إنشاء وتشغيل المطارات. ويعمل هذا الائتلاف بهدف إدارة وإعادة تطوير البوابة الجوية الرئيسية في المملكة الأردنية الهاشمية، وحصلت المجموعة على هذا العقد عام 2007 من خلال طرح عطاء دولي مفتوح.

كما قام رئيس الوزراء بجولة على قسم تفتيش الأمتعة في المطار

وخلال الجولة اكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور ضرورة حل المشاكل التي تواجه المسافرين في مطار الملكة علياء الدولي ومن ابرزها مشكلة تاخر وصول امتعة وحقائب المسافرين .

واشار الدكتور النسور الى وجود  شكاوى من المسافرين بتاخر وصول حقائبهم مؤكدا اهمية اتخاذ الاجراءات الكفيلة بالتسهيل على المسافرين .

وشدد رئيس الوزراء على جميع الجهات العاملة في المطار بضرورة تسريع اجراءات تفتيش الحقائب بما يكفل سرعة استلامها من المسافرين بعيدا عن التاخير غير المبرر وفي نفس الوقت ضمان ومراعاة المسائل المتعلقة بالامن .

واستمع رئيس الوزراء بحضور وزير النقل لينا شبيب ورئيس مجلس ادارة الملكية الاردنية المهندس ناصر اللوزي والرئيس التنفيذي / المدير العام للملكية الاردنية المهندس عامر الحديدي والرئيس التنفيذي لمجموعة المطار الى ايجاز حول الجهود المبذولة لتخفيف الاجراءات على المسافرين والتسهيل عليهم من حيث تسعى لتقليص الوقت المستغرق لتسليم الحقائب للوصول إلى المقاييس والمعايير الدولية في مقياس خدمات المناولة الأرضية .

واشارت وزير النقل بهذا الصدد الى ان معدل استلام المسافرين للحقائب وصل الى 31 دقيقة منذ لحظة وصول الطائرة وان الوزارة تسعى بالتعاون مع الجهات المعنية على تقليص هذا الزمن الى 25 دقيقة .

كما تفقد رئيس الوزراء المدرج الشمالي لمطار الملكة علياء الدولي المتوقف عن العمل منذ نحو سنتين نظرا لحاجته الى الصيانة .

واكد رئيس الوزراء ان ازدياد حركة المسافرين والطائرات عبر مطار الملكة علياء الدولي يستوجب سرعة اعادة تاهيل المدرج الشمالي لاستيعاب النشاط المتزايد في المطار لا سيما في ظل التوسعة الجديدة للمطار وتصميمه لاستيعاب نحو 12 مليون مسافر سنويا .

على صعيد متصل رعى رئيس الوزراء حفل افتتاح مركز تفتيش البضائع في مطار الملكة علياء الدولي الذي تم انشاؤه بالتعاون بين الحكومة الاردنية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي ( جايكا ) .

واعرب رئيس الوزراء عن شكره وتقديره لحكومة وشعب اليابان على المساعدات التي تقدمها للاردن والتي تسهم في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والخدمية .

من جهتها اكدت وزير النقل المهندسة لينا شبيب عن الشكر للشعب الياباني ممثلاً بالوكالة اليابانية للتعاون الدولي على المنحة المقدمة للأردن والتي ساهمت في إنشاء هذا المركز الذي يحتوي على أحدث معدات المسح الأمني التي تعمل بتكنولوجيا متطورة تعزز قدرات أمن الشحن الجوي في المطار من حيث خصائص هذه الاجهزة والمعدات التي تمتاز بدقة تحليل محتويات وسائط نقل الشحن من جهة وسرعة إجراءات المسح الأمني من جهة أخرى.

وبينت ان من اهم مزايا هذا المشروع تسريع إجراءات المسح الامني بحيث يمكن فحص الشاحنات الكبيرة في غضون دقائق مقارنة بما هو معمول به حالياً من ضرورة تنزيل الطرود وفحصها من خلال جهاز فحص صغير وبشكل يدوي، مما سيقلل من الزمن اللازم للتفتيش الأمني بشكل كبير.

وقال من خصائص هذه الأجهزة القدرة على برمجتها لفحص مواد معينة باستخدام الخصائص الكيميائية للمواد المشحونة وحسب ما تقتضيه الحاجة الفعلية وحسب ما تراه مديرية امن وحماية المطارات مناسباً وذلك ضمن البرنامج الوطني لأمن الطيران المدني ومتطلبات البلدان التي تصل إليها الصادرات الوطنية، مما سيعزز من القدرة التنافسية للصادرات الوطنية وإمكانية فتح أسواق تصديرية جديدة.

من جهته اكد السفير الياباني في عمان جونيتشي كوسوجيه ان هذا المشروع يمثل ثمرة للتعاون بين الاردن واليابان لافتا الى ان المعدات المستخدمة في المشروع جاءت من خلال منحة يابانية بقيمة 14 مليون دولار .

واكد ان هذه الاجهزة الحديثة ستسهم في تعزيز دقة وفعالية عملية التفتيش متقدما بالتهنئة للملكية الاردنية على اختيارها بالمرتبة العاشرة في معيار السلامة الجوية لعام 2013 .

واشار مدير عام شركة المطارات رمزي بطارسه الى ان مركز تفتيش البضائع هو مشروع رائد يخدم قطاع الشحن الجوي ويهدف الى تحقيق اعلى درجات الدقة في اجراءات المسح الامني للشحنات الصادرة وتسريع اجراءاته وتوفير البيئة المحفزة للمصدرين الاردنيين .

58 59