النسور يرعى في الشرق الأوسط إعلان توصيات مؤتمر التعليم العالي

2013 06 22
2013 06 22

1يرعى الثلاثاء رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في جامعة الشرق الاوسط حفل إعلان توصيات المؤتمر الأول لتطوير التعليم العالي الذي تنظمه الدار الأردنية للدراسات.

ويتضمن الحفل كلمة لرئيس الوزراء، وكلمة لرئيس جامعة الشرق الأوسط الاستاذ الدكتور ماهر سليم، وكلمة لرئيس مجلس أمناء الدار الأردنية للدراسات الدكتور جهاد البرغوثي، وكلمة لرئيس لجنة الصياغة الاستاذ الدكتور عبدالرحيم الحنيطي.

وفي هذاالصدد قال الدكتور الحنيطي إن التوصيات تتناول مجالات التشريع والأنظمة والقوانين الناظمة لشؤون التعليم العالي لغايات تحسين جودة المخرجات ومواءمتها لسوق العمل وتحسين البنية التعليمية بما يكفل سير العملية التعليمية ومعالجة بعض الاختلالات وبذل الجهد من أجل القضاء على العنف الجامعي والقضاء على الظواهر السلبية التي تنتشر بين الشباب.

ومن المقرر أن تعرض هذه التوصيات على الجهات ذات العلاقة، بحسب الدكتور الحنيطي، الذي بين أن هذا المؤتمر وتوصياته أعدا من قبل جهة غير حكومية وغير ربحية وهي الدار الاردنية للدراسات التي ترصد القضايا والمشكلات الوطنية ومنها المشكلات التي تواجه التعليم العالي وآليات تنفيذها ومحاولة اقتراح الحلول وصولا الى مستويات اداء قابلة للقياس تنفذ ضمن خطة زمنية تنفيذية.

وأضاف إن المؤتمر سيركز في توصياته على ايجاد مصادر تمويلية غير تقليدية للجامعات الحكومية لتمكينها من أداء رسالتها، مبينا أن لجنة الصياغة اقترحت خطة تنفيذية لضمان تنفيذ التوصيات تمتد من عام إلى ثلاثة أعوام وتضمن إشراك الجميع في مجال قطاع التعليم العالي في هذه الخطة.

من جهته قال رئيس جامعة الشرق الاوسط الدكتور ماهر سليم إن المؤتمر بأهدافه يصب في إطار الرؤية والرسالة التي تحملها جامعة الشرق الاوسط في تذليل الصعوبات والمشكلات التي تواجه قطاع التعليم العالي خصوصا لجهة تمكين الطلبة وتطويرهم أكاديميا وتاهيلهم لسوق العمل لذلك نركز على محاور عديدة أبرزها الريادية والتشجيع على الابتكار وتطوير عملية البحث العلمي.

ويكرم رئيس الوزراء خلال الحفل الذي سيشهد حضورا واسعا من ممثلي مؤسسات قطاع التعليم العالي واطراف العملية التعليمية، رئيس وأعضاء لجنة الصياغة لتوصيات المؤتمر والداعمين للمؤتمر ، ورئيس جامعة مؤتة رضا الخوالدة ، ورئيس مجلس امناء جامعة الشرق الاوسط الدكتور يعقوب ناصر الدين، ورئيس جامعة الشرق الاوسط الدكتور ماهر سليم، ونائب رئيس جامعة مؤتة أحمد بطاح، والدكتور محمد المناصير من كلية الاعلام في جامعة الشرق الاوسط، والدكتور سليمان أبو غيث من جامعة البلقاء التطبيقية.

وتعود فكرة المؤتمر إلى العام الماضي تخللها عقد ورش عمل عقدت في الجامعات الاردنية ، وتناولت محاور منها استقلالية الجامعات والحاكمية الرشيدة وايجاد مصادر تمويل للجامعات وآلية تعيين رؤساء الجامعات.