النسور يعد بنسبة مئوية من عائد المواقع الأثرية لبلديات جرش

2014 04 14
2014 04 14
268

جرش – صراحة نيوز – اكد رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور انه سيتم التنسيق مع وزير المالية لتخصيص ما نسبته من 25 – 40% من عوائد رسوم دخول موقع مدينة جرش الاثرية لبلديتها المركزية وباقي بلديات المحافظة اعتبارا من 1/1/2015.

واضاف النسور خلال لقائه الفعاليات الشعبية في محافظة جرش في قاعة بلدية جرش اليوم بحضور عدد من الوزراء و محافظ جرش فاروق القاضي ان المواطن يجب ان يلمس اثر السياحة عليه من خلال تقديم مزيد من الخدمات والمرافق السياحية , لافتا الى ان جرش جوهرة فريدة واثارها الاكثر صمودا في الشرق الاوسط وان المواطن حين يلمس الاثر التنموي للسياحة سيكون الحارس الامين عليها .

وبين رئيس الوزراء في معرض رده على اسئلة المواطنين انه تم تخصيص مبلغ 15 مليون دينار في موازنة العام الحالي للبدء الفعلي بأنشاء مدينة صناعية نوعية من شأنها ان توفر 5 الالاف فرصة عمل لابناء وبنات المحافظة ما يسهم في التخفيف من نسبة البطالة مؤكدا على اهمية مثل هذه المشاريع الانتاجية في انعاش اقتصاد المحافظة .

وبخصوص المطالب المتعلقة بانشاء كلية جامعية في جرش اوضح النسور ان الحكومة مع اقامة مشاريع من شانها توفير فرص عمل حقيقية لا انتاج مزيد من البطالة مبينا انه اذا استطاعت الحكومة عمل برنامج عملي ومهني لكلية من شأنها ان تخدم حاجة السوق في الاردن ودول الخليج تدعم اقامتها بما يسهم في تنمية المحافظة .

وحول مطالب ترفيع الاقضية الى الوية واستحداث وحدات ادارية جديدة في جرش اكد ان هذا الملف متوقف حاليا وانه تم الايعاز لوزارة الداخلية لعمل دراسة بهذا الخصوص وفتحه دفعة واحدة سيما وان الطلبات من مختلف مناطق المملكة باعداد كبيرة .

وابدى رئيس الوزراء اهتمامه بالملاحظات الواردة بخصوص القطاع التربوي والمتعلقة بانشاء مديرية تربية اخرى في محافظة جرش التي يوجد بها مديرية تربية واحدة يتبع لها 181 مدرسة مؤكدا انه سيحيل هذا الموضوع الى وزارة التربية لدراسته واصدار القرار المناسب بشأنه .

واوضح الدكتور النسور ان نظام الخدمة المدنية قابل للنقاش وليس مفروضا علينا لافتا الى ان الموظف الحكومي يحتاج الى التدريب والتطوير وان نظام العقود السنوية تجدد لكافة موظفي الحكومة سنويا بشكل تلقائي ما لم يقصر الموظف بواجبه تجاه وظيفته .

وبين رئيس الوزراء ان المشاريع والخدمات هي عمليه استشارية مع المواطنين قابلة للاخذ والعطاء وان وسيلة الاتصال والتواصل بين الحكومة والمواطنين تمر عبر قنوات منها النواب والاعيان والادارة المحلية .

وعرض وزراء السياحة والاثار والعمل الدكتور نضال القطامين والصناعة والتجارة والتموين حاتم الحلواني والبلديات المهندس وليد المصري والاشغال العامة المهندس سامي هلسه والنقل لينا شبيب والاعلام والاتصال الناطق الرسمي بأسم الحكومة الدكتور محمد المومني وامين عام وزارة الزراعة الدكتور راضي الطراونة مجموعة من المشاريع ابرزها اعادة انشاء بعض الطرق التي تأثرت جراء العاصفة الثلجية بقيمة 900 ألف دينار واعادة انشاء طرق في مخيم سوف بقيمة 200 ألف دينار اضافة الى رصد 200 ألف دينار للطرق الزراعية في المحافظة فضلا عن مساعدة بعض البلديات في الخروج من ازماتها المالية من خلال رفع عوائد المحروقات وطرح عطاءات لصيانة اليات البلديات وتقديم مساعدات طارئه لبعض للبلديات .

وفي مجال السياحة بين وزير العمل و السياحة ان الوزارة قامت بتعديل المسارات السياحية في المحافظة لتشمل مواقع اثرية كانت غير مدرجة في السابق على الخارطة السياحية وتأهيل وادي جرش وتأهيل سوق جرش الحرفي بكلفة 270 ألف دينار .

واشار وزير الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني الى الاستعداد للتعاون مع بلدية جرش الكبرى بانشاء استوديو تلفزيوني لنقل كافة نشاطات واحداث وقصص النجاح في المحافظة من خلال الاعلام الرسمي

وكان محافظ جرش فاروق القاضي عرض امام رئيس الوزراء والفريق الوزراي اهم احتياجات المحافظة والمشاريع التي يجري تنفيذها حاليا مبينا خصوصية جرش كمحافظة سياحية زراعية تحتاج الى الاهتام بهذين القطاعين بما يعود بالنفع والفائدة على ابنائها .

واستعرض رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ابرز احتياجات قطاع البلديات لا سيما بلدية جرش الكبرى مبينا ان البلديات تعاني من مديونيات كبيرة وعجز في موازنتها التي تنفق في اغلبها على الرواتب والمصاريف الادارية ولا يتبقى للخدمات الا جزء يسير منها مطالبا الحكومة بمساعدة هذه البلديات من خلال جدولة ديونها واعفائها من جزء منها اضافة الى مساعدتها في اقامة مشاريع انتاجية اهمها توسعة المدينة الحرفية لاستيعاب المزيد من محلات الميكانيك الجديدة من خلال استملاك 45 دونما مجاورة لها حيث انها مشغولة بنسبة 125% فضلا عن اقامة مجمع طبقي للسيارات الخاصة في موقع الحسبة القديم لتخفيف الضغط على قلب المدينة واقامة طريق دائري حول مدينة جرش لتخفيف ازمات السير الخانقة التي تتعرض لها المدينة .

وكان رئيس الوزراء استهل زيارته الى محافظة جرش بلقاء الحكام الاداريين ومديري الاجهزة الامنية وافتتح مجمع سفريات جرش الجديد الذي بلغت كلفته نحو 5.5 مليون دينار ويشمل 43 محلا تجاريا و كافة المرافق والخدمات اللازمة .

وتفقد النسور سير العمل في المشروع الاستشماري لبلديتي جرش والنسيم وهو عبارة عن مبنى مول تجاري بكلفة 400 ألف دينار على ارض مملوكة لبدية جرش مؤكدا على الاسراع بسير العمل فيه .

حضر اللقاء نواب واعيان المحافظة و رؤساء البلديات ومديرو الاجهزة الامنية والمجلس التنفيذي في المحافظة وجمع من المواطنين .