النسور يفتتح فعاليات عجلون مدينة الثقافة الأردنية للعام 2013

2013 03 01
2013 03 01

افتتح رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور الخميس في القاعة الهاشمية التابعة لبلدية عجلون الكبرى فعاليات عجلون مدينة الثقافة الأردنية للعام الحالي 2013. وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال والثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة سميح المعايطة خلال الاحتفال إن مشروع مدينة الثقافة الأردنية يقوم على فلسفة تركيز الفعاليات الثقافية الأردنية في العام المقصود في محافظة من محافظات الوطن كل عام، لافتاً إلى أن المشروع يهدف إلى بناء القدرات في إدارة العمل الثقافي وصناعة الفعل الثقافي. واضاف المعايطة نحتفل اليوم بإطلاق فعاليات عجلون مدينةً للثقافة الأردنية لتساهم في تسليط الأنظارِ والعقولِ والقلوبِ على كل مكونات الإبداع والثقافة التي تحملها هذه المدينة الأردنية العربية والتي تمثل عبق تاريخنا الإسلامي والإنساني، وتشكل مكوناً من مكونات الجمال والحضارة في الجغرافيا الأردنية، التي تعبّر عن هوية الإنسان والمكان، وتمثل متحفاً مفتوحاً ممتداً في كل تفاصيل الأردن، وتعبر عنّا جميعاً وتجمعنا جميعاً. وبين المعايطة ان مشروع المدن الثقافية يعد احد أهم المشاريع التي تبنتها وزارة الثقافة، ما يتطلب تطوير النظم والتشريعات الناظمة للعمل الثقافي وتجديد بنية الإدارة الثقافية وتمكين الهيئات الثقافية لتحقيق شراكة فاعلة والعمل وفق خطط ورؤية واضحتين مبنية على الشراكة بين الجميع حتى يترك أثره بشكل أكبر على المدينة والثقافة والإبداع ، داعيا المدن الأردنية التي لم تحظ بهذه الفرصة أن تبادر بالاستعداد والتقدم لحمل راية الثقافة العام القادم وما يليه. واشار رئيس لجنة بلدية عجلون الكبرى معين الخصاونة ان الفعل الثقافي لا يشكله او يصنعه الا المثقفون والمبدعون وتعاون مختلف الجهات وان عجلون كانت وما زالت زاخرة بالعلماء والمبدعين وحاضنة لأصحاب المواهب والابداعات وان الرؤى التي يتم نهجها في المحافظة منطلقة من رؤية دور الثقافة في بناء منظومة القيم والسلوكيات الايجابية وتعزيز المواطنة الحقه مما يؤكد الحاجة إلى العمل والانطلاق نحو افاق ارحب تستشرف المستقبل الواعد. واكد الخصاونة على أهمية التفاعل بين مكونات الثقافة في عجلون لانجاح مشروع عجلون مدينة الثقافة الاردنية من خلال انتاج الفعل الثقافي والمشاركة في المناشط الثقافية المنوعة خلال عام من التعبير عن واقع الثقافة في المحافظة واثرها في تشكيل الخطاب الاجتماعي والتربوي في المدينة. واشار الخصاونة ان عجلون تستحق الشيء الكثير لما تتمتع به من مقومات سياحية وبيئية وثقافية متنوعة لافتاً إلى الدور الهاشمي برفع المستوى الثقافي الأردني بشكله الشمولي. وثمن الخصاونة الجهود التي بذلتها وزارة الثقافة ومديريتها والهيئات الثقافية والشبابية والتطوعية ولجان العمل في المحافظة وما تم انجازه من ملفات لهذا اليوم المشهود في تاريخ المدينة ودور وسائل الإعلام على ما قامت به من جهد خير. حضر حفل الافتتاح محافظ عجلون الدكتور محمد سميران ونواب المحافظة محمد فريحات وعلي بني عطا ورضا حداد وخلود خطاطبة وكمال الزغول وامين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني وعدد من المهتمين بالشأن الثقافي والفعاليات الشعبية في المحافظة . واشتمل حفل الافتتاح على العديد من الفقرات الفنية والفلكلوريه لفرقة كفرنجة للفنون الشعبية والفرقة الوطنية التابعة للوزارة ووصلات غنائية للمطرب بشارة الربضي وفرقة القوات المسلحة الأردنية .